سيدة متقاعدة تحتفظ بلوحات بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني
آخر تحديث GMT13:54:17
 العرب اليوم -

اشترتها ببضع جنيهات دون أن تكتشف قيمتها الحقيقية

سيدة متقاعدة تحتفظ بلوحات بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سيدة متقاعدة تحتفظ بلوحات بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني

سيدة تحتفظ بلوحات ثمينة مسروقة
لندن ـ ماريا طبراني

اشترت متقاعدة بريطانية دون قصد ست لوحات مسروقة بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني ببضع المئات من الجنيهات، وتوفيت دون أن تكتشف قيمتها الحقيقية، أو حقيقة أنها سرقت.

وأبقت المرأة التي لم يُكشف عن اسمها، اللوحات الثمينة في دار الرعاية "ساسكس" التي تمتلكه لمدة 20 عامًا ولم تكتشف أنها كانت في الواقع جزءًا من سرقة فن عظيم يرجع تاريخه إلى 43 عامًا.

سيدة متقاعدة تحتفظ بلوحات بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني

وكشف أنها اشترت ست لوحات من القرن الـ 19 عام 1991 بمجرد بضع المئات من الجنيهات، ولكن الحقيقة أنها سرقت من متحف "أمستردام" عام 1972 وظهرت فقط بعد وفاتها.

وبعد وفاة المرأة عرض زوجها اللوحات للبيع في مزاد علني، حيث قدرت بواسطة فنانين هولنديين وبلجيكيين وبولنديين وفرنسيين قيمتها بحوالي 20 أف جنيه إسترليني.

وعندما تحقق دار مزاد "غورنغس" في لويس شرق "ساسكس"، بالتحقق منهم من قاعدة بيانات التحف الفنية المسروقة، أكتشف تاريخهم في نهاية المطاف.

سيدة متقاعدة تحتفظ بلوحات بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني

وكانت اللوحات من بين 49 عملًا فنيًا سرقوا من مستودع تخزين متحف "أمستردام" عام 1972، والتي تم تسجيلها في سجل قاعدة البيانات للفن المفقود، وتم إعادة اللوحات إلى المتحف، حيث من المتوقع أن أنها ستعرض مرة أخرى للجمهور.

وأوضحت دار "كريستي" للمزادات أن كيفية سقوط اللوحات في حوزة امرأة مسنة ليست واضحة، ويعتقد أنها اشترتهم من مندوب جاء إلى دار الرعاية.

ويبقى من غير الواضح من كان يملكهم من قبل المرأة، وليس هناك اقتراح أو أي تلميح أن السيدة وزوجها على علم بأنهم مسروقين.

وأفاد رئيس الصور في "غورنغس" كليفورد لانسبيري، "كان الأمر جنونًا لمعرفة المتحف أنها سرقت منذ زمن طويل، نحن نحقق من كل شيء على قاعدة البيانات وربما نجد مرة أو مرتين فقط شيئًا يحتمل سرقته".

وتشير اللوحات إلى النمط الأوروبي المعاصر، وهي من أعمال الفنانين الهولنديين فريدريك هندريك كايميرير، تشارلز روتشوسين، وأغسطس أليبي، واللوحات الثلاث الأخرى هي للفنانين البلجيكيين فلوران يليمز وتشارلز فان بيفرين، والفرنسي البولندي اميل ايسمان سيميناوسكي، وتصور مشاهد الحياة التقليدية في ذلك الوقت، مثل "الصبي الراعي والخراف".
وأكد مدير متحف "أمستردام" سباي بول، أنه ظن سابقًا أن المتحف لن يرى اللوحات مرة أخرى، مضيفًا "لقد كانوا في عداد المفقودين من متحفنا لفترة طويلة وكان لدينا أمل كبير في رؤيتهم مرة أخرى".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدة متقاعدة تحتفظ بلوحات بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني سيدة متقاعدة تحتفظ بلوحات بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab