اختتام فعاليات مهرجان الغربية للرياضات المائيّة في أبو ظبي
آخر تحديث GMT11:45:58
 العرب اليوم -

60 ألف زائر لقرية الطفل والسوق الشعبيّ يزخر بكنوز التراث

اختتام فعاليات "مهرجان الغربية للرياضات المائيّة" في أبو ظبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اختتام فعاليات "مهرجان الغربية للرياضات المائيّة" في أبو ظبي

"مهرجان الغربية للرياضات المائيّة" في أبو ظبي
أبوظبي ـ العرب اليوم

اختتمت فعاليات "مهرجان الغربيّة للرياضات المائيّة"، السبت، في أبو ظبي، تحت رعاية ممثل الحاكم في المنطقة الغربيّة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، والذي استمر 10 أيام.
وقد تنوّعت الفعاليات والبرامج والأنشطة الثقافية والترفيهية والتراثية بجانب المسابقات الرياضية المختلفة، ومن بينها منافسات الألعاب الرياضية مثل "الكايت سيرف" والقوارب الشراعية التراثية والألعاب الشاطئية، مثل كرة القدم والطائرة الشاطئية، إضافة إلى الفعاليات الاجتماعية والتراثية ومنها السوق الشعبيّ وعروض الفلكلور الشعبي، ومجلس "النواخذة".
ورصدت اللجنة المنظمة للمهرجان، أكثر من 4 ملايين و500 ألف درهـم كجوائز للفائزين في المسابقات المختلفة، بجانب الجوائز المختلفة التي رصدتها اللجنة للفعاليات المتنوعة المصاحبة.
وشدّد مستشار الثقافة والتراث في ديوان ولي عهد أبوظبي ورئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، محمد خلف المزروعي، على أن اللجنة تتطلع من خلال تنظيم المهرجان إلى أن يكون هذا الحدث المميز حلقة ضمن سلسلة تساهم في ترسيخ مكانة المنطقة الغربية كوجهة بارزة للثقافة والتراث والسياحة والرياضة.
وتضمّن المهرجان للمرة الأولى قرية للطفل، ساهمت في جذب الآلاف من الأسر والعائلات، بفضل ما تقدمه من برامج وأنشطة متنوعة حتى أصبح كرنفالاً عائليًّا من خلال فعاليات وأنشطة قرية الطفل التي تقام ضمن فعاليات المهرجان، بما تحتويه من ألعاب وأنشطة ترفيهية وثقافية وتراثية حتى بلغ عدد الزوار 60 ألف زائر تقريبًا، وكذلك المسابقات التي شملت المرسم الحر وشد الحبل وأكياس الخيش والرسم على الوجه، كما كان هناك عرض ممتع للمهرج ومشاركة لشخصيات كرتونية عدّة رقصت مع الأطفال، إضافة إلى مسابقة تعليمية ترفيهية طرحت أسئلة تحتوي إجاباتها على معلومات تُنمي مدارك الطفل ومهاراته وتعرّف الأطفال بالعادات والتقاليد الإماراتيّة، وإشراك الجيل الجديد بالتراث وتحفيزه من خلال العروض والجوائز التشجيعية، وقد رسمت هذه المسابقات والفعاليات البسمة والفرح والضحكات على وجوه الأطفال المشاركين، حيث اكتظت الساحة المخصصة لقرية الطفل بالعائلات.
وتوافر المهرجان على محال السوق الشعبيّ المكتظة بالمنتجات التراثية ومحال الحرفيات والمنتجات اليدوية المنزلية من صناعة السدو وسعف وخوص النخيل، وصناعة خلط العطور التي تمرس فيها عدد من الفتيات والسيدات، إضافة إلى الرسم على الأواني المنزلية، وبعض عبوات الأعشاب الطبية التي تدخل في مجال الطب الشعبي، والإكسسوارات، والملابس وصناعة التلي وتطوير الملابس التقليدية من حياكة حديثة بأقمشة كانت تستخدم في الماضي، فيما تمَ تخصيص قسم خاص لأبرز الأكلات والحلويات الشعبية التي عرفها أبناء المنطقة قديمًا، وقامت مجموعة من ربات البيوت المتخصصات بطهيها وبيعها للراغبين من الزائرين للمهرجان بعد إعدادها أمامهم.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام فعاليات مهرجان الغربية للرياضات المائيّة في أبو ظبي اختتام فعاليات مهرجان الغربية للرياضات المائيّة في أبو ظبي



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab