حملة هدم منظمة تستهدف حماية بيوت بغداد التراثية
آخر تحديث GMT01:55:38
 العرب اليوم -

حملة "هدم" منظمة تستهدف حماية بيوت بغداد التراثية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حملة "هدم" منظمة تستهدف حماية بيوت بغداد التراثية

بغداد – نجلاء الطائي

أثارت ظاهرة هدم البيوت التراثية في بغداد وتحويلها إلى مبان تجارية وبيوت حديثة الطراز، استياء المواطنين الذين طالبوا الحكومة المحلية بوضع حد للعمليات التي تطال تلك البيوت التراثية. (العراق يبني فوق أثاره) ربما لا يعرف هؤلاء العمال من قائل هذا المثل الانكليزي أو قد لا يعرفون أساساً ما كان موجودًا على أرض هذه الدار الجديدة، فالبيوت التي كانت تمثل وجه بغداد الحضاري والأثري باتت تتعرض اليوم إلى حملة هدم منظمة. ويُشار إلى أن قلة التخصيصات المقدمة لمجلس محافظة بغداد هي السبب وراء عدم الاهتمام وامتلاك هذه البيوت، وعزت أمانة بغداد سبب تفشي هذه الظاهرة إلى تأخر بناء مدن عمودية. وأكدّ نائب رئيس مكتب الإعمار في مجلس محافظة بغداد عطوان العطواني أنّ تطوير المناطق التراثية  بداية من ساحة التحرير شارع الرشيد و انتهاءً إلى الميدان، هي كلها أملاك خاصة، وبالتالي مشروع تطوير هذه المناطق الأثرية بحاجة إلى دعم حكومي رسمي كبير وليس بهذه التخصيصات التي تعطى إلى مجلس المحافظة. وأوَّح مدير عام دائرة العلاقات والإعلام في أمانة بغداد أنّ عدم بناء وحدات سكنية خلال الفترات السابقة في شكل مدن وبناء عامودي تأخر في العراق، لذلك لجأ كثير من الناس اقتطاع القطعة ذاتها وبناءها وحدات متعددة. ويرى معماريون أنّ ظاهرة هدم البيوت الأثرية في بغداد و تحويلها إلى مبانٍ تجارية وبيوت ذات طراز معماري أمرٌ لا يتناسب مع اسم وتاريخ هذه المدينة، مؤكدين أنها محاولة لطمس الجانب التراثي للمدينة بقصد أو دون قصد، سيما بعد بقاء 600 بيت فقط بعد أنّ كانت 1300 بيت أثري في العاصمة بغداد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة هدم منظمة تستهدف حماية بيوت بغداد التراثية حملة هدم منظمة تستهدف حماية بيوت بغداد التراثية



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab