وقفة احتجاجية لأنصار شباب بلوزداد الجزائري للتعبير عن وضعية فريقهم الكارثية
آخر تحديث GMT22:47:22
 العرب اليوم -

طالبوا بضرورة تدخل السلطات الرياضية والسياسية لإنقاذ الفريق العريق

وقفة احتجاجية لأنصار شباب بلوزداد الجزائري للتعبير عن وضعية فريقهم الكارثية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وقفة احتجاجية لأنصار شباب بلوزداد الجزائري للتعبير عن وضعية فريقهم الكارثية

نادي شباب بلوزداد الجزائري
الجزائر – فوزي بن جامع

الجزائر – فوزي بن جامع نظم أنصار نادي شباب بلوزداد الجزائري وقفة احتجاجية، الجمعة، للتعبير عن الوضعية الكارثية التي يعيشها فريقهم الذي ينشط ضمن فرق الرابطة المحترفة الأولى الأولى الجزائرية، وطالب المناصرون بضرورة تدخل السلطات الرياضية وحتى السياسية لإنقاذ الفريق العريق في الجزائر، وشهدت الوقفة تواجد عدد معتبر من الأنصار، ومرت بنجاح وعرفت صيتًا واسعًا بدليل الأعداد الغفيرة التي غصّت بها الحديقة الموجودة أمام مقر النادي، أو بالأحرى مقهى الشباب في حي بلوزداد.
وشارك في الوقفة لاعبون قدامى حاولوا هم أيضًا ضم صوتهم إلى صوت الأنصار للمطالبة بإيجاد حلول سريعة للفريق من أجل إخراجه من الأزمة، وتقدم اللاعبين السابقين كلٌّ من جيلالي سالمي الذي سبق له وأن ترأس الفريق، شدبة، عبور، مراد سلاطني، ولكن الذي صنع الحدث وتفاجأ الجميع بحضوره هو مسعود مرّاد أحد مؤسسي الشباب سنة 1962، الذي حضر الوقفة وبقي هناك بل ألقى كلمة مؤثرة للغاية على الأنصار.
وتجمع أنصار الشباب في هدوء وبطريقة حضارية وسلمية حسب الأصداء التي وصلتنا من هناك رغم التعزيزات الأمنية المعتبرة التي كانت موجودة في المكان عينه، ولكن كل شيء سار بالشكل اللازم، وبرهن أنصار الشباب أنهم مناصرون أوفياء للنادي وبطريقة احترافية، ولكن هذا لم يمنعهم من ترديد بعض الهتافات في شارع محمد بلوزداد الرئيسي، حيث لم يتوقف الأنصار عن ترديد هتافات "بلوزداد الشهداء".
وحمل الأنصار معهم الكثير من الرايات للتعبير عن مطالبهم وعن الهدف من هذه الوقفة، حيث كانوا قد حضّروا الرايات هذه في ملعب 20 آب/ أغسطس سابقًا، وحملوها معهم، الجمعة، وكانت أكبر راية والأكثر تعبيرًا وتأثيرًا تلك التي كتب فيها أنصار الشباب: "الفريق الذي يحمل اسم الأب الروحي للثورة يستحق اهتمامًا أكبر من السلطات"، وهو ما يعبّر تمامًا عن وضعية الشباب، وعما يعنيه هذا الفريق سواء بالنسبة إلى أنصاره أو بالنسبة إلى تاريخ الكرة الجزائرية بصفة عامة.
وأكد الكثير من أنصار الشباب أنهم لن يتوقفوا عن المطالبة بحق النادي في الدعم إلى غاية تحرك الأوضاع، والتخلص من هذه الأزمة الخانقة، داعين إلى عدم التمييز بين الأندية العاصمة وهذا في رسالة وجهوها إلى وزارة الشباب والرياضية الجزائرية والاتحاد الجزائري للعبة.
للإشارة فالوقفة الاحتجاجية تمت هندستها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خصوصًا "فيسبوك"، من خلال الصفحة الرسمية لأنصار النادي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وقفة احتجاجية لأنصار شباب بلوزداد الجزائري للتعبير عن وضعية فريقهم الكارثية وقفة احتجاجية لأنصار شباب بلوزداد الجزائري للتعبير عن وضعية فريقهم الكارثية



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab