رجاء بكريَّة تكشف أسرار نساء الباهرة في مجموعة قصصيَّة
آخر تحديث GMT10:26:06
 العرب اليوم -

تسرد حكايات المرأة وصراعها الاجتماعي بين الحب والحرب

رجاء بكريَّة تكشف أسرار نساء "الباهرة" في مجموعة قصصيَّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رجاء بكريَّة تكشف أسرار نساء "الباهرة" في مجموعة قصصيَّة

الكاتبة رجاء بكرية
القاهرة ـ محمد الشناوي

أصدرت الكاتبة رجاء بكرية، المجموعة القصصية الجديدة "الباهرة"، عن دار "الجندي للطباعة والنشر"، لتكشف عن ارتطام نساء الباهرة بواقعهن الاجتماعي والسياسي، الذي يؤدي إلى نزف نفسي حاد، ويولد القهر.

و"الباهرة"، هي الإصدار الخامس لرجاء بكريّة بعد "مزامير لأيلول"، و"عواء ذاكرة"، و"الصّندوقة"، و"امرأة الرّسالة". ونجحت الكاتبة في الفوز بجائزة الأدب النسوي لنساء حوض البحر المتوسّط في مارسيليا عام 1995، عن قصة "الصندوقة".

محاور السّرد تُحكمها أصوات نساء يعشن الحبّ والحرب، حيث الاحتضان والاحتقان على حدّ القبولِ شأنَ الرّفض. متمرّدات، قاهرات ومقهورات في ذات الوقت. نموذج تقليدي لحكاية المرأة الأزليّة عموما في علاقتها المركّبة بالرّجل، والمختلّة حينا آخر، بين الحق المفروض بامتلاكها ومصادرة حريّاتها، وحقّها المفترض في مقاومته. لكن حين تضاف لمحاور الصّراع الاجتماعي مقاومتها دفاعا عن هويّتها كفلسطينيّة في دولة محكومة للإحتلال يأخذ حضورها منحى آشدّ عنفا وقهرا، فدولة اليهود تشرعن احتكار حق المواطنة ليهوديّتها على حساب هويّة تاريخيّة تستلب بلا آخر في فلسطين الـ 48 شأنها في الـ 67.

وتبدو "الباهرة" كوجه نسائي محوري النّموذج الأعمق وجعا بين سائر الوجوه النسائيّة المتداخلة في النّصوص، والحدث.

 وتعرض الكاتبة من خلالها لعلاقة مزدوجة بين امرأة تُقاتل على حقّها بامتلاك أنوثتها، وحضورها الاجتماعي أمام سلطة الرّجل، وبين هويّتها القوميّة أمام سلطة الحاكم، وبطشه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجاء بكريَّة تكشف أسرار نساء الباهرة في مجموعة قصصيَّة رجاء بكريَّة تكشف أسرار نساء الباهرة في مجموعة قصصيَّة



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab