الظواهريّ يحرض على عسكر مصر ويرى أن الغرب يُدير المشهد من بُعد
آخر تحديث GMT19:34:20
 العرب اليوم -

تَجاهَلَ ما يحدث من عمليات داخل البلاد ضدّ أفراد الجيش والشرطة

الظواهريّ يحرض على "عسكر" مصر ويرى أن الغرب يُدير المشهد من بُعد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الظواهريّ يحرض على "عسكر" مصر ويرى أن الغرب يُدير المشهد من بُعد

زعيم تنظيم "القاعدة" الدكتور أيمن الظواهري
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكَّدَ زعيم تنظيم "القاعدة" الدكتور أيمن الظواهري، في كلمة صوتية بعنوان "التوحيد في مواجهة الطاغوت"، مساء الجمعة، على ضرورة توحد الإخوة المجاهدين في مصر لمواجهة التحالف الذي تقوده العلمانية العسكرية، داعيًا المجاهدين إلى الالتزام بعقيدة الإسلام، والتحرر من "سايكس بيكو" ، وأن مصر جزء من ديار المسلمين، فيما تجاهل زعيم تنظيم "القاعدة" ما شهدته مصر خلال الفترة الماضية من عمليات مسلحة موجَّهة ضد أفراد من الجيش والشرطة.  
وأعلن الظواهري "أدعوكم إلى عدم التنازل عن عقيدتكم ودينكم، والاتحاد على كلمة التوحيد"،  مشيرًا إلى وجود فئات قفزت على الحكم، وذهبت وراء سراب التوافق الموهوم، مشددًا على أن الإسلام عقيدة تُصلِح الدنيا".
وأشار زعيم تنظيم "القاعدة" إلى أن الجرائم التي ارتكبها العسكر تُعبّر عن مدي الحقد في النفوس تجاه كل ما ينتسب إلى الإسلام، لافتًا إلى أن العسكر لم يراعوا حمرة الخجل، ولا حرمة الجثث ولا ضعف العُزل، وكأن مرتكبي تلك الجرائم يريدون التشفي من كل ما هو إسلاميّ.
وأكد الظواهري أن الغرب يدير المعركة عن بُعد، خاصة أن العسكرية العلمانية من أعداء الإسلام، وتريد استئصال من يرفع شعار الإسلام، معربًا عن قلقه من تكرار مأساة التيار الإسلامي في السجون مرة أخرى.
وشدّد على أن تلك الهجمة على الإسلام، وليس مقصودًا بها تيّارٌ بعينه، وإنما هي مأساة من مآسي الحركة الإسلامية في مصر، خاصة أن هذه الجرائم ليس مقصودًا بها تيار معين.
وأوضح الظواهري أن المطلوب هو استخدام الإسلاميين لتفزيع أميركا وعملاء الغرب، مشدّدًا على أن الصراع الحالي ليس على سلطة ومصالح لأن هذا قد حدث، ولكنه صراع ضد الإسلام ومشروع الخلافة والشريعة، مطالبًا التيارات الإسلامية كافّة بعدم التنازل والتفريط في الدين، أو أن تقبل إزالة الإسلام من الحكم تمامًا.
ومضى الظواهرى في قوله: "أيّ قوة تنسب إلى الإسلام تُعتبر قوة إرهابية، مهما تبرّأت ومهما أدانت وسعَت للتوافق، ثم تنقلب التيّارات العلمانيّة على صنم الديمقراطية".
ولفَت إلى أن هناك من التيارات الإسلامية مَن ترَك حاكميّة الشرعيّة، وتحالَفُوا مع  أنصار الحرية وحقوق الإنسان، إلا أن الأخير تحالف مع مبارك، شكلوا تحالفًا يُنفِق عليه المال الخليجي المسروق من المسلمين، متعجبًا من خروج مبارك من السجن في حين يُقتَل المسلمين في الشوارع، وتُلفّق لهم تهمُ القتل والتحريض على القتل.
تجاهل زعيم تنظيم "القاعدة" الدكتور أيمن الظواهري ما شهدته مصر خلال الفترة الماضية من عمليات مسلحة موجَّهة ضد أفراد من الجيش والشرطة، من خلال تفجير سيارات مُفخَّخة، وزاد على ذلك بتحريضه التيارات الإسلامية في مصر على التوحد في مواجهة النظام الحالي وقادة القوات المسلحة.
واعتبر الظواهري ما شهدته مصر ضد مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي جرائم تدعو إلى وقفة في مواجهتها، وتُبيّن تلك القسوة التي ارتُكبت بها الجرائم حقد العسكر العلمانيين على كل ما ينتسب إلى الإسلام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الظواهريّ يحرض على عسكر مصر ويرى أن الغرب يُدير المشهد من بُعد الظواهريّ يحرض على عسكر مصر ويرى أن الغرب يُدير المشهد من بُعد



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab