أبو تريكة يطالب الرئيس محمد مرسي بالتنحي حقنًا للدماء
آخر تحديث GMT11:18:14
 العرب اليوم -

خرج عن صمته خوفًا من اشتعال الحرب الأهلية

أبو تريكة يطالب الرئيس محمد مرسي بالتنحي حقنًا للدماء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبو تريكة يطالب الرئيس محمد مرسي بالتنحي حقنًا للدماء

أبو تريكة حزين على الأوضاع في مصر
القاهرة – هشام شاهين

القاهرة – هشام شاهين خرج نجم المنتخب المصري والنادي الاهلي، محمد أبو تريكة عن صمته، وقرر التحدث عن الأحداث التي تمر بها البلاد، محطما كل قواعد ناديه التي ألزمت اللاعبين الصمت. وتراجع أبو تريكة الذي عُرف عنه دعمه للرئيس محمد مرسي، بعدما وجد البلاد على حافة الحرب الأهلية، قرر أن يكون مع الناس كما تعودوا منه دائما.
وطلب تريكة الملقب بـ"أمير القلوب" من الرئيس محمد مرسي أن يعلن تنحيه فورا، ويدعو لانتخابات رئاسية مبكرًا، بل ناشده أن يأمر أنصاره بالانصراف عن ميدان رابعة العدوية من دون أي أعمال شغب".
وقال أبو تريكة إنه "مستعد للذهاب إلى ميدان رابعة العدوية بنفسه ليطالب مؤيدي الرئيس بالانصراف"، كما أكد أنه "على أتم استعداد للذهاب إلى قصر الاتحادية لمطالبة مرسي بالرحيل من هناك".
واعتذر لاعب الأهلي عن دعمه لمرسي عقب خطابه الكارثي الثلاثاء، كما طالب كل من انتخب مرسي من أجله أن يسامحه على الجرم الذي ارتكبه في حق مصر، وقتما أسهم في خداعهم بوهم اسمه مشروع النهضة.
ولم يخجل أبو تريكة أن ينضم للثورة في آخر أيامها كما فعل في ثورة 25 كانون الثاني/يناير، فالاعتراف بالحق فضيلة، كما أكد أنه لا يملك حسابا على تويتر، وبالتالي فالتصريحات التي أطلقها ليؤيد فيها بقاء مرسي كلها مفبركة.
عفوا.. سيدي القارئ.. لم تكن تلك الكلمات سوى مجرد "حلم" من شخص يرى دائما في محمد أبو تريكة قدوة ومثلا وعلى ثقة أنه لن يتورط أو يظل صامتا على إراقة دم شعبه، حتى لو كانت تلك المشاركة بالصمت، فالساكت على الحق شيطان أخرس!.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو تريكة يطالب الرئيس محمد مرسي بالتنحي حقنًا للدماء أبو تريكة يطالب الرئيس محمد مرسي بالتنحي حقنًا للدماء



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab