الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف المتفوقين تكرّم الفائزين في حضور لفيف من العلماء
آخر تحديث GMT01:48:14
 العرب اليوم -

131 مشتركًا في مسابقة لحفظ القرآن الكريم وتجويده للعام 2014

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف المتفوقين تكرّم الفائزين في حضور لفيف من العلماء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف المتفوقين تكرّم الفائزين في حضور لفيف من العلماء

جانب من حفل التكريم
أبو ظبي – العرب اليوم

كرمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف المتفوقين والفائزين في مسابقة الهيئة لحفظ القرآن الكريم وتجويده للعام 2014 والبالغ عددهم 131 متسابقاً، والتي شارك فيها المنتسبون إلى مراكز تحفيظ القرآن الكريم التابعة للهيئة على مستوى الدولة، والمؤسسات الإصلاحية والعقابية، ومؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة، في الحفل الختامي الذي نظمته الهيئة في نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي.
وحضر الاحتفال وزيرة التنمية والتعاون الدولي لبنى القاسمي ،والمدير العام للهيئة محمد مطر الكعبي ، ووزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة مبروك، والمدير التنفيذي للشؤون الإسلامية والأوقاف محمد عبيد المزروعي ، والعلماء ضيوف رئيس الدولة، وعدد من مديري الفروع والإدارات وأولياء أمور الطلاب.
بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم، ثم عرض فيلم وثائقي عن مراكز تحفيظ القرآن الكريم التي أسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
وجرت التصفيات النهائية للمتسابقين الأربعة، بحيث تكونت لجنة التحكيم من ، وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة مبروك ، ، وزير الأوقاف الأردني السابق محمد نوح القضاة ، وأستاذ الدراسات القرآنية في جامعات المغرب سعيد بن محمد الكملي، ، فقاموا باختبار المتسابقين على خشبة المسرح أمام الحضور.
وتميزت المسابقة هذا العام برفع سقف القيمة الإجمالية للجوائز وإضافة خمسة فروع أخرى كانت المشاركة فيها ضمن مستويات ومضامين مختلفة حسب الشروط الفئوية والعمرية، وتضمن الفرع الأول (القرآن الكريم كاملاً) حفظاً وتجويداً وتلاوة، والفرع الثاني (عشرين جزءاً متتالية) حفظاً وتلاوة وتجويداً «من إحدى دفتي المصحف»، والفرع الثالث (عشرة أجزاء متتالية) حفظاً وتجويداً وتلاوة، والفرع الرابع (خمسة أجزاء متتالية)، أما الفرع الخامس فحفظ (جزء عم) الذي خصص لطلبة مراكز الهيئة، وتضمن الفرع السادس تلاوة وتجويد القرآن الكريم وهو خاص بالمواطنين المسجلين في مراكز الهيئة.
وتضمنت المسابقة هذا العام تكريمًا لحفاظ القرآن الكريم من مراكز الهيئة، وتكريم أفضل مركز لتحفيظ القرآن الكريم من مراكز الهيئة، وأفسح هذا العام المجال لطلبة الجامعات في المشاركة والمنافسة على جائزة أفضل عمل إعلامي عن جهود الدولة في خدمة القرآن الكريم وجائزة أفضل تطبيق ذكي في تحفيظ القرآن الكريم حيث فاز طالبان من جامعة زايد بأفضل تطبيق ذكي، فيما حصدت كليات التقنية بالمنطقة الغربية جائزة أفضل عمل إعلامي.
ومرت مسابقة الهيئة السنوية لتحفيظ القرآن الكريم وتجويده بثلاث مراحل، هي: تصفيات المراكز التي تم فيها اعتماد عدد محدد من المرشحين في كل مركز، مروراً بمرحلة التصفيات الأولية التي تنافس فيها طلبة المراكز والمؤسسات في كل فرعٍ من فروع الهيئة فيما بينهم، وتم ترشيح الفائزين بالمراتب الأولى للتصفيات النهائية، إضافة إلى مرحلة التصفيات النهائية التي تأهل لها 131 متسابقاً ومتسابقة خاضوا التصفيات النهائية في أبوظبي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف المتفوقين تكرّم الفائزين في حضور لفيف من العلماء الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف المتفوقين تكرّم الفائزين في حضور لفيف من العلماء



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab