اليونسكو تنادى الدول الأعضاء للتوافق حول التطلع للمستقبل
آخر تحديث GMT15:16:19
 العرب اليوم -

اليونسكو تنادى الدول الأعضاء للتوافق حول التطلع للمستقبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اليونسكو تنادى الدول الأعضاء للتوافق حول التطلع للمستقبل

باريس ـ أ ش أ

وجهت المديرة العامة لليونسكو نداءا إلى جميع الدول الأعضاء للتوصل إلى توافق فيما يخص التطلع إلى المستقبل ولأن تلتزم التزاما كاملا برسالة اليونسكو وبدعم المنظمة بوصفها الدعامة لإقامة نظام متعدد الجوانب يتسم بمزيد من الفعالية ويقوم على احترام القوانين. قالت بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم /اليونسكو/ إن "العالم يحتاج إلى المزيد من اليونسكو، كما أن اليونسكو تحتاج إلى دعم من جميع الدول الأعضاء". جاء ذلك فى الكلمة التى القتها الخميس بوكوفا في جلسة مناقشة السياسة العامة في الدورة السابعة والثلاثين للمؤتمر العام لليونسكو المنعقدة حاليا بباريس. وفي التقرير الذي قدمته إلى الدول الأعضاء في اليونسكو، استعرضت المديرة العامة أحدث إنجازات المنظمة وأبرزت رؤيتها للمرحلة المقبلة..مشيرة إلى انه فى ديسمبر 2011 ، واجهت المنظمة عجزا وصل إلى 220 مليون دولار ويتعين استيعابه، وذلك من الميزانية البالغة 653 مليون دولار التي اعتمدها المؤتمر العام. وتابعت "اليوم، وبعد مرور ما يقرب من عامين، اغلقنا فترة العامين بحسابات متوازنة. ونحن نرتبط باليونسكو وقد صارت أكثر أداء وأكثر تركيزا وتطلعا إلى المضي قدما". وأبرزت إيرينا بوكوفا قدرة المنظمة على أداء مهامها الرئيسية رغم الصعوبات المالية الحادة، حيث أشارت الى أن هذه المهام إنما تتمثل في قيادة التعليم ووضعه في صدارة الخطة العالمية في مجال السياسات، ومشاركة اليونسكو بقدر أكبر في معالجة أوضاع ما بعد النزاعات والكوارث وحالات الطوارئ، وذلك في مالي وسوريا وكوت ديفوار، فضلا عن دعمها للبلدان التي تمر بمرحلة انتقال، والتقدم المحرز في الترويج في مجال السياسات من أجل إدراج الثقافة والصناعات الإبداعية في خطة التنمية العالمية، وحماية حرية التعبير وسلامة الصحفيين، واقتران ذلك بدعم تسخير إمكانات العلوم من أجل تحقيق التنمية المستدامة. وأعربت المديرة العامة لليونسكو عن شكرها للدول الأعضاء لالتزامها ودعمها للمنظمة. وقالت إيرينا بوكوفا: "إننا ندرك أن هذه المرحلة تفرض اختبارا صعبا على المنظمة ، وتتمثل رسالتي الأولى في أننا قد تجاوزنا هذا الاختبار. فقد قمنا بإدارة الأزمة من خلال اتخاذ تدابير حاسمة، مع اقتران ذلك برؤية واضحة لعملية الإصلاح وبالاستعانة بخارطة طريق أعدها المجلس التنفيذي". وفيما يتعلق بآفاق المستقبل، سلطت المديرة العامة الضوء على العناصر الأساسية التي يشملها اقتراحها بالنسبة إلى الاستراتيجية المتوسطة الأجل الجديدة لتوجيه المنظمة في الثماني سنوات المقبلة، التي ستعتمدها الدول الأعضاء. وفي هذا الصدد، أعلنت إيرينا بوكوفا أن "مشروع الاستراتيجية المتوسطة الأجل يستند إلى قناعة راسخة مفادها أنه لا يمكن الحد من طموحات اليونسكو ـ فلا يجب أن ينخفض مستوى مهماتنا. فنحن نحتاج إلى اليونسكو الآن، أكثر فأكثر، ولا نقبل بأقل من ذلك". وأكدت المديرة العامة على دعم اليونسكو الحيوي للدول فيما يتعلق بالوفاء بالأهداف الإنمائية للألفية من أجل تحقيق التعليم للجميع بحلول عام 2015، وكذلك فيما يخص تشكيل نموذج لتنمية مستدامة جديد يتسم بطابع عالمي طموح، حيث يجب التسليم بإمكانات التعليم والعلوم والثقافة والاتصال والمعلومات وإدماجها. وقالت بوكوفا: "إن العالم قد تغير بشكل كبير منذ عام 1945 ـ غير أن رسالة ميثاقنا التأسيسي ما زالت تحظى بأكبر قدر من المصداقية على الإطلاق.. وحصون السلام الدائم والتنمية المستدامة لا يمكن أن تبنى إلا في عقول النساء والرجال. وهذه هي محركات الإبداع والابتكار، وهو ما يحتاجه كل مجتمع اليوم. إن هذه المحركات إنما تمثل الأساس لتحقيق المزيد من الإنصاف والتضامن". وتتواصل أعمال المؤتمر العام لليونسكو فى دورته الحالية بمقر المنظمة بباريس بمشاركة مصر. ومن المقرر أن يلقى الدكتور حسام عيسى نائب رئيس الوزراء وزير التعليم العالى كلمة مصر فى الجلسة الصباحية للمؤتمر الجمعة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليونسكو تنادى الدول الأعضاء للتوافق حول التطلع للمستقبل اليونسكو تنادى الدول الأعضاء للتوافق حول التطلع للمستقبل



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

القاهرة - العرب اليوم

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية
 العرب اليوم - تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 04:31 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

سيبيو وجهة صيفية لزائري رومانيا للمرة الأولى

GMT 07:40 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

آيسر تكشف عن أول لاب توب صديق للبيئة

GMT 15:35 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

كسوف جزئي للشمس عبر نصف الكرة الشمالي الخميس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab