مقتل السياسي المغربي عبدالوهاب بلفقيه والتحقيقات تشتبه بإقدامه على الانتحار
آخر تحديث GMT10:59:08
 العرب اليوم -

مقتل السياسي المغربي عبدالوهاب بلفقيه والتحقيقات تشتبه بإقدامه على الانتحار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مقتل السياسي المغربي عبدالوهاب بلفقيه والتحقيقات تشتبه بإقدامه على الانتحار

الشرطة المغربية
الرباط ـ زياد المريني

لفظ السياسي المغربي البارز والقيادي السابق في حزب الأصالة والمعاصرة عبدالوهاب بلفقيه، الثلاثاء، أنفاسه الأخيرة بالمستشفى العسكري بمدينة كلميم جنوب المملكة؛ متأثراً بإصابته بطلق ناري، فيما رجح تحقيق قضائي في المغرب، أن يكون بلفقيه، قد أقدم على الانتحار من خلال طلقة نارية. وكان بلفقيه قد أصيب بعيار ناري على مستوى البطن، بمنزله في منطقة "آيت عبد الله" ضواحي مدينة سيدي إفني (جنوب). وأعلن محمد أبو درار القيادي البارز في حزب ”الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية“، وفاة صديقه بلفقيه.
وقال أبو درار في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "إنا لله وإنا إليه راجعون، توفي أخونا عبدالوهاب بلفقيه، متأثرا بإصابته. رحم الله الفقيد ورزق أهله الصبر والسلوان". وتوفي بلفقيه داخل المستشفى العسكري بكلميم بعد ساعات من نقله إليها متأثرا بإصابته بطلق ناري. وتضاربت الأنباء حول أسباب وحيثيات الحادث الذي استنفر السلطات الأمنية بالمنطقة. وقالت مصادر مطلعة، إن بلفقيه الرئيس الأسبق لجهة كلميم واد نون، الذي كان ينتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والذي التحق فيما بعد بحزب الأصالة والمعاصرة الذي سحب منه التزكية في السباق على رئاسة الجهة، حاول الانتحار في منزله في سيدي إفني.
وبحسب بيان صادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم (جنوبي المغرب)، فإن التحريات التي أجريت تقود إلى الاشتباه في إقدام السياسي الراحل على الانتحار عن طريق استعمال بندقية جرى العثور عليها في بيته، وتم حجزها قصد إجراء خبرة تقنية عليها. واستندت فرضية الانتحار إلى التحريات التي جرت بإحدى الغرف التي تم العثور فيها على بندقية الصيد المستعملة في إطلاق النار". وأضاف البيان أن النيابة العامة أمرت بإجراء بحث قضائي معمق للوقوف على ظروف وأسباب هذه الواقعة، مع إجراء تشريح طبي على جثة الراحل. وبحسب المصدر فقد جرى إشعار النيابة العامة من قبل الشرطة القضائية المختصة، صباح الثلاثاء، بنقل  عبد الوهاب بلفقيه على متن سيارة الإسعاف  إلى المستشفى في مدينة كلميم، متأثراً بجراحه، من جراء آثار طلقة نارية بمنزله. وأضاف البيان أن الراحل خضع على إثر ذلك لعملية جراحية؛ غير أنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً بإصابته بعد نقله إلى غرفة العناية المركزة. وكان بلفقيه مرشحا في الآونة الأخيرة لترؤس جهة "كلميم واد نون"، جنوبي المملكة، ثم سُحبت منه التزكية من قبل حزب الأصالة والمعاصرة. وعقب سحب التزكيه منه، أوضح بلفقيه في بيان خطه بيده، أنه قرر وضع حد لمساره السياسي، بشكل نهائي.
ومن الأمور النادرة حيازة السلاح الناري في المغرب، باستثناء بنادق القنص التي تخضع لرقابة شديدة من قبل السلطات. ويعد بلفقيه من الأثرياء الكبار، وكان أعلن قبل أيام استقالته من حزب "الأصالة والمعاصرة"، واعتزاله العمل السياسي، بعد قرار حزبه سحب ترشيحه لرئاسة الجهة المذكورة. كما أفادت وسائل إعلام مغربية أن جهة "كلميم – واد نون" تعيش على وقوع مشاحنات حادة، بين عبدالوهاب بلفقيه مرشح سابق لحزب "الأصالة والمعاصرة" لترأس جهة كلميم، ومباركة بوعيدة مرشحة حزب "التجمع الوطني للأحرار" لنفس الاستحقاقات. ووفق المصدر ذاته، فإن بلفقيه لجأ إلى خيار التحالف مع محمد أبو درار مرشح حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية" للظفر برئاسة الجهة.

قد يهمك ايضا 

ملك المغرب يقدم تعازيه للرئيس الجزائري بوفاة بوتفليقة

حزب الاستقلال المغربي يوافق على المشاركة في حكومة أخنوش

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل السياسي المغربي عبدالوهاب بلفقيه والتحقيقات تشتبه بإقدامه على الانتحار مقتل السياسي المغربي عبدالوهاب بلفقيه والتحقيقات تشتبه بإقدامه على الانتحار



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 10:54 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف
 العرب اليوم - أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 10:24 2022 الجمعة ,28 كانون الثاني / يناير

سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج قبل حفل "Joy Awards "
 العرب اليوم - سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج  قبل حفل "Joy Awards "

GMT 05:44 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:55 2016 الجمعة ,08 تموز / يوليو

معالج هجر يؤكد أن معسكر تونس كفيل بإعداد هجر

GMT 10:28 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

ميراث العلماء يعمر الكون ويقهر ظلمات الجهل والخرافة

GMT 20:20 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الدينار الاردني الاربعاء

GMT 14:49 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

وحده التحكم الإلكترونيه بالسياره"CONTROL UNIT"

GMT 01:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

جزر قوس قزح يساعد في تحويل الحديقة إلى مشهد جذاب

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 19:07 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

"كيا" تكشف عن إصدار محدود من "سبورتاغ JBL" بلاك ايديشن

GMT 15:48 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يلتقي هومنتمن في نهائي البطولة العربية لسيدات السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab