مقتل 120 شخصًا في مجزرة جديد لقوات النظام السوري في جنوب دمشق
آخر تحديث GMT22:13:35
 العرب اليوم -

بعد معارك عنيفة على مدار 4 أيام مع ميليشيات حزب الله" ولواء "أبوالفضل"

مقتل 120 شخصًا في مجزرة جديد لقوات النظام السوري في جنوب دمشق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مقتل 120 شخصًا في مجزرة جديد لقوات النظام السوري في جنوب دمشق

مقتل 120 شخصًا في مجزرة جديد لقوات النظام السوري
دمشق - جورج الشامي

بعد معارك عنيفة استمرت لمدة أربعة أيام، في كل بلدات الحسينية، والذيابية، والبويضة، جنوب العاصمة دمشق، استنزف الجيش الحر خلالها كل ما يملك من ذخيرة وأسلحة، تمكنت قوات الحكومة، ومن يساندها من ميليشيات "حزب الله" اللبناني، و"لواء أبوالفضل العباس" من السيطرة على الحسينية والذيابية والشيخ عمر، فجر اليوم، بعد اقتحامها. وأفاد ناشطون، "ارتكاب قوات الحكومة، ولواء "أبوالفضل العباس" مجازر في حق المدنيين، وإعدامات ميدانية، طالت أكثر 120 شخصًا داخل الذيابية وحدها، في ما انتشرت الجثث على الطرق وفي البساتين".
وأفادت مصادر، أن "هناك العشرات من النساء والأطفال والرجال تعرضوا للاعتقال أثناء محاولتهم الخروج من المنطقة"، مضيفة أن "عناصر "حزب الله"، ولواء "أبوالفضل العباس" كانوا يرددون هتافات مذهبية، أثناء عمليات الاقتحام، وإعدام المواطنين، وأن عمليات الإعدام بدأت بإعدام الكثير بالرصاص في بداية البلدة أثناء الاقتحام، ومن ثم تمت تصفية الكثير، وكانت عملية التصفية تطال أي مواطن يحاول الهرب، ما جعل الجثث تتجمع فوق بعضها لدرجة أن كثير من الذين استطاعوا النجاة شاهدوا جثث أفراد عائلاتهم ولم يستطيعوا دفنها".
وأشارت المصادر إلى أن "العناصر المذكورة لاحقت المواطنين الذين حاولوا الهروب من الذيابية، وقتلت عددًا منهم، ومن ثم بدأت عملية إحراق البيوت، وحملة اعتقالات ضخمة طالت النساء والشيوخ والأطفال".
واعتبر عضو "الائتلاف الوطني السوري"، جورج صبرة، "مجزرة الذيابية والحسينية التي راح ضحيتها أكثر من 120 شخصًا من الأهالي، والتي ارتكبتها مليشيات لواء "أبوالفضل العباس"، و"حزب الله" الإرهابية، الداعمة لقوات نظام بشار الأسد، تكشير واضح عن أنياب طائفية النظام، وأعوانه من "حزب الله"، وإيران، وميليشيا المالكي".
وتساءل صبرة، "هل سيدفع السوريون المزيد من الدماء، مقابل ما سماه بصفقة التفاهم الأميركي الإيراني تجاه الملف النووي، وتسليم السلاح الكيماوي السوري"، مضيفًا "ألم يع المجتمع الدولي حتى الآن في ظل سلسة المجازر التي يرتكبها نظام بشار الأسد والميليشيات الطائفية الداعمة له، أن الشعب السوري لن يتنازل عن مطلب إسقاط النظام وتحقيق الحرية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 120 شخصًا في مجزرة جديد لقوات النظام السوري في جنوب دمشق مقتل 120 شخصًا في مجزرة جديد لقوات النظام السوري في جنوب دمشق



GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 00:11 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
 العرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 19:20 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يؤكد أن شعوب الخليج إخوة لتركيا ويجمعهم الاحترام
 العرب اليوم - أردوغان يؤكد أن شعوب الخليج إخوة لتركيا ويجمعهم الاحترام

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 02:18 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

تويوتا تكشف عن RAV4 موديل 2019 في هذا الموعد

GMT 06:32 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

ميشال بارنييه يوضح شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

GMT 15:53 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

"نفسنة" غادة عبد الرازق وسُمية الخشاب تتسبب في كارثة فنية

GMT 01:01 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس إس 600" سيارة تستحق القيادة وتحيي علامة "مايباخ"

GMT 10:59 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

شرطة دبي تبحث مع نظيرتها الفرنسية التنسيق الأمني

GMT 11:32 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

موعد مباراة نادي الهلال وأحد في الدوري السعودي

GMT 14:51 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

"ديكورات ورود" رائعة ومميزة لتزيين حوائط منزلك

GMT 01:02 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

5 نصائح مهمة تساعدك في الحصول على أظافر جميلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab