زبيد القديمة غرب صنعاء تراث عالمي إنساني ولن نسمح بإسقاطها من القائمة
آخر تحديث GMT19:03:19
 العرب اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية تعلن عن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في أوروبا إلى أكثر من 45 ألف وفاة وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 7851 والوفيات إلى 43 وزارة الصحة الفرنسية تعلن عن ارتفاع عدد حالات الإصابات الحرجة بفيروس كورونا إلى 6838 بعد أن كانت 6662 أمس وزارة الصحة المصرية تعلن تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال الـ 24 ساعة الماضية وزارة الصحة المصرية تعلن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 71 والإصابات إلى 1070 عدد وفيات كورونا في الولايات المتحدة يتجاوز 8 آلاف والإصابات أكثر من 300 ألف وزارة الصحة القطرية تعلن تسجيل 250 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية السلطات الإيطالية تعلن تراجع عدد الحالات التي تستدعي عناية مركزة لأول مرة إيطاليا تسجل 681 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع العدد الإجمالي إلى 15,362 وزارة الصحة الجزائرية تعلن ارتفاع العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا إلى 1251 والوفيات إلى 130
أخر الأخبار

رئيس الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية اليمنية لـ"العرب اليوم":

زبيد القديمة غرب صنعاء تراث عالمي إنساني ولن نسمح بإسقاطها من القائمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - زبيد القديمة غرب صنعاء تراث عالمي إنساني ولن نسمح بإسقاطها من القائمة

زبيد القديمة غرب صنعاء تراث عالمي إنساني

صنعاء - معين النجري أكد رئيس الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية اليمنية ناجي ثوابه أن زبيد القديمة تراث عالمي إنساني، وأن اليمنيين لن يسمحوا بإسقاطها من القائمة، رافضًا تطبيق قانون إزالة المباني المستحدثة بالقوة في مدينة زبيد القديمة، غرب مدينة صنعاء، والتي تواجه خطر شطبها من قائمة التراث العالمي، واصفًا هذه الإجراءات بـ"غير ذات جدوى" نظرًا إلى تدني مستوى المعيشة، حد قوله، عند سكان المدينة القديمة.
وفي حديثه إلى "العرب اليوم" أكد ثوابه أن مجلس وزراء بلاده خصص جلسته التي عقدت، الثلاثاء الماضي، في مدينة الحديدة، غرب صنعاء، لمناقشة قضية شطب مدينة زبيد من قائمة التراث العالمي، بسبب الاستحداثات المشوهة للطابع المعماري القديم.
وقال "لقد تم تشكيل لجنة وزارية مصغرة برئاسة وزير المال، بالإضافة إلى مجلس تنسيق ضم قيادات حزبية وشخصيات اجتماعية وأعضاء السلطة المحلية".
وبحسب رئيس الهيئة، سيقوم هذا المجلس بالتنسيق مع المواطنين للتوعية بأضرار استخدام مواد البناء الحديثة (الأسمنت والحديد)، والتوسعات المشوهة للمدينة، والبحث عن حلول مناسبة، وبدائل قابلة للتطبيق.
وكشف ثوابه لـ "العرب اليوم" موافقة مجلس الوزراء على مقترح إقامة مدينة سكنية حديثة لأهالي زبيد القديمة، يتم إنشاؤها خارج أسوار المدينة القديمة، مؤكدًا بأنه تم حجز الأرض المناسبة لإقامة المشروع.
وفي سياق آخر، أكد ناجي ثوابه أن الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية اليمنية بصدد إنجاز الإستراتيجية الوطنية لحماية المدن التاريخية والموروث الحضاري، التي تم إعدادها بالتعاون مع أمانة العاصمة صنعاء ووزارة الثقافة، وبحسب ثوابه فإن هذه الإستراتيجية - بالإضافة إلى قانون المدن التاريخية الذي يجري مناقشته في البرلمان اليمني وقانون الإنشاء- ستعمل على الحد من الاعتداءات المتكررة التي تتعرض إليها المدن والمواقع التاريخية، والتي تعتبر، على حد قوله، "إرثًا عالميًا، وليس يمنيًا فحسب" .
وأضاف: "سيكون هناك تواصل مع الجهات العالمية المانحة ووزارة الثقافة والسلطة المحلية، لإيجاد حل جذري لكل المدن التاريخية التي ضمن قائمة التراث العالمي، والتي خارج القائمة".
وتوقع أن لا تزيد فترة التواصل والإعداد والانتقال إلى مرحلة التنفيذ على أرض الواقع على ستة أشهر من الآن.
جاء ذلك على خلفية الإنذار الأخير الذي بعثته منظمة "اليونسكو" بإسقاط مدينة زبيد من قائمة التراث العالمي، والإنذار الأول لإسقاط مدينة صنعاء القديمة من القائمة نفسها.
وكانت نائبة وزارة الثقافة اليمنية هدى إبلان دعت، في مؤتمر صحافي، البرلمانيين في بلادها إلى سرعة التعامل مع مشروع قانون المدن التاريخية بجدية، والبت فيه، كون المشروع لا يمس، على حد تعبيرها، مدينة معينه فحسب، بل يمس اليمن بشكل عام، وأن الشارع اليمني يترقب صدور هذا القانون لحماية مدنه التاريخية.
وأشارت إلى أن الأضرار من خروج هذه المدن التاريخية من قائمة التراث العالمي لن يطال المدن فحسب، بل سيطال اليمن والحكومة اليمنية، حسب "اليونسكو"، التي أكدت أن الدول التي سيتم إسقاط بعض مدنها من قائمة التراث العالمي ستتعرض إلى حظر بعض المشاريع التي يمكن أن تخدم تلك البلدان.
وقالت إبلان "اليمن تسعى لإدراج عدد من المدن التاريخية اليمنية إلى قائمة التراث العالمي، بالإضافة إلى بعض العادات والتقاليد إلى قائمة التراث اللامادي، ولن يتم ذلك إلا بإصدار القانون الذي سيحد من المخالفات المستمرة، التي تطال مدينتي زبيد وصنعاء التاريخيتين".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زبيد القديمة غرب صنعاء تراث عالمي إنساني ولن نسمح بإسقاطها من القائمة زبيد القديمة غرب صنعاء تراث عالمي إنساني ولن نسمح بإسقاطها من القائمة



تسبب الوباء في إلغاء وإرجاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتبرع بأرباح مجموعتها الجديدة من الـ"تي شيرت" لمتضرري "كورونا"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab