سويسرا تعيد قطعتين أثريتين نادرتين من العصر السومري إلى العراق
آخر تحديث GMT05:16:54
 العرب اليوم -

أكدت أنها جزء من جهودها لمكافحة التهريب غير الشرعي للآثار

سويسرا تعيد قطعتين أثريتين نادرتين من العصر السومري إلى العراق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سويسرا تعيد قطعتين أثريتين نادرتين من العصر السومري إلى العراق

أحد آثار منطقة أريدو السومرية
بغداد ـ نجلاء الطائي

أعلنت السلطات السويسرية، الخميس، إعادة قطعتين أثريتين نادرتين إلى السفارة العراقية في بيرن، مؤكدة أن القطعتين تعودان إلى الحضارة السومرية وتم إدخالهما بشكل غير شرعي إلى البلاد، مشيرة إلى أن إرجاع هاتين القطعتين الأثريتين يعد جزءا من الجهود السويسرية لمكافحة تهريب الآثار.
وسلمت السلطات السويسرية لوحين طينيين نادرين منقوشان بالكتابة السومرية إلى السفارة العراقية في بيرن يعود تاريخهما إلى عصور ما قبل الميلاد بآلاف السنين.

وأكدت دائرة الثقافة الفدرالية السويسرية في بيان، أن "أحد اللوحين يبلغ طوله 4.5 سم ويعود تاريخه لحوالي 3 آلاف عام قبل الميلاد، أما اللوح الثاني فيبلغ حجمه 3.2 سم ويعود تاريخه لحوالي 1,900 عام قبل الميلاد وهو من احد آثار منطقة اريدو السومرية في جنوب العراق".
وأضاف البيان أن "القطعتين الأثريتين لم تسجل بشكل صحيح عند إدخالهما إلى سويسرا على أنها مواد  تراثية"، مبينا أن "التسجيل الكاذب لهذه المواد يعد خرقا للقوانين الفدرالية السويسرية المتعلقة بنقل البضائع التراثية العالمية وعلى هذا الأساس فقد رفع الادعاء العام لمنطقة زيورخ دعوى قضائية ضد الأشخاص الذين جلبوا هذه القطع التي تمت مصادرتها أيضا".

وأشار إلى "إرجاع القطع الأثرية لموطنها الأم هو جزء من الجهود السويسرية لمكافحة التهريب غير الشرعي للقطع الأثرية"، موضحا أن "القطعتين الأثريتين قد تم تسليمها إلى السفارة العراقية في العاصمة السويسرية بيرن بحضور السفير العراقي لدى سويسرا مجيد اللجماوي ومدير دائرة الثقافة الفدرالية ايزابيل جاسوت".
يذكر أن المتحف الوطني العراقي تعرض في عام 2003 لأكبر عملية "سطو وسرقة" للآثار في التاريخ٬ فقد سرقت منه ومن بقية المتاحف العراقية٬ أكثر من 15 ألف قطعة أثرية وملايين الوثائق٬ لكن الحكومة تمكنت بمعاونة جهات دولية كاليونسكو٬ من استعادة نحو خمسة آلاف قطعة وتسعى لاستعادة القطع المسروقة الأخرى٬ في حين ما يزال القسم الأكبر من أرشيف الدولة العراقية موجودًا في الولايات المتحدة.

وتعرضت الآثار العراقية لأوسع عملية نهب في العام 2003، ما أدى إلى اختفاء آلاف القطع التي لا تقدر بثمن من المتحف الوطني في العاصمة بغداد ومن مواقع أخرى في أنحاء البلاد، واستعاد العراق مطلع 2010 نحو 1046 قطعة أثرية من الولايات المتحدة الأميركية كانت ضمن قطع كثيرة هربت في أوقات مختلفة، وتم بيع اسطوانات تعود للحضارة السومرية في مزاد (كريستي) العلني في مدينة نيويورك بعد أن سرقت في أعقاب حرب الخليج الأولى عام 1991، كما أن عمليات سرقة الآثار ما تزال قائمة لا سيما في المناطق النائية التي تكثر فيها التلال الأثرية وتفتقر إلى الحماية الأمنية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سويسرا تعيد قطعتين أثريتين نادرتين من العصر السومري إلى العراق سويسرا تعيد قطعتين أثريتين نادرتين من العصر السومري إلى العراق



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab