ارتفاع مبيعات الكتب إلكترونيا في بريطانيا ورابطة بائعي الكتب تطلب دعم الحكومة
آخر تحديث GMT20:24:46
 العرب اليوم -

ارتفاع مبيعات الكتب إلكترونيا في بريطانيا ورابطة بائعي الكتب تطلب دعم الحكومة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ارتفاع مبيعات الكتب إلكترونيا في بريطانيا ورابطة بائعي الكتب تطلب دعم الحكومة

الكتب
لندن - العرب اليوم

 طالبت رابطة بائعي الكتب في المملكة المتحدة، الحكومة البريطانية بتقديم دعم مادي، لمساندتهم في تفادي الآثار السلبية المترتبة على تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب للإصابة بمرض (كوفيد-19) عندما يتم تخفيف قيود الإغلاق، على رغم من ارتفاع نسبة المبيعات في فترة الحظر.

وحسب موقع"publishersweekly"، طالب بائعو الكتب من حكومة "جونسون" تحديد موعد مناسب لإعادة فتح المكتبات بعد تخفيف قيود الإغلاق، إذ تستغرق عملية استعادة ثقة المستهلك وقتًا، وقد لا تعود مرات زيارة المكتبات لمستوياتها الطبيعية، وقالت الرابطة، في رسالة وجهتها لوزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك: "شهد العديد من بائعي الكتب انخفاضا في مبيعاتهم بأكثر من 80% منذ بدء الإغلاق، وخسر العديد من العاملين بالمجال وظائفهم".

جاء ذلك لكن على الرغم من نشر جريدة "الجارديان" تقاريا تفيد بارتفاع نسبة مبيعات الكتب بنسبة 400% أسبوعيًا، وذلك فى إحصاء لحركة المبيعات عبر الإنترنت، كما ارتفع إجمالي مبيعات الكتب الورقية في المملكة المتحدة أوائل أبريل بنسبة 6%، كما ارتفعت مبيعات الكتب التي تنتمي لفئة "التعليم المنزلي" بنسبة 212%، و35% في الروايات، و38% زيادة في مبيعات كتب الفنون والحرف اليدوية، بينما انخفضت مبيعات الكتب الواقعية بنسبة 13%، حيث يبدو واضحا انجذاب القراء في هذه الفترة إلى الروايات وعوالم الخيال.

وانضمت الرابطة إلى اتحاد البيع بالتجزئة البريطاني (BRC) في الدعوة إلى خطة حكومية تسمح بإتاحة مساحات جديدة للبيع بالتجزئة، ودعت الحكومة إلى ضمان استمرار سياسة توريد الكتب لبعض المؤسسات باعتباره شكلا من إجراءات الدعم.

ودعت إلى ضمان إجراءات الحماية الشخصية للعاملين ورواد المكتبات، وإطلاق حملة حكومية لتوعية المستهلكين بالتدابير التي يتم تنفيذها لوقف انتشار الفيروس.

كانت سلسلة مكتبات "واترستون" الأشهر في المملكة المتحدة اضطرت إلى إغلاق مكتباتها قبل شهر بعد اعتراض موظفيها على استمرار العمل خوفا من الإصابة بفيروس كورونا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دور بيع الكتب تنتعش في بريطانيا بسبب "كورونا"

الكشف عن حصاد دار الكتب والوثائق القومية المصرية خلال2019

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع مبيعات الكتب إلكترونيا في بريطانيا ورابطة بائعي الكتب تطلب دعم الحكومة ارتفاع مبيعات الكتب إلكترونيا في بريطانيا ورابطة بائعي الكتب تطلب دعم الحكومة



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab