التشكيلية لمياء منهل تجسّد الثقافتين المغربيّة والإمارتيّة في معرض جنّة المغرب
آخر تحديث GMT00:36:41
 العرب اليوم -

ترتكن بصمتها في المعرض إلى وهج التراث الحضاريّ بتجرد من النمطيّة

التشكيلية لمياء منهل تجسّد الثقافتين المغربيّة والإمارتيّة في معرض "جنّة المغرب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التشكيلية لمياء منهل تجسّد الثقافتين المغربيّة والإمارتيّة في معرض "جنّة المغرب"

أحد لوحات الفنانة التشكيلية المغربية لمياء منهل
أبوظبي ـ العرب اليوم

يمزج معرض الفنانة التشكيلية المغربية لمياء منهل الشخصي الثالث عشر، في قصر الإمارات، تحت عنوان "جنة المغرب"، في لوحاته التجريدية المتنوعة بين الثقافة المغربية والإماراتية.

ويعبر المعرض، الذي نظّمته الفنانة بمناسبة زيارة العاهل المغربي الملك محمد السادس التي تأتي تزامنًا مع احتفالات اليوم الوطني 43 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، عن القاسم المشترك بين الثقافتين، والذي يتجسد في الخيول والصقور، لاعتبارهما رمزان من رموز الأصالة المغربية الإماراتية العربية، ومن بين هذه اللوحات لوحة "الأصالة" التي تصف الفنتازيا المغربية بطريقة رمزية، وتم تشكيلها بألوان ومواد زيتية ومائية، بحركة أصابع الفنانة.

وتبرز لوحة "آدم جنة المغرب" في المعرض، بروحها وجمالها طبيعة ألوانها الدافئة التي ترمز للسلام ، ولوحة "أبي رقراق"، التي تعبر عن قوة النهر بوصفه أكبر ملجأ للطيور في العالم.

وأظهرت الفنانة دور المرأة المغربية في الحياة القروية، وتشبث المغاربة بالعادات والتقاليد وزيارة أولياء الله الصالحين، عبر لوحة "مرابو"، وقدّمت لوحة "شقارة" التي تعكس فن الغناء الأندلسي المدمج بالرقص الشرقي، واختتمت الفنانة معرضها بملخص تجريدي عبر لوحة "الخيال".

ويظهر المعرض مدى تميز أسلوب الفنانة وبصمتها المختلفة التي ترتكن إلى وهج التراث وعمق التاريخ، حيث يبرزان في كل لوحاتها التي فيها ترسم المغرب بشتى طقوسه، وتتجرد من كل ما هو سطحي ونمطي، لتعبّر عن المغرب بكل الألوان، مستحضرة عناصر تراثه وتاريخه ومكانة المرأة في المجتمع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التشكيلية لمياء منهل تجسّد الثقافتين المغربيّة والإمارتيّة في معرض جنّة المغرب التشكيلية لمياء منهل تجسّد الثقافتين المغربيّة والإمارتيّة في معرض جنّة المغرب



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab