الرجوب يوقِّع كتابه الجديد نفحة يتحدث بعد 33 عامًا
آخر تحديث GMT14:09:51
 العرب اليوم -

الرجوب يوقِّع كتابه الجديد "نفحة يتحدث بعد 33 عامًا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرجوب يوقِّع كتابه الجديد "نفحة يتحدث بعد 33 عامًا"

رام الله - وليد ابوسرحان

وقع عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب، مساء الإثنين، كتابه الجديد "نفحة يتحدث بعد 33 عاما"، في متحف محمود درويش في مدينة رام الله، بتنظيم من مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة. ويروي الرجوب في كتابه الذي يضم 200 صفحة من القطع الصغير، ويتكون من 4 فصول، حكاية الأسر والإضراب الكبير في سجن نفحة العام 1980. والكتاب الصادر حديثًا عن دار "الشروق" للنشر والتوزيع، يمثل ذاكرة حية لمرحلة دقيقة وعظيمة من نضال الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال الإسرائيلي، إذ يعود بذاكرة الرجوب، إلى اليوم الذي كان فيه أسيرًا مضربًا عن الطعام في زنازين سجن نفحة الصحراوي، إبان الإضراب الكبير في العام 1980، بحيث كلف بتوثيق الإضراب (من التخطيط والإعداد للإضراب، فالبدء بالإضراب، وسقوط الشهداء حتى الانتصار الكبير). ويروي الكتاب في مقدمته حكاية رسالة سرية وصلت من الشهيد ماجد أبو شرار، يطلب فيها توثيق الإضراب الكبير، ما لبث قادة المعتقل بالتفكير في الأمر، حتى جاء خبر استشهاد أبو شرار، فاتخذ القرار سريعًا لإنجاز الكراس، وفاء لروح الشهيد أبو شرار. ويقول الرجوب في مقدمة كتابه: شكلت لجنة من 5 معتقلين هم: جبريل الرجوب، ومحمد حسان، وعمر القاسم، ويعقوب عودة، ويعقوب دواني، وكتب بلغة وحدوية تنأى عن الفصائلية والشخصية الذاتية، توثيقا لكل لحظات الإضراب، وتفكيكا لتقرير لجنة إيتان الإسرائيلية، التي أجحفت بحق الأسرى وحملتهم مسؤولية الإضراب وبرأت ساحة السجان من دماء الشهداء علي الجعفري، وراسم حلاوة، وإسحق مراغة الذين سقطوا في الإضراب". وذكر الرجوب في مقدمة كتابه "أن نسختين من الكراس الذي أنجزه هربتا من السجن عام 1982، مع دفاتر إجابات الثانوية العامة، ووصلت إحداها للشهيد فيصل الحسيني بالقدس، والأخرى للشهيد خليل الوزير في بيروت قبيل الاجتياح الإسرائيلي". وتحدث عن سجن "نفحة" وما كان يعانيه الأسرى فيه من ممارسات الإسرائيلية، وعن وجود عدد قليل من الأسرى داخل المعتقل، مشيرًا إلى أنه "وللمرة الأولى كان هناك حالة من الشمولية للإضراب، بحيث شاركت جميع السجون فيه، وكرست منظمة التحرير الفلسطينية جميع جهدها ومؤسساتها لصالح هذه الخطوة". وشدد على أن "الإضراب كان له صدى كبيرًا وصل إلى جميع مؤسسات الرأي العالمي، وكانت هناك ردة فعل كبيرة من هذه المؤسسات لما يحدث من إجراءات قمعية وتهميش للأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي"، مبينًا أن "الكتاب أهم وثيقة خرجت من السجون تتحدث عن حياة ومآسي الأسرى".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرجوب يوقِّع كتابه الجديد نفحة يتحدث بعد 33 عامًا الرجوب يوقِّع كتابه الجديد نفحة يتحدث بعد 33 عامًا



GMT 01:05 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 06:25 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021
 العرب اليوم - الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021

GMT 00:40 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
 العرب اليوم - طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 05:34 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

تويوتا تكشف عن الطراز الأحدث من لاند كروزر

GMT 19:17 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

فولكسفاجن تقتحم الطرق الوعرة بطراز Taos نسخة 2022

GMT 23:08 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مروحية عسكرية تصطاد هدف لا يراه الطيار في الصين

GMT 21:49 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

"أنونيموس" تنقض على إيلون ماسك مهددة بسبب تغريدة

GMT 21:36 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

تفاصيل جديدة عن آيفون 13 وميزة مزعجة للمستخدمين

GMT 07:13 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

الكشف عن أبرز علامات احتضار وموت الهاتف الذكي

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

أندية "دوري السوبر" تتخذ إجراء ضد "اليويفا" و"الفيفا"

GMT 04:38 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مزادات السودان للدولار تخفف الضغط على سعر الصرف

GMT 08:44 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

أوكرانيا تشهد افتتاح فندق لممارسة الحب في "كييف"

GMT 21:30 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

نظام تشغيل آبل iOS 15 تحديثات جديدة على خطى "أندرويد"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab