شفيق المهدي يدعو إلى لجنة عليا توقف نزيف هدم واندثار معالم العراق
آخر تحديث GMT02:23:37
 العرب اليوم -
وزير الخارجية الأميركي يؤكد النظام الإيراني يواجه أزمة شرعية والانتخابات البرلمانية تشهد أدنى مستوى إقبال لها منذ عام 1979 سقوط قتلى إثر إطلاق نار داخل مصنع خمور أميركي الخارجية السعودية تعلن تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً "الخارجية السعودية" تكشف عن تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً هيئة الطيران المدني البحريني توقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر مقتل جنديين تركيين في غارة جوية في سورية وزير الدفاع التركي يعلن مقتل جنديين تركيين جراء غارة جوية في محافظة إدلب السورية مساعد وزير الخارجية الأميركية "نحمل ميليشيات عصائب أهل مسؤولية الهجمات على المصالح الأميركية ونعمل على تجفيف مصادر تمويلها" تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مقدونيا الشمالية مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر "عقوباتنا تسبب ضغطا كبيرا على حزب الله في لبنان"
أخر الأخبار

تسعى إلى النهوض بالتراث الفلكلوري وإحياء الصناعات الشعبية

شفيق المهدي يدعو إلى لجنة عليا توقف نزيف هدم واندثار معالم العراق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شفيق المهدي يدعو إلى لجنة عليا توقف نزيف هدم واندثار معالم العراق

الدكتور شفيق المهدي
بغداد – نجلاء الطائي

أكد مدير عام دائرة الفنون التشكيلية الدكتور شفيق المهدي، أنَّ الحرف الشعبية في العراق لها أهمية مميزة خصوصًا لدى المهتمين في التراث الشعبي العراقي سواء من داخل البلد أو خارجه، مشيرًا إلى أنَّ "تخريب أي أمة يأتي من بوابة تدمير تراثها وآثارها الإنسانية ومن ثم بتدمير الجانب الروحي والمعنوي".

وأوضح المهدي أنّ الحفاظ على التراث يأتي بالأهمية الأولى ويتوجب على الحكومة العراقية الاهتمام بتلك الآثار وحمايتها، مثلما تعمل على مقارعة المتطرفين، وعلينا أن نثبت أنّ العراق ومنذ أكثر من مائة عام وحتى الآن هو منطقة مستباحة إذ وسرقت منا آثار كثيرة وضاع  فيها تراثنا".

ودعا إلى ضرورة أن تكون هناك لجنة عليا برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي ومتخصصين وأكاديميين وأعضاء مجلس النواب، من أجل وقف نزيف هدم واندثار معالم العراق الحضارية، خصوصًا أنَّ العراق عبارة عن موقع أثري، آملًا بإعادة إحياء حركة الورش والصناعات الشعبية والأسواق الخاصة بها وتشجيع الصناعات والأعمال الخشبية والمعدنية والفخارية والصياغة وفنون الخط العربي والطرق على النحاس.

وشدَّد على أهمية إعادة مزاولة صناعة السجاد اليدوي من خلال مصانع الشركة العامة للسجاد اليدوي، إحدى دوائر وزارة الصناعة العراقية، لافتا إلى ضرورة إحياء سوق الصفافير "هذا السوق المعروف منذ القدم مركز الإبداع والفنون ومحطة لاستقبال السياح الأجانب والعرب الذي يأتون خصوصا لمشاهدة الصناعة التراثية العراقية والتبضع منه، والأسف على اضمحلاله شيئًا فشيئًا حتى لم يبق من هذا السوق سوى محال صغيرة ستغلق كما أرى".

وأضاف أنَّ "معهد الحرف والفنون الشعبية يهتم بفنون التراث المختلفة، ويقضي الموهوب فيه خمس سنوات في التعلم واكتساب الخبرات من أساتذته المختصين والمبدعين، وفي الوقت نفسه يعدّ أحد المتطلبات الأساسية للتواصل الثقافي والحضاري".

وعن مهام المعهد أشار المهدي إلى أنه "يضطلع بمهام كبيرة تتداخل فيها الأهداف التربوية مع التراث لتشكل نسيجًا معرفيًا ثقافيًا هدفه اكتشاف المواهب لدى الطلبة والاهتمام بالتراث العراقي الغني بتنوعه".

وكان معهد الحرف والفنون الشعبية قد تم اعتماده في العراق عام2001 لإعطاء شهادة الدبلوم للطالب الذي يختص بدراسة التراث العراقي، فضلًا عن تكونه من ستة أقسام هي: الصناعات الخشبية والمعدنية، الخزف، الأزياء الشعبية، الخط العربي ,الطرق على المعادن، التصميم والرسم التراثي.

وتأسست مديرية التراث الشعبي عام 1970، تحت اسم مركز التدريب الحرفي مرتبط بوزارة التربية، وفي العام 1972 تم تطويره ليكون معهد خاص بفنون التراث الشعبي تحت اسم "معهد الفنون والصناعات الشعبية" بعد دراسة قدمت في حينها من الأستاذ الراحل عطا صبري الذي كان يشغل منصب مدير المركز.

وتم استقطاب العناصر التي توارثت المهنة عن عوائلها دون دراسة أكاديمية للحفاظ على الحرف من الضياع ونقلها إلى الأجيال القادمة بأمانة وإخلاص، وتحت إشراف الكوادر الأكاديمية من خريجي كليات ومعاهد الفنون، فضلا عن المتخصصين بفنون التراث الشعبي.

وفي العام 1974، تم إقرار فك ارتباط المعهد أعلاه من وزارة التربية وجعل ارتباطه بوزارة الثقافة والإعلام، إذ تم من خلال هذا الارتباط توسيع التعيينات في الكوادر الفنية والمهنية أصحاب المهن من ذوي الخبرة "الأسطوات"، كما شارك المعهد في العديد من المهرجانات الفنية الدولية بعد توطيد علاقاته مع المنظمات الدولية المماثلة.

وتعمل المديرية الآن على إعادة العمل بمتحف التراث الشعبي، فضلا عن إعادة تفعيل المركز الفولكلوري العراقي من أجل البدء بتنشيط إعمال التوثيق والدراسات الخاصة بالتراث الشعبي العراقي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شفيق المهدي يدعو إلى لجنة عليا توقف نزيف هدم واندثار معالم العراق شفيق المهدي يدعو إلى لجنة عليا توقف نزيف هدم واندثار معالم العراق



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab