صدور روايّة ضائعة في هاليز الذاكرة لآية ياسر
آخر تحديث GMT21:55:05
 العرب اليوم -

تدور أحداثها حول فتاة فاقدة للذاكرة

صدور روايّة "ضائعة في هاليز الذاكرة" لآية ياسر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صدور روايّة "ضائعة في هاليز الذاكرة" لآية ياسر

روايّة "ضائعة في هاليز الذاكرة" لآية ياسر
القاهرة – محمد الدوي

أصدرت "دار النشر والتوزيع" حديثًا رواية "ضائعة في دهاليز الذاكرة"، للكاتبة الصحافيّة آية ياسر.
وأكّدت آية ياسر لـ"العرب اليوم"، أنّ الرواية تنتمي للأدب البوليسي، وتقع في 155 صفحة من القطع المتوسط، وتدور أحداثها حول فتاة تصاب في حادث سير وتظل في غيبوبة لـ 5 أعوام، وحين تستيقظ تكون فاقدة للذاكرة لتجد نفسها في سلسلة من الأحداث الغامضة، وتبدأ رحلتها للبحث عن الماضي فتكتشف سلسلة من المفاجآت التي لم تكن تخطر لها على بال.
وكشفت آية، عن أجواء الروايّة "كنت أسبح بعقلي بعيدًا في الفضاء اللامتناهي فأنسى حدود الزمان والمكان، وأضيع في دهاليز الذاكرة المظلمة بينما أحاول اجتياز سراديبها المغلقة، ولكن سرعان ما يبتلعني الظلام في جوفه وأجدني محاصرة بين أشباح عمالقة يتربصون أبى، فأسقط في متاهات الظلمات اللامتناهية، وأتوه بين وجوه كثيرة وأشياء متباينة باحثة عن من ينتشلني من براثن الضياع ويمد لي يد العون فيخلصني من السقوط في بئر النسيان السحيق، وأنّ الأفكار تتزاحم بجنون في رأسي، أتأرجح بين كفتىّ الاحتمالات، الأرض تدور بي، ينتابني صداع حاد يكاد يفتك بى، أشعر بأنّ رأسي سينفجر".
وتابعت آية، "مضى الآن شهر تقريبًا على عودتي إلى منزلي ولكنى أشعر وكأن ليس كل شيء على ما يرام النسيان ينهش بمخالبه الحادة في ذاكرتي الخربة غير آبه لتوسلاتي، أستجدى الذكريات لعل قلبها يرق لحالي ويشفق علىّ".
وسبق وأنّ نشرت آية قصصًا قصيرة، ومقالات ولها  روايّة تحت الطبع رواية بعنوان "همس الأبواب".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور روايّة ضائعة في هاليز الذاكرة لآية ياسر صدور روايّة ضائعة في هاليز الذاكرة لآية ياسر



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab