وزير الآثار يتلقى تقرير تلفيات الألمان لخرطوش الملك خوفو
آخر تحديث GMT08:13:10
 العرب اليوم -

وزير الآثار يتلقى تقرير تلفيات الألمان لخرطوش الملك خوفو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير الآثار يتلقى تقرير تلفيات الألمان لخرطوش الملك خوفو

القاهرة- أ.ش.أ

تلقى الدكتور محمد ابراهيم وزير الدولة لشئون الاثار اليوم السبت تقريرا من اللجنة الثانية التى قامت بمعاينة وتوثيق وتسجيل وتصويرالتلفيات الى احدثها الباحثون الالمان باحدى الغرف الخمس اعلى غرفة الدفن بهرم الملك خوفو بمنطقة الاهرامات الاثرية . وصرح وزير الاثار بان اللجنة اوضحت فى تقريرها المدعم بالمستندات طريقة دخول الالمان للغرفة والمشرفين على ذلك من قبل الوزارة ، مشيرا الى انه سوف يقوم بإلحاق التقرير للبلاغ الذى تم تقديمه للنائب العام فور ابلاغنا بالواقعة . واكد ابراهيم انه سوف يتم اعداد تقرير مفصل بما ارتكبه الباحثون الالمان لمطالبة الحكومة الالمانية بإتخاذ الاجراءات القانونية لمحاسبة مرتكبيها ، لتعديهم واتلافهم لموقع اثرى يعد احدى عجائب الدنيا السبع القديمة المسجلة على قائمة التراث العالمى ، وكذلك تهريبهم لعينات اثرية والقيام بتحليلها بجامعة درسدن الالمانية بالمخالفة لكافة القوانين الدولة التى تحظر تلك الاعمال. من جانبه قال الدكتور محمد عبد المقصود رئيس قطاع الاثار المصرية إن اللجنة الثانية قدمت بالادلة حجم ماقام به الباحثين الالمان عند دخولهم للهرم فى ابريل الماضى وتحليلهم للعينات فى احدى عامل جامعة درسدن الالمانية فى مايو الماضى ، مشيرا الى اللجنة الاولى قامت بمعاينة الغرفه فى منتصف نوفمبر الماضى واكدت ما جاء فى الفيلم الوثائقى الذى بثه الباحثون الالمان على موقع اليوتيوب . واضاف عبد المقصود ان هذا الاسبوع سوف يتم اصدار قرارات فورية لاعادة هيكلة منطقة الهرم بالكامل بما يضمن احكام السيطرة على المنطقة الاثرية .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الآثار يتلقى تقرير تلفيات الألمان لخرطوش الملك خوفو وزير الآثار يتلقى تقرير تلفيات الألمان لخرطوش الملك خوفو



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab