قتلى وجرحى باطلاق نار لمسلحي طالبان على حفل زفاف بسبب الموسيقى شرق أفغانستان
آخر تحديث GMT11:57:24
 العرب اليوم -

قتلى وجرحى باطلاق نار لمسلحي "طالبان" على حفل زفاف بسبب الموسيقى شرق أفغانستان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قتلى وجرحى باطلاق نار لمسلحي "طالبان" على حفل زفاف بسبب الموسيقى شرق أفغانستان

حركة طالبان
كابول ـ أعظم خان

أفادت مصادر، السبت، بأن شخصين على الأقل قتلا وأصيب 10 آخرون عندما فتح مقاتلو طالبان النار على المشاركين في حفل زفاف لتشغيلهم موسيقى وقعت الحادثة في قرية شمشبور مار غوندي في منطقة سورخرود بإقليم ننكرهار شرق البلاد أمس الجمعة وقال رجل مسن محلي طلب عدم الكشف عن اسمه إن طالبان كانت قد أجازت في البداية للقرويين تشغيل الموسيقى، ولكن في وقت لاحق داهت بعض قواتهم الحفل، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة عشرة أشخاص وأضاف مصدر بأحد المستشفيات أن قتيلين على الأقل وستة مصابين دخلوا مستشفى محلي وأكد المتحدث الإقليمي باسم طالبان في الإقليم، حنيف ننجرهاري وقع الحادثة ولكن ألقى باللائمة على "مسلحين مجهولين" ومنذ وصولها للسلطة في كابول، تتعرض حركة طالبان لاتهامات بعدم احترام حقوق الإنسان والمرأة وحصار الفن ولعل هذه المداهمة تأتي بعد ساعات من تعهد الحركة باحترام حقوق الإنسان ضمن مساع حثيثة للإفراج عن مليارات الدولارات من احتياطيات البنك المركزي الأفغاني وحظرت طالبان بالكامل الموسيقى بينما كانت تحكم البلاد بين 1996 و2001 حيث ترى أنها أثم وضد تعاليم الإسلام وعقب استيلاء طالبان على أفغانستان في آب/أغسطس الماضي ، فر الكثير من الموسيقيين من البلاد بينما تخلى آخرون عن مهنتهم وخبأوا آلاتهم الموسيقية.

والخميس، سمحت بعض المقاطعات الأفغانية بعودة الفتيات للمدارس، وسط شروط صارمة، وشكوك البعض من تصرف طالبان التي قصرت التعليم الثانوي على البنين فقط وتحت ضغط الحكومات الأجنبية ومجموعات الإغاثة الدولية، يصر مسؤولو طالبان على أن الأمور ستكون مختلفة بالنسبة للفتيات والنساء عن آخر مرة كانوا فيها بالسلطة، وسيتم السماح بشكل من أشكال التعليم لهن، بما في ذلك برامج الدراسة الجامعية والدراسات العلياوخلال أول حكم لطالبان، في التسعينيات، منعت النساء والفتيات من الذهاب إلى المدرسة، ورفعت تلك القيود عندما أطيح بالحركة عام 2001، وازدهرت فرص تعليم النساء تدريجيا، وبحلول 2018، كان أربعة من كل عشرة طلاب مسجلين بالمدارس من الفتيات، بحسب اليونسكو واتصالاً بذلك، قامت "طالبان" بإجراءات مماثلة في مجاليْ الموسيقى والغناء. وفي مراكز حضرية مثل مزار شريف، أصبح التعليم مسلكا حيويا للاستقلال بالنسبة للشابات على مدار العشرين عاما الماضية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الكرملين يعلن أن قرار إلغاء تصنيف طالبان كحركة إرهابية بيد الأمم المتحدة وليس روسيا

طالبان تؤكد أن تطبيق الشريعة في أفغانستان يعني مساواة الجميع أمام القانون

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قتلى وجرحى باطلاق نار لمسلحي طالبان على حفل زفاف بسبب الموسيقى شرق أفغانستان قتلى وجرحى باطلاق نار لمسلحي طالبان على حفل زفاف بسبب الموسيقى شرق أفغانستان



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 10:54 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف
 العرب اليوم - أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 10:24 2022 الجمعة ,28 كانون الثاني / يناير

سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج قبل حفل "Joy Awards "
 العرب اليوم - سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج  قبل حفل "Joy Awards "

GMT 05:44 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:55 2016 الجمعة ,08 تموز / يوليو

معالج هجر يؤكد أن معسكر تونس كفيل بإعداد هجر

GMT 10:28 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

ميراث العلماء يعمر الكون ويقهر ظلمات الجهل والخرافة

GMT 20:20 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الدينار الاردني الاربعاء

GMT 14:49 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

وحده التحكم الإلكترونيه بالسياره"CONTROL UNIT"

GMT 01:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

جزر قوس قزح يساعد في تحويل الحديقة إلى مشهد جذاب

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 19:07 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

"كيا" تكشف عن إصدار محدود من "سبورتاغ JBL" بلاك ايديشن

GMT 15:48 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يلتقي هومنتمن في نهائي البطولة العربية لسيدات السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab