سلطان بن سلمان يؤكد أن سارق الآثار مثل قاطع لحمه
آخر تحديث GMT12:32:57
 العرب اليوم -

إدراج ١١ موقعًا أثريًا لقائمة التراث العالمي

سلطان بن سلمان يؤكد أن سارق الآثار مثل قاطع لحمه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلطان بن سلمان يؤكد أن سارق الآثار مثل قاطع لحمه

الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز
الرياض - عبد العزيز الدوسري

وصف الرئيس العام للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، من يسرق الآثار، بمن يقطع لحمه بنفسه.

وأبان في تصريح الاثنين لدينا الآن موافقة من مجلس الوزراء على إدراج ١١ موقعا أثريا لقائمة التراث العالمي، ونحن نعمل من أجل تسجيل أكبر عدد ممكن.

وأضاف: هناك مواقع أثرية مهمة في جميع مناطق المملكة، ووجود هذه المواقع في الجزيرة العربية ليس مفاجأة بالنسبة لنا، ولكن المفاجأة أن المواطن لا يعرف عنها كثيرا، إذ كانت تعدّ من الأشياء السرية التي لا نعلنها، وهذا خطأ تاريخي يجب ألا يتكرر. 

وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، يؤكد دائما على أهميه أن يرتبط المواطن بتاريخ بلده العريق.

وأضاف: يوجد لدينا حاليا 35 فريقا علميا دوليا، يعمل مع خبراء سعوديين، ومع ذلك ما زلنا في بداية الطريق، وهناك تحول كبير في الاهتمام بالآثار، وهناك متابعة أمنية صارمة لكل ما يتعلق بآثار وتراث المملكة.
 
جاء ذلك، خلال زيارة الرئيس العام للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لمدينة "جبة"، 109 كلم شمال منطقة حائل، والمدرجة ضمن قائمة التراث العالمي.

وذكر هذه الزيارة هي جزء من عملنا، وأتت بتنسيق مع أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبدالمحسن، و"جبة" لها حضورها في تاريخ الوطن قبل أن تسجل في قائمة التراث العالمي، ففيها استكشافات أثريه تعود إلى 10 آلاف سنة.

وأضاف: تزخر المملكة برسومات صخرية أثرية كثيرة وعريقة، وتم الكشف حديثا عن 300 لوحة جديدة، سيقوم الخبراء بدراستها.

وتابع: هذه الآثار ملك لنا جميعا، وجزء من تاريخنا، ويجب علينا جميعا أن نقف وقف وقفة واحدة، وعند خسران هذا التاريخ فقد خسرنا كثيرا، فقد نجد أنفسنا يوما من الأيام دون مواقع أثرية تدل على التاريخ الحضاري العريق لهذه البلاد، فكل حجر أو رسم يعبر عن تاريخ للمكان، ومن ينبش أو يسرق شيئا من هذه الآثار فكأنه يقطع جزءا من لحمه.

وختم تصريحه بالقول: أنا سعيد أن لدينا فرقا سعودية مميزة للتنقيب عن الآثار، فالطالب السعودي في كليات الآثار لا يتخرج إلا بعد أن يضع يده في تراب بلاده، خلال العمل الميداني.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطان بن سلمان يؤكد أن سارق الآثار مثل قاطع لحمه سلطان بن سلمان يؤكد أن سارق الآثار مثل قاطع لحمه



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab