المجلس الإماراتي لكتب اليافعين يستضيف نظيره البريطاني في مهرجان الشارقة القرائي
آخر تحديث GMT12:08:46
 العرب اليوم -

المجلس الإماراتي لكتب اليافعين يستضيف نظيره البريطاني في مهرجان الشارقة القرائي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المجلس الإماراتي لكتب اليافعين يستضيف نظيره البريطاني في مهرجان الشارقة القرائي

المجلس الدولي لكتب اليافعين،
الشارقة - العرب اليوم

حل المجلس البريطاني لكتب اليافعين، أحد فروع المجلس الدولي لكتب اليافعين، ضيف شرف على نظيره الإماراتي للمشاركة في مهرجان الشارقة القرائي للطفل، بدورته الثامنة التي تقام في الفترة ما بين 20-30 أبريل/نيسان الجاري، في مركز اكسبو الشارقة، بمشاركة أكثر من 130 دار نشر من 15 دولة من مختلف أنحاء العالم.
 
وجاءت مشاركة الوفد البريطاني، بناءً على دعوة من المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وبالتعاون مع هيئة الشارقة للكتاب، وضم الوفد كلاً من صوفي هلام، ممثلة عن المجلس البريطاني لكتب اليافعين، وجوليا اكليشار، الكاتبة المتخصصة في أدب الأطفال؛ ودايان هوفمير، مؤلفة كتب الأطفال، وأليكسيس ديكون، المتخصص في رسوم كتب الأطفال، بناءً على دعوة خاصة من المجلس الإماراتي لكتب اليافعين.
 
وشارك أعضاء الوفد الأربعة في إحدى الجلسات النقاشية التي أقيمت خلال مهرجان الشارقة القرائي للطفل، إلى جانب عدد من ورش العمل المتخصصة في أدب الأطفال، فضلاً عن الالتقاء بنظرائهم الإماراتيين المعنيين بتشجيع القراءة بين الأطفال واليافعين.
 
وقالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: "يسعدنا مشاركة المجلس البريطاني لكتب اليافعين في دورة مهرجان الشارقة القرائي للطفل لعام 2016، ونتطلع لأن تساهم مثل هذه الزيارة في تعرف الوفد البريطاني على الجهود التي تبذلها إمارة الشارقة ودولة الإمارات في غرس وتعزيز حب القراءة والأدب لدى الأطفال واليافعين، واكتشاف مزيد من النقاط المشتركة بين مختلف الثقافات المشاركة في المهرجان"، وأضافت: "توفر هذه المشاركة فرصة ثمينة لتبادل الأفكار والآراء وقصص النجاح بين الجانبين، إلى جانب مناقشة التحديات الخاصة التي تواجه قطاع أدب الأطفال واليافعين، فضلاً عن بحث سبل وأساليب جديدة تسهم في زيادة التعاون بيننا في المجالات التي تصب في مصلحة الأطفال من مختلف أنحاء العالم".
 
ورحب سعادة أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، بمشاركة الوفد البريطاني في فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، وأكد أن الهيئة حريصة على دعم وتطوير المؤسسات المحلية في مجال أدب الأطفال واليافعين، وستساهم مثل هذه الاستضافة في إتاحة الفرصة أمام زوار المهرجان للاستفادة من خبرات أعضاء الوفد، وفي نفس الوقت تعريفهم باهتمام إمارة الشارقة ودولة الإمارات بالأطفال، ودعم قدراتهم ومواهبهم في مختلف المجالات.
 
وشارك الضيوف البريطانيون ضمن جناح المجلس الإماراتي لكتب اليافعين في المهرجان، بالعديد من ورش العمل حيث وفرت لهم فرصة كبيرة للتواصل ومعرفة المزيد حول مشهد أدب الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقامت مؤلفة أدب الأطفال دايان هوفمير إلى جانب أليكسيس ديكون، المتخصص في رسوم كتب الأطفال، بعرض أعمالهم الخاصة في جناح المجلس.
 
ونشأت مؤلفة كتب الأطفال، دايان هوفمير، في الطرف الجنوبي من أفريقيا، حيث تعلقت بالكتابة بعد مشاركتها في مسابقة عندما كان عمرها 10 أعوام فقط، لتصبح بعدها كاتبة مشهورة وتصدر العديد من الكتب، من بينها سلسلة من الروايات التي تركز على شاب مغامر اسمه "أوليفر سترينج"، الذي يواجه العديد من التحديات المتكررة خلال رحلته نحو المجهول وتمكنه من التعرف على مجموعة من الاستكشافات الغامضة، وتلقت دايان العديد من الجوائز والأوسمة خلال مسيرتها المهنية، من أبرزها ترشحها لجائزة "كيتي غرين أوي" عن كتابها "شجرة بوجابي السحرية"، وجائزة سانلام الذهبية لأدب الشباب عن كتابها "بويكي: أفضل لك أن تعتقد بذلك"، وجائزة أفريقيا للشباب عن كتابها "القطار الأزرق يتجه إلى القمر".
 
أما الرسام أليكسيس ديكون، وهو خريج جامعة برايتون بمرتبة الشرف الأولى في مجال الرسوم التوضيحية، فقد حصل على جائزة بيرت بريل وكاردينس من جامعته، وكان كتابه الثاني بعنوان "بيجو"، يتناول قصة الفتى المحبوب ألاين الذي تنتهي حكايته في أن يمضي بقية حياته مفقوداً على كوكب الأرض، ضمن القائمة القصيرة للأعمال التي تم ترشيحها لوسام "كيتي غرين أوي". ومن بين أعماله الأخرى "جيتربوغ جام"،' الذي كتبه بالتعاون مع الكاتبة الأمريكية باربرا جين هيكس و كتاب "بينما كنت نائماً،' الذي ضم رسوم جذابة جداً، وفي هذا الصدد قالت صوفي هلام، ممثلة عن المجلس البريطاني لكتب اليافعين: "تشرفنا بقبول الدعوة لحضور مهرجان الشارقة القرائي للطفل، وذلك انطلاقاً من أهميته الأدبية والثقافية على المستوى المحلي والعالمي، كما سعيت – مع بقية زملائي دايان هوفمير، وأليكسيس ديكون، وجوليا اكليشار – من خلال مشاركتنا إلى تشجيع القراءة بين الأطفال. وعملنا على تعزيز التعاون بين المجلس الإماراتي لكتب اليافعين والمجلس البريطاني لكتب اليافعين، والعمل معاً للارتقاء بمستوى القراءة لدى الأطفال من جميع الجنسيات. ويحرص المجلس الدولي لكتب اليافعين على إزالة الحواجز وتقريب المسافات بين الثقافات، وتعتبر مشاركة المجلس البريطاني لكتب اليافعين في مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2016 خير مثال على وضع التعاون العالمي وعقد الشراكات الدولية، و نتطلع إلى العمل معا في المشاريع المستقبلية."
 
ويسعى المجلس الدولي لكتب اليافعين إلى تعزيز التفاهم العالمي من خلال كتب الأطفال، ومنح الأطفال في مختلف أرجاء العالم الفرصة للوصول إلى كتب ذات معايير أدبية وفنية رفيعة، وتوفير الدعم والتدريب للعاملين في إنتاج المواد والكتب الموجهة للأطفال، إضافة إلى تشجيع ودعم البحوث والأعمال العلمية في مجال أدب الأطفال، وحماية واحترام حق الطفل في التعليم العام، بما في ذلك الوصول المباشر إلى المعلومات.
 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجلس الإماراتي لكتب اليافعين يستضيف نظيره البريطاني في مهرجان الشارقة القرائي المجلس الإماراتي لكتب اليافعين يستضيف نظيره البريطاني في مهرجان الشارقة القرائي



ارتدت بلوزة بسيطة التصميم بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تعتمد اللون "البطيخي" لملابسها وكماماتها في أحدث ظهور لها

بروكسل ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab