المواجهات في ساحات الأقصى مجدّدا بين الفلسطينيين وإسرائيل ستجبر واشنطن على التدخل
آخر تحديث GMT04:39:21
 العرب اليوم -

المواجهات في ساحات الأقصى مجدّدا بين الفلسطينيين وإسرائيل ستجبر واشنطن على التدخل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المواجهات في ساحات الأقصى مجدّدا بين الفلسطينيين وإسرائيل ستجبر واشنطن على التدخل

المسجد الأقصى المبارك
القدس المحتلة – ناصر الاسعد

اندلعت مواجهات بين الجيش الإسرائيلي وفلسطينيين داخل باحات المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاح الجمعة، مما أدى إلى سقوط عدد من الإصابات في صفوف الشبان الفلسطينيين. واستخدام الجيش الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق حشود من المصلين الفلسطينيين الذين تجمعوا عقب أداء الصلاة داخل باحات الحرم القدسي وهم يهتفون ضد الاحتلال. وتأتي المواجهات في المسجد الأقصى في مدينة القدس بعد ساعات فقط من إعلان الفصائل الفلسطينية وإسرائيل عن التوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة بعد 11 يوميا من التصعيد الإسرائيلي.

وكانت الاشتباكات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في مدينة القدس، وتحديدا في حي الشيخ جراح، قبل أسابيع، الشرارة التي أشعلت الحرب على قطاع غزة، وامتدت إلى كل المدن الفلسطينية في الضفة الغربية وداخل أراضي 48. وجابت سيارات شوارع حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية فجرا رافعة الأعلام الفلسطينية وانطلقت أبواقها في أجواء احتفالية عقب الإعلان عن وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وتحاول إسرائيل طرد عائلات فلسطينية من منازلهم في حي الشيخ جراح، بعد أن سيطر المستوطنون قبل سنوات على عدد من منازل الحي، إلا أن التضامن مع أهالي الحي أثار موجة تضامنية واسعة معهم. وتسبب القصف الجوي الإسرائيلي للقطاع المكتظ بالسكان في مقتل 243 فلسطينيا، من بينهم 66 طفلا وإصابة أكثر من 1900 وألحق أضرارا بالغة بالبنية التحتية الحيوية وآلاف المنازل.

وفي إسرائيل، أودت الهجمات الصاروخية بحياة 12 شخصا، وأصابت المئات وفجرت حالة من الذعر ودفعت الناس للفرار إلى الملاجئ لأيام عدة. وجابت سيارات شوارع حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية فجرا رافعة الأعلام الفلسطينية وانطلقت أبواقها في أجواء احتفالية عقب الإعلان عن وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة. وتحاول إسرائيل طرد عائلات فلسطينية من منازلهم في حي الشيخ جراح،

بعد أن سيطر المستوطنون قبل سنوات على عدد من منازل الحي، إلا أن التضامن مع أهالي الحي أثار موجة تضامنية واسعة معهم. وتسبب القصف الجوي الإسرائيلي للقطاع المكتظ بالسكان في مقتل 243 فلسطينيا، من بينهم 66 طفلا وإصابة أكثر من 1900 وألحق أضرارا بالغة بالبنية التحتية الحيوية وآلاف المنازل. وفي إسرائيل، أودت الهجمات الصاروخية بحياة 12 شخصا، وأصابت المئات وفجرت حالة من الذعر ودفعت الناس للفرار إلى الملاجئ لأيام عدة.

وكانت كل من إسرائيل وحركتا "حماس" و"الجهاد" أعلنتا، ليل الخميس، الموافقة على مقترح مصري لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، اعتبارا من الساعة الثانية من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي. وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن إسرائيل "وافقت على المقترح المصري لوقف إطلاق النار من الطرفين، ومن دون أية شروط. وتقول مصادر مطلعة أن الجانب الفلسطيني لن يتهاون بعد اليوم مع عودة إسرائيل  إلى ممارساتها السابقة خاصة لجهة إستفزاز المصلَين  أو اجبار سكان الشيخ جرَاح على ترك منازلهم لصالح قطعان المستوطنين . وقال دبلوماسي غربي مقيم في القدس الشرقية أن على المسؤولين الغربيين  المعنيين بأزمة الشرق الأوسط و الصراع العربي الإسرائيلي ان يعيدوا النظر في حساباتهم لأن الفلسطينيين اليوم غير فلسطيني ما قبل أحداث المسجد الأقصى الشريف  وحي  الشيخ جرَاح  قبل أسبوعين . ".

قد يهمك ايضا:

تحركات سريعة لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة بوساطة مصرية

القوات الإسرائيلية تنفي التوغل بريًا في قطاع غزة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المواجهات في ساحات الأقصى مجدّدا بين الفلسطينيين وإسرائيل ستجبر واشنطن على التدخل المواجهات في ساحات الأقصى مجدّدا بين الفلسطينيين وإسرائيل ستجبر واشنطن على التدخل



GMT 10:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
 العرب اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"

GMT 09:02 2023 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023
 العرب اليوم - مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 06:08 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني
 العرب اليوم - بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 05:57 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 04:41 2023 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

 رصد المتحور الجديد من كورونا في دولة عربية

GMT 06:01 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 14:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

3 طرق لعلاج مشكلة "عين السمكة" وتحذيرات من محاولة تقشيرها

GMT 18:36 2022 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

6 نصائح لتجنب نزلات البرد الموسمية أهمها وقف التدخين

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 21:01 2022 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تين هاج يتطلع للمستقبل بعد رحيل رونالدو عن مانشستر يونايتد

GMT 08:34 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

البناطيل الجينز تسيطر على الموضة في عام 2022

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab