الأميركي فيشر يوقف تزويد الصين بمعدات التصنيف الجيني لمسلمي الأويغور
آخر تحديث GMT15:02:48
 العرب اليوم -

بكين تشدّد قمعها لهذه الأقلية التي تصف أفرادها بـ"الانفصاليين" منذ 2009

الأميركي فيشر يوقف تزويد الصين بمعدات التصنيف الجيني لمسلمي "الأويغور"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأميركي فيشر يوقف تزويد الصين بمعدات التصنيف الجيني لمسلمي "الأويغور"

المصنّع الأميركي تيرمو فيشر
واشنطن ـ يوسف مكي

أعلن المصنّع الأميركي تيرمو فيشر، المتخصص في معدات المختبرات الطبية، توقفه عن تزويد السلطات في إقليم سنغان الصيني بمعدات طبية تٌستخدم في إطار التصنيف الجيني لأقلية "الأويغور" المسلمة.

إعلان

وقرر العملاق الأميركي المتخصص في معدات المختبرات التوقف عن تزويد السلطات في إقليم سنغان في شمال غرب الصين بمعدات طبية متخصصة ذات تكنولوجيا متطورة، علما أن شركة "تيرمو فيشر" تعرضت للانتقاد في مناسبات عدة، واتٌهمت بتسهيل التصنيف الجيني لسكان الإقليم وخصوصا أقلية الأويغور المسلمة.

وصرّح المصنّع الأميركي في بيان "نعترف بأهمية طريقة استغلال منتجاتنا من قبل زبائننا"، مع العلم أن السوق الصينية تشكل نحو 10 بالمئة من إجمالي معاملات تيرمو فيشر .

بطاقة هوية جينيّة

يأتي قرار المصنّع الأميركي بعد أسبوع من تحقيق أجرته نيويورك تايمز حول استخدام الصين نماذج جينية لأتمتة معالجة عينات الحمض النووي المأخوذة من سكان إقليم سنغان الصيني، وفي 2017، عمدت الصين إلى جمع أوتوماتيكي وتلقائي للهوية الجينية لسكان الإقليم بغرض إنشاء قاعدة بيانات ضخمة تساعد على مراقبة أقلية الإيغور المسلمة، بحسب نيويورك تايمز.

اقرأ ايضا : الصين تخطط لتمرير قانون يجعل الدين الإسلامي أكثر تماشياً مع النظام الشيوعي

ومنذ مظاهرات 2009 العرقية في الإقليم، شدّدت الصين قمعها لهذه الأقلية التي تصف أفرادها "بالانفصاليين المتشددين"، و"العينيات البيومرتية هي عنصر رئيسي في نظام المراقبة التي تستخدمها الصين في إقليم سنغان،  بحسب مايا وانغ المتخصصة في شؤون جنوب غرب آسيا لصالح منظمة "هيومن رايتس ووتش".

تتيح هذه المعطيات إنشاء بطاقة هوية جينية خاصة بكل مواطن تضاف إليها معطيات أخرى مصدرها كاميرات المراقبة وأجهزة التكنولوجيا المتطورة المستخدمة في هذا الإقليم .

إجبار المسلمين في الإقليم على إجراء "الفحص الطبي للجميع"

يُجبر المسلمون في هذه المنطقة من الصين على الخضوع لهذا التشهير الجيني، إذ فرضت السلطات الصينية في هذا الإقليم منذ 2017 برنامجا إجباريا أسمته " الفحص الطبي للجميع" روجت بأنه يهدف إلى تحسين الحالة الصحية للأهالي، وبحسب نيويورك تايمز، فإن الاختبارات الطبية تضمنت أخذ عينات من الأنسجة الجلدية تعالج في أجهزة الشركة الأميركية تيرمو فيشر لتزويد قاعدة البيانات الخاصة بسكان هذا الإقليم.

وتؤكد هيومن رايتس ووتش من جهتها أنه تم جمع بيانات جينية لنحو 19 مليون شخص من بين 21 مليون يعيشون في إقليم سنغان، استنادا إلى تقرير حول المراقبة البيومترية الصينية نشر في 2017.

وتضيف وانغ التي شاركت في إعداد تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش في 2017  "بأن أخذ عينات من الحمض النووي قد تكون قانونية بشرط توفر إطار قانوني وإعلام الشخص الذي يخضع لهذا الفحص بالغاية من هذه العملية. وهو ما لا يطبق في إقليم سنغان حيث يعتبر التشهير الجيني مخالفة صريحة لحقوق الإنسان.

وتضيف بأن العملاق الأميركي تيرمو فيشر لعب دورا حيويا في نظام التشهير الرقمي الضخم لأن الصين ما زالت تعتمد في مجال التكنولوجيا المتطورة وخصوصا في معالجة العينات الجينية، على خبرات الشركات الأجنبية". وتعتقد الناشطة أن الشركة الأميركية تيرمو فيشر هي الشركة الأجنبية الوحيدة التي توفر للصين هذا النوع المحدد من العينات الجينية. ولذلك تعتبر أن وقف تعاون هذه الشركة مع السلطات الصينية خطوة في الاتجاه الصحيح، رغم أنها تأسف لتأخر المصنّع الأميركي في اتخاذ هذا القرار.

وقد يهمك أيضًا :

الصين تُقدّم 2.35 مليون دولار لدعم معونة "الأونروا" الغذائية في غزة

الصين ترفض تدخّل دولٍ أجنبية في مسألة إقامة معسكرات احتجاز لمسلمي "الأويغور"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأميركي فيشر يوقف تزويد الصين بمعدات التصنيف الجيني لمسلمي الأويغور الأميركي فيشر يوقف تزويد الصين بمعدات التصنيف الجيني لمسلمي الأويغور



تألقت نيكو كيدمان بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة

إطلالات تخطف القلوب للنجمات بأسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو-العرب اليوم

GMT 01:02 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية
 العرب اليوم - بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية

GMT 01:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لديكور مميز لمنزلك في استقبال خريف 2019

GMT 10:33 2019 الأربعاء ,21 آب / أغسطس

أهم أسباب انتشار "أنيميا الحديد" في البلاد

GMT 04:13 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل موديلات السجاد بالألوان الزاهية المناسبة للشتاء

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 12:46 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عادل البطي يكشّف عن ناديه المفضل في الدوري السعودي

GMT 02:11 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مسحوق "الواي بروتين" يتسبب في ظهور حبّ الشباب

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 16:25 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

وفاة خال أحمد عز تكشف صلة قرابته بأحمد فهمي

GMT 03:09 2017 الخميس ,08 حزيران / يونيو

هارلو في فستان أسود ودن تظهر قوامها الممشوق

GMT 01:25 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

صمود الحنة الموريتانية في وجه الموضه

GMT 03:21 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

إلسا باتاكي تتباهى بجسدها وترتدي بكيني أحمر متوهج

GMT 07:59 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

صرخات "رندا" أنقذتها من الاغتصاب خلال نومها على يد والدها

GMT 09:24 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

عجائب الكون الُمهددة بالاختفاء من على سطح الأرض
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab