الحكواتي الفلسطيني خالد نعنع يروي قصصه على مسرح الأحلام
آخر تحديث GMT15:52:12
 العرب اليوم -

ضمن فعاليات الطفل في معرض الشارقة الدولي للكتاب

الحكواتي الفلسطيني خالد نعنع يروي قصصه على مسرح الأحلام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكواتي الفلسطيني خالد نعنع يروي قصصه على مسرح الأحلام

الحكواتي الفلسطيني خالد نعنع
الشارقة - العرب اليوم

يُقدم الحكواتي الفلسطيني خالد نعنع حكايات شعبية وتراثية عديدة للأطفال على مسرح الأحلام ضمن فعاليات الطفل في معرض الشارقة الدولي للكتاب الرابع والثلاثين، بشكل يومي في المساء.

وتأتي هذه الحكايات بعنوان: عندما يحكي الكتاب، ويتفاعل الأطفال مع تلك الحكايات بشكل كبير، لدرجة أن كثيرين منهم يواظبون على حضور تلك الحكايات بشكل يومي، ويتفاعلون مع الحكواتي، ويجيبون على تساؤلاته أثناء سرده للحكاية.

وهذه الحكايات بعموميتها هي عرض يترجم كلام كتب مختلفة، كألف ليلة وليلة، كليلة ودمنة، ومغامرات جحا، والعديد من الحكايات الشعبية والتراثية، إلى حكايات مسليّة وقيمة، تستحوذ على عقول الأطفال، وتنقلهم إلى عالم من السحر والخيال، حيث ينتقل الطفل مع الحكواتي، أثناء وجوده في مسرح رطن الكفل، من حكاية إلى أخرى، من الغول والكهف المسحور، إلى النملة والصرصور، مرورًا بقمر الزمان وست بدور. ويعمل هذا العرض لتقريب الطفل من الكتاب الذي يتحول أمامهم إلى أداة تجمع بين ثناياها الفائدة والفرح، بالإضافة إلى متع لا تنتهي.

وأوضح الحكواتي نعنع: "هذه الحكايات التي أرويها كل يوم في المساء على مسرح الأحلام في المعرض، هي حكايات تراثية أدبية، معدلة نسبيًا كي تناسب أعمار الأطفال، وهي تشجع على أهمية القراءة. "

وأضاف: "يتفاعل الأطفال مع تلك الحكايات بشكل جيد وحيوي، كما أنني أحرص على تشجيعهم وتحفيزهم من أجل المزيد من التفاعل والتواصل، من خلال طرح بعض الأسئلة البسيطة من ضمن الحكاية، ومحاولات إشراكهم في الحديث من أجل إضافة ما، أو من أجل الاجتهاد في إجابة ما على سؤال خلال سرد أحداث الحكاية."

ولفت إلى أنه روى للأطفال حكايات عدة، من بينها حكاية حذاء الطنبوري، وحكاية النملة والصرصور، وحكاية طنجر، وحكاية الأسد والأرنب، وحكاية النحات الغيور، لافتًا إلى أن هذه الحكايات الشعبية هي من التراث، وبعضها من كتب ألف وليلة وكليلة ودمنة، وغيرها، لكنها مبسطة وميسرة، كي تناسب الأطفال وتمنحهم مساحة من التفاعل.

في كل عرض لحكاية هناك حضور جيد وكبير من الأطفال وذويهم، وهناك تفاعل حيوي، وتسابق من أجل إجابة أي سؤال يطرحه الحكواتي. وبطريقته وأسلوبه وصوته، يعمل الحكواتي نعنع على تحفيز وتشجيع الأطفال من أجل التفاعل والتركيز مع الحكاية ومختلف تفاصيلها ومتابعة سردها.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكواتي الفلسطيني خالد نعنع يروي قصصه على مسرح الأحلام الحكواتي الفلسطيني خالد نعنع يروي قصصه على مسرح الأحلام



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab