فرقة سمة للرقص تفوز ببرنامج مواهب العرب
آخر تحديث GMT15:39:11
 العرب اليوم -

فرقة "سمة" للرقص تفوز ببرنامج "مواهب العرب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرقة "سمة" للرقص تفوز ببرنامج "مواهب العرب"

بيروت ـ أ.ف.ب

فازت فرقة "سمة" السورية للرقص مساء السبت بالمرتبة الاولى في برنامج "مواهب العرب" على قناة "ام بي سي" العربية، بينما اختيرت المغنية الاميركية جنيفر غراوت التي تؤدي الاغاني الطربية العربية من دون ان تتكلم العربية او تفهمها، بين المشتركين الثلاثة الاوائل.روحل ايضا بين الثلاثة الاوائل الفلسطيني محمد الديري الذي برع في تصميم لوحات لشخصيات مختلفة على المسرح بتقنيات مبتكرة، تارة بالنار، وطورا بالجص وغيرها من الوسائل .وحصلت فرقة "سمة" على النسبة الاعلى من تصويت الجمهور.روقدمت الفرقة في الحلقة الاخيرة من البرنامج الذي تابعه على مدى ثلاثة اشهر ملايين المشاهدين في العالم العربي لوحة راقصة تمثل "الصراع على الملكية والحكم"، تنافس الراقصون والراقصات خلالها للجلوس على كرسي وضع على المسرح. وقد ارتدوا ملابس رسمية سوداء وبيضاء.رونقلت صفحة البرنامج على موقع "فيسبوك" عن أعضاء الفرقة أنّهم ارادوا ان تحاكي الفكرة "واقع الشعب العربي والثورات التي يعيشها".روعلقت الفنانة اللبنانية نجوى كرم، وهي من اعضاء لجنة الحكم، بعد انتهاء العرض، قائلة "شو حلوين! هكذا تمثل الشعوب بلادها". وقال عضو لجنة الحكم علي جابر (مسؤول في ام بي سي وعميد كلية الصحافة في الجامعة الاميركية في دبي) من جهته "الله يلعن الحرب".روكان اعضاء الفرقة اعلنوا قبل بدء الحلقة بحسب ما جاء في شريط فيديو على صفحة البرنامج على فيسبوك، انهم يقدمون لوحتهم الى "شعب سوريا" الذي يمر باسوأ حرب في تاريخه مستمرة منذ حوالى ثلاث سنوات.روكانت الفرقة قدمت في حلقة سابقة لوحة بعنوان "هنا الشام". واوضح اعضاء الفرقة ان اختيار هذا الاسم جاء لأنهم "جميعا من سورية ومن الشام تحديدا". واضافوا في تصريح صحافي "لا يمكن أن نقدم الصح إلا إذا خرج من القلب، والقلب لا يحكي إلا عن الشام".روتأسست "سمة" بثلاثة شبان من طلاب المعهد العالي للفنون المسرحية قسم الباليه في دمشق، بينهم علاء كريميد، مصمم الرقصات. ثم انضم اليها آخرون. ولفتت في الموسم الثالث لبرنامج "ارابز غوت تالنت" الاميركية جنيفير غراوت التي اثارت مرة اخرى دهشة لجنة الحكم والجمهور في الحلقة الاخيرة بادائها اغنية "وحشتيني" لسعاد محمد، بمخارج حروف سليمة جدا بالعربية، وصوت جميل، واحساس عال. وتعرفت غراوت على الموسيقى العربية من خلال الانترنت واعجبت بها وبدأت التدرب على اداء الاغنيات.روكانت غراوت قالت لوكالة فرانس برس في مقابلة معها الاسبوع الماضي "في حال فزت، (...) سيؤمن لي ذلك شهرة تساعدني في الترويج للعروض، وهذا ما ارغب بالقيام به، في حال كان ممكنا، حتى آخر حياتي".  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقة سمة للرقص تفوز ببرنامج مواهب العرب فرقة سمة للرقص تفوز ببرنامج مواهب العرب



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab