ترشيح مسرحية مكاشفات مع سبع أخرى في مهرجان الهيئة العربية للمسرح
آخر تحديث GMT01:55:59
 العرب اليوم -

من بين 130 عرضا تنافسوا للفوز في المسابقة

ترشيح مسرحية مكاشفات مع سبع أخرى في "مهرجان الهيئة العربية للمسرح"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترشيح مسرحية مكاشفات مع سبع أخرى في "مهرجان الهيئة العربية للمسرح"

"مهرجان الهيئة العربية للمسرح"
بغداد - نجلاء الطائي

عقدت دائرة السينما والمسرح مؤتمرا صحفيا للاحتفاء بمسرحية "مكاشفات"، بحضور الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة العراقية ومدير عام دائرة السينما والمسرح وكالةً جابر الجابري مع عدد كبير من الفنانين العراقيين، واحتفى الحضور بترشيح مسرحية "مكاشفات" مع سبع مسرحيات عربية أخرى من بين 130 عرضا مسرحيا في "المهرجان العربي للهيئة العربية للمسرح".
 
وأكد الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة "عندما تنتقل مسرحية "مكاشفات" لتكاشف الدولة الصديقة والشقيقة الكويت وعبر الشارقة وسلطانها وأميرها وشيخها من ضمن مئات الأعمال المشاركة ويتم اختيار سبع أعمال فقط، فإن المطلوب منا جميعا أن نكسر جدران وحواجز وقيود مفروضة على كلّ وجود ودور عراقي".
 
وأضاف أن دائرة السينما والمسرح تحمل رسالة كبيرة وشاقة في نقل الغموض المحيط في الوجه العراقي، ويكسرون حواجز مفروضة من أشقاء وأصدقاء ينقلون عنا لوحة الدم وصورة العنف والقتل والتفخيخ، حتى إن الملتقى سواء كان عربيًّا أو أجنبيًّا يتخيل هذا البلد أنه عبارة عن كومة من الأشلاء والأنقاض.
 
وأكمل "أما هذا الإبداع الذي يفوز ويتقدم على مئات الأعمال والمشاركات والمساهمات وكذلك العقل والفن والقلم العراقي، فإنه ممنوع من التداول، لهذا فنحن لسنا فقط نفخر بالمشاركة والفوز والدور الذي نقوم به وإنما نفخر بطاقاتنا ومواهبنا وإمكاناتنا الفنية".
 
وعبرت الدكتورة شذى سالم عن فرحها لمشاركة العراق التي كسرت الحواجز الموجودة، صحيح كانت هناك مشاركات سابقة لكن لم تكن بهذا العمق إذ كان هناك منافسة شريفة في المهرجان.
 
وأوضح المخرج غانم حميد أن مشاركات الوفد العراقي لم تقتصر على العرض المسرحي، وإنما قدم الوفد العراقي ورقة عمل للباحث جبار جودي بعنوان "العابر والمنفلت والمحتمل والتقنية والفكر والخيال في المسرح الحديث"، وورقة عمل لمصمم السينوغراف سهيل البياتي بعنوان "لبنى والعلائق بين السينوغراف والعرض"، في ندوة تحت عنوان "الميديا والوسائط والمسرح بين التجاور والتحاور"، كما لم تخل مشاركات الوفد العراقي في ورش العمل الأخرى كان منها "السينوغراف وتقنية الجسد".
 
وأعلن حميد عن اتباع سياق بإقامة مؤتمر صحفي وثقافي عن أي تجربة تأتي بنتائج طيبة تحمل اسم العراق لتبيان الصورة عن طريق الطروحات والنقد التي تسهم بدورها في إعلاء شأن التجربة المسرحية.
 
وعرضت مسرحية مكاشفات في العراق يومين متتاليين، في 6 و7 كانون الثاني/ يناير من العام 2016، وهي من إخراج غانم حميد وإعداد قاسم محمد وتمثيل شذى سالم بدور عائشة بنت طلحة ميمون ألخالدي بدور الحجاج بن يوسف الثقفي، والفنان فاضل عباس في دور خادم العرض.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترشيح مسرحية مكاشفات مع سبع أخرى في مهرجان الهيئة العربية للمسرح ترشيح مسرحية مكاشفات مع سبع أخرى في مهرجان الهيئة العربية للمسرح



GMT 04:29 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 العرب اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 13:25 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة هاني مظهر

GMT 12:22 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:17 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 13:55 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 04:02 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 11:14 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 03:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

واشنطن تنوي فرض ضرائب جديدة على السلع الفرنسية

GMT 04:01 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:33 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

علي السيستاني يُحذّر من دوامة عنف أخرى في العراق
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab