دارة الملك عبدالعزيز تنتهي من إعداد وتصميم أكبر موسوعة في العالم
آخر تحديث GMT02:39:55
 العرب اليوم -

ترصد كل ما يتعلق بالحج والحرمين الشريفين في موقع موحد

دارة الملك عبدالعزيز تنتهي من إعداد وتصميم أكبر موسوعة في العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دارة الملك عبدالعزيز تنتهي من إعداد وتصميم أكبر موسوعة في العالم

الحج والحجاج في العصور القديمة
الرياض ــ محمد الدوسري

أنهت دارة الملك عبدالعزيز، إعداد وتصميم موقع "موسوعة وقاعدة معلومات الحج والحرمين الشريفين" الإلكتروني، الذي يُعد أكبر مشروع علمي إسلامي موحد في العالم يوثق معلومات الحج والحرمين الشريفين من فترة ما قبل الإسلام حتى وقتنا الحاضر، بجميع أبعاده التاريخية، والحضارية، والثقافية.

ويرصد المشروع كل ما يتعلق بالحج والحرمين الشريفين في موقع موسوعي موحد، يظهر فيه تطور خدمة الحج والحجاج عبر العصور القديمة، والعصور الإسلامية، حتى العهد السعودي، مع وجود قاعدة معلومات مرقمة تتضمن الأبحاث، والكتب، والوثائق والمخطوطات، والصور التي رصدت المعلومات والدراسات والمشاهد المتعلقة بالحج والحجاج من داخل المملكة وخارجها.

وذكر مدير المشروع الدكتور عبدالله بن صالح الرقيبة، أن تاريخ بدء العمل في المشروع يعود لعام 1429هـ حينما دشنه رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز والمشرف العام على مشروع الموسوعة الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود عندما كان أميرًا للرياض.

دارة الملك عبدالعزيز تنتهي من إعداد وتصميم أكبر موسوعة في العالم

وأوضح الدكتور الرقيبة، أن الموسوعة أُنجز منها حتى الآن مراحل عدّة عمل عليها 115 فريقًا بحثيًا ضمّ 432 باحثًا وباحثة في مجال دراسات تاريخ الحج وجغرافيته من المملكة ومن الدول العربية والإسلامية، بالإضافة إلى عدد من المسلمين في دول أفريقيا، وأوروبا، وأميركا، وأستراليا، مفيدًا أن العمل لا يزال قائمًا لإتمام بناء الموسوعة في غضون ثلاثة أعوام، حيث تتطلب المعلومات المرصودة، الجمع، والمراجعة، والتدقيق، والتسجيل، ليتم إدراجها بشكل علمي صحيح، وتصبح متاحة للجميع من أجل الفائدة العلمية خاصة للباحثين والمهتمين بشؤون الحج.

وبيّن الدكتور الرقيبة أن الفِرق العاملة تمكنت من إدخال 22195 ألف تسجيلة معيارية في موقع الموسوعة منها 3800 صورة في قاعدة معلومات الحج والحرمين الشريفين تضم: الكتاب، والمقال، والرسالة الجامعية، والمخطوطة، والصورة، ومقاطع الفيديو، مشيرًا إلى أن هدفهم في المستقبل هو إدخال 59500 تسجيلة، تضم 7500 صورة فوتوغرافية.

وتميز المشروع بضخامة أبعاده العلمية، والزمانية، والمكانية، ومنهجيته البحثية، إذ ترصد مواده فترة ما قبل الإسلام حتى الوقت الحاضر، ومواقع جغرافية تشمل مكة المكرمة والمدينة المنورة، وجميع الدول الإسلامية، علاوة على المنهجية التي اعتمدت على تبادل الحوارات العلمية حول موضوعات الحج المرصودة من خلال ورش العمل التي تنظم داخل المملكة وخارجها.

وأفاد الدكتور الرقيبة، أن أبعاد مشروع هذه الموسوعة أنجزت تفاصيلها من أكثر من 70 مشروعًا بحثيًا أُجريت داخل المملكة، وأكثر من 60 بحثًا خارجها، علاوة على عقد ورش عمل، ولقاءات دورية بين فرق عمل المشروع للتباحث حول المواد التي جمعت والتدقيق في منهجيتها.

وركّزت البحوث الداخلية للموسوعة، على موضوعات الحج قبل الإسلام، وفي عصور النبوة، والخلافة الراشدة، ودول الأمويين، والعباسيين، والمماليك، والعثمانيين، والدولة السعودية، إضافة إلى تاريخ مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتوسعات الحرمين، ودروب الحج وطرقه، وأرباب الطوائف، والحملات ومؤسسات حجاج الداخل، والمشاعر المقدسة، وأعداد الحجاج.

أما البحوث الخارجية للموسوعة، فقد اهتمت بحصر وتحليل للوثائق والكتابات الخاصة بالحج في الدولة، وبدايات رحلات الحج لمكة المكرمة وطرق قدومهم وأعدادهم، والعادات والتقاليد في رحيل الحجاج وقدومهم وحملاتهم، والأنظمة والإجراءات والإدارات المتعلقة بالحجاج وتطورها، وخصائص الحجاج الاجتماعية والاقتصادية عن كل دولة موفدة للحجاج، ومستقبل أنظمة الحج فيها.

وتشتمل الموسوعة، على ثمانية أقسام، الأول يضم موضوعات: الحج قبل الإسلام، وفي صدر الإسلام، والعصرين الأموي، والعباسي، والثاني يضم موضوعات: الحج في عصور المماليك، والعثمانيين، والدولة السعودية الأولى وما بعدها، والقسم الثالث يضم موضوعات الحج في عهد الملك عبدالعزيز، وأبناءه الملوك حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.

ويضم القسم الرابع موضوعات: مكة المكرمة في الماضي والحاضر، وتوسعة الحرم المكي قبل وأثناء الدولة السعودية، بينما القسم الخامس اختص بموضوعات المدينة المنورة في الماضي والحاضر، وتوسعات الحرم النبوي قبل وأثناء الدولة السعودية، والسادس عن معجم الأماكن في الحج، ودروب الحج وطرقه، ومعجم مصطلحات الحج، والمشاعر المقدسة، وأعداد الحج.

أما القسم السابع فيشمل موضوعات: مؤسسات الطوافة والحملات، ووزارة الحج، واللجنة العليا للحج، ومعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج، والقسم الثامن يضم موضوعات: حجاج الدول العربية، وجنوب شرق آسيا، وجنوب ووسط آسيا، وعدد من حجاج تركيا، وأوروبا، والأميركتين، والدول الأفريقية غير العربية.

وتضم قاعدة معلومات الحرمين الشريفين ثمانية أقسام رئيسة هي : الببلوغرافيا، الأماكن، المصطلحات، بيانات الحج، الأحداث، الرسوم والخرائط، والصور والأفلام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دارة الملك عبدالعزيز تنتهي من إعداد وتصميم أكبر موسوعة في العالم دارة الملك عبدالعزيز تنتهي من إعداد وتصميم أكبر موسوعة في العالم



اعتمدت في مكياجها على سموكي مع اللون الزهري

أحلام تتألق بإطلالة ملكية بامتياز وسط أجواء من الرقيّ

دبي ـ العرب اليوم

GMT 01:47 2020 السبت ,06 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab