حزب الله قرر عدم اقامة مهرجانات بعلبك في المدينة بعد اليوم
آخر تحديث GMT01:18:15
 العرب اليوم -

استقدام الفرق الاجنبية و الاميركية اهانة لتراثها العريق

"حزب الله" قرر عدم اقامة "مهرجانات بعلبك" في المدينة بعد اليوم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حزب الله" قرر عدم اقامة "مهرجانات بعلبك" في المدينة بعد اليوم

فعاليات مهرجان بعلبك

بيروت - رياض شومان تبين للمراقبين و المعنيين بأمور السياحة و المهرجانات السنوية في لبنان ، أنه غير صحيح أن الوضع الامني المتردي في البلاد، هو الذي دفع لجنة "مهرجانات بعلبك" الدولية الى نقل مسرحها هذا العام من قلعة بعلبك الى منطقة الجديدة شمال – شرق بيروت . كما أنه غير صحيح أنه لم يكن هناك اقبال كثيف على شراء البطاقات. فعلى سبيل المثال نفدت كل البطاقات لليلة الاولى التي كان سيحييها الفنان مرسيل خليفة.
و انما الصحيح هو أن قيادة "حزب الله" هي التي أبعدت المهرجانات عن قلعة بعلبك الاثرية، لانها ترفض اقامة أي مهرجان في المدينة في ظل الظروف و الاحداث الامنية التي يمر بها لبنان و المنطقة، حسبما جاء في تقرير لموقع Lebanon Debate.
وقال أحد قياديي الحزب في اتصال أجرته معه اللجنة المنظمة، ما حرفيته:" أصلا الحزب ممتعض من استقدام الفرق الاجنبية والاميركية الى بعلبك، ونعتبرها نوعا من الاهانة لتراث المدينة المقاوم. وفي كل الاحوال بامكانكم في السنوات المقبلة أن تقيموا مهرجاناتكم خارج المدينة، واقفل خط الهاتف".
في المقابل كان رأي وزير الثقافة غابي ليون مغايرا، اذ اعتبر أن لا شيء يمنع احياء المهرجانات هذا العام، وكان صرح بهذا الامر في احدى المقابلات الصحفية ولكن لم يستمع أحد الى رأي معاليه.
الى ذلك تعرّض رئيس بلدية بعلبك المنتهية ولايته هاشم عثمان، الى موجة من الاعتراضات من أصحاب المحال التجارية والمطاعم في المدينة الذين يتكلون على موسم المهرجانات لاستقطاب السياح.
كذلك تمّ تقديم اعتراضات شديدة للرئيس الجديد للبلدية الدكتور حمد الحسن والذي عاد وتواصل مع لجنة المهرجانات من جهة ومع الحزب من جهة ثانية، في محاولة لاعادة وصل ما انقطع فكان الجواب من الحزب قاطعا:"لا مهرجانات في بعلبك بعد اليوم، ونقطة عالسطر".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله قرر عدم اقامة مهرجانات بعلبك في المدينة بعد اليوم حزب الله قرر عدم اقامة مهرجانات بعلبك في المدينة بعد اليوم



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab