لبنانيون يُطالبون عون بالرحيل ويُؤكِّدون أنَّ تقديم حكومة دياب استقالتها لا يكفي
آخر تحديث GMT08:49:43
 العرب اليوم -

شدَّدوا على ضرورة إزاحة "طبقة فاسدة مسؤولة عن المتاعب"

لبنانيون يُطالبون عون بالرحيل ويُؤكِّدون أنَّ تقديم حكومة دياب استقالتها لا يكفي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لبنانيون يُطالبون عون بالرحيل ويُؤكِّدون أنَّ تقديم حكومة دياب استقالتها لا يكفي

ميشال عون
بيروت ـ العرب اليوم

يرى لبنانيون غاضبون أن استقالة الحكومة اللبنانية، الإثنين، لا تعني شيئا أمام هول مأساة الانفجار الذي أتى على مرفأ بيروت، وطالبوا بإزاحة ما يصفونها بطبقة حاكمة فاسدة مسؤولة عن متاعب البلاد. ومن المقرر تنظيم احتجاج يرفع شعار "دفن السلطة أولا" بالقرب من المرفأ الذي انفجرت فيه يوم الرابع من أغسطس/ آب مواد شديدة الانفجار كانت مخزَّنة منذ سنوات مما أودى بحياة 171 شخصا على الأقل وأسفر عن إصابة 6 آلاف شخص وترك مئات الآلاف بغير مأوى.جاء في دعوة للاحتجاج نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي "ما خلصت (لم تنته الأزمة) باستقالة الحكومة، بعد في (ما زال هناك الرئيس        ميشال عون، نبيه بري رئيس مجلس النواب، وكل المنظومة"، وبالنسبة إلى كثير من اللبنانيين كان الانفجار القشة الأخيرة في أزمة طال أمدها وسط الاقتصاد المنهار والفساد والنفايات والحكومة العاجزة. ونقلت رويترز عن الصائغ أفيديس أنسرليان أمام متجره المهدم قائلا: "شيء طيب أن الحكومة استقالت. لكننا بحاجة إلى دماء جديدة وإلا لن تكون هناك نتيجة".
وشكل دياب حكومته في يناير بدعم من جماعة حزب الله القوية بعد أكثر من شهرين من استقالة سعد الحريري من رئاسة الوزراء وسط احتجاجات حاشدة على الفساد وسوء الإدارة.ويتعين أن يتشاور عون مع الكتل البرلمانية حول من سيقع عليه الاختيار ليكون رئيس الوزراء الجديد، وهو ملزم بتكليف المرشح الذي ينال القدر الأكبر من التأييد، وبعد أسبوع من الانفجار لا يزال سكان بيروت يرفعون الأنقاض في الوقت الذي استمر فيه البحث عن المفقودين الذين تقدر أعدادهم بين 30 و40 شخصا.وقال مسؤولون إن الانفجار ربما تسبب في خسائر تصل إلى 15 مليار دولار وهي فاتورة لا يمكن للبنان دفعها.وتفقد إحسان مقداد، وهو مقاول، مبنى مهدم في منطقة الجميزة التي تبعد مئات قليلة من الأمتار عن المرفأ، وقال "كما قال رئيس الوزراء الفساد أكبر من الدولة. كلهم مجموعة من المحتالين. لم أرَ عضوا واحدا في مجلس النواب زار هذه المنطقة.. كان ينبغي على النواب أن يأتوا إلى هنا بأعداد كبيرة لرفع المعنويات".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا 

محتجون لبنانيون يحتفلون باستقالة حكومة حسان دياب

سعد الحريري يكشف حقيقة توليه الحكومة اللبنانية بعد استقالة دياب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنانيون يُطالبون عون بالرحيل ويُؤكِّدون أنَّ تقديم حكومة دياب استقالتها لا يكفي لبنانيون يُطالبون عون بالرحيل ويُؤكِّدون أنَّ تقديم حكومة دياب استقالتها لا يكفي



لتظهري بمظهر هادئ وغير صاخب وغير مُبالَغ به

إطلالات مميَّزة وجريئة لـ"ناعومي كامبل" باللون الأبيض الزاهي

القاهرة- العرب اليوم

GMT 01:49 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 العرب اليوم - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 04:55 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 العرب اليوم - تعرف على  أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 العرب اليوم - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 04:38 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
 العرب اليوم - تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

شهيرة تمنع نجلاء فتحي من حضور عزاء محمود ياسين

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

جد طفلي حادثة "نهر دجلة" في العراق يكشف تفاصيل الواقعة

GMT 02:32 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعدّ الأميركيين بأن 2021 سيكون الأفضل اقتصاديًا

GMT 02:11 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أهم أماكن الجذب السياحي في "نانت" الفرنسية

GMT 18:49 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لمنع انفجار بطارية الهاتف الذكي

GMT 00:22 2020 الأحد ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على فندق "القطار" واستمتع بالغوص في أعماق التاريخ

GMT 17:35 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"روس كوسموس" تكشف مهام مركبة "أريول" الفضائية المأهولة

GMT 06:03 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

هاتف ذكي عربي الصنع بمواصفات ممتازة وسعر منافس

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود

GMT 23:46 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

فورد تطلب مساعدات حكومية لتخفيف تداعيات كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab