أحمد الحراحشة يجدد الجدل بشأن المرأة في الشعر الجاهلي
آخر تحديث GMT22:17:17
 العرب اليوم -

ضمن ورقة ألقاها في الحلقة النقدية في "أدبي جدة"

أحمد الحراحشة يجدد الجدل بشأن المرأة في الشعر الجاهلي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد الحراحشة يجدد الجدل بشأن المرأة في الشعر الجاهلي

الدكتور أحمد الحراحشة
جدة – العرب اليوم

 أعاد الدكتور أحمد الحراحشة، موضع المرأة في الشعر الجاهلي إلى الجدل مجددا، من خلال ورقة ألقاها في الحلقة النقدية أخيرا في نادي جدة الأدبي.

وذكر الحراحشة، الأكاديمي في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، إن معظم الشعراء الجاهليين الذين ذكروا عددا كبيرا من النساء في قصائدهم، لم يكونوا معروفين بالعشق، ولم ينظموا قصائدهم في ميعة الصبا وشرَّة الشباب وعنفوانه، وتابع: "إن من الثابت أن بعضهم قالوا جلَّ قصائده وهو في سني المشيب المتأخرة، كالمثقب العبدي، من خلال قصيدته النونية "أفاطم قبل بينك متعيني"، قالها بعد خلافه مع عمر بن هند".

إضافة إلى الحارث بن حلِّزة، الذي قال في مطولته الهمزية "آذنتنا ببينها أسماء"، بعد أن تجاوز الـ150 عاما، وكان زهير بن أبي سلمى يعيش في عقد الثمانينات عندما ذكر أمَّ أوفى، وقد وثَّق لنا ذلك شعره في مطولته. وذكر الحراحشة بأن الهدف من إعادة قراءة الشعر الجاهلي قراءة جديدة متأنية، هو لإثبات أن العقل العربي الجاهلي سليمُ البِنيَّة، عظيمُ القدرة التخييلية، يظهرُ الشاعرُ ما يريد ويبطنُ ما يريد، بعيدا عن المباشرة والسطحية، وثانيها أن ما تعلمناه، وعرفناه من نساء في مقدمات القصائد الجاهلية ليست من النساء في شيء؛ إذ هريرة ليست هريرة المعروفة، أمة بشر بن عمرو بن مرثد السوداء التي كان يتعشقها الأعشى، وعنترة لم يكن عاشقا في بني عبس، وخولة صاحبة طرفة ليست فتاة بعيدة المرواح من بني كلب، وعنيزة ابنة عم أمرئ القيس ليست كذلك، وفاطمة ورابعة وسعاد وأمّ أوفى وغيرهن من المظلومات.

وأفاد الحراحشة بأن عاطفة الغزل والعشق والهوى كانت الباعث لافتتاح القصائد الجاهلية بالغزل، وأن أسماء النساء الواردة فيها ليست حقيقية، وإنما هي بمثابة مشبه به على سبيل الاستعارة التصريحية، وإلاّ كيف استطاع الشاعر الجاهلي أن يغير عواطفه في لحظات نظمه قصيدته دون أن يختلف مستوى الجودة في مقاطع القصيدة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد الحراحشة يجدد الجدل بشأن المرأة في الشعر الجاهلي أحمد الحراحشة يجدد الجدل بشأن المرأة في الشعر الجاهلي



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab