روسيا تحتفي بالذكرى الـ 120 لوفاة الموسيقار العظيم بيوتر تشايكوفسكي
آخر تحديث GMT16:05:36
 العرب اليوم -

روسيا تحتفي بالذكرى الـ 120 لوفاة الموسيقار العظيم بيوتر تشايكوفسكي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - روسيا تحتفي بالذكرى الـ 120 لوفاة الموسيقار العظيم بيوتر تشايكوفسكي

موسكو ـ العرب اليوم

تستعيد روسيا  6 نوفمبر/تشرين الثاني الذكرى الـ 120 لوفاة الموسيقار الروسي العظيم بيوتر تشايكوفسكي الذي ترك إرثا موسيقيا خالدا، وضعه في مصاف كبار الموسيقيين العالميين، إذ أنه يدخل في القائمة التي تضم 10 من ملحني الموسيقى الكلاسيكية الأوسع انتشارا في العالم حتى يومنا هذا. ولد بيوتر تشايكوفسكي في 7 مايو/أيار 1840 في فوتكينسك. التحق الشاب الروسي بمدرسة القانون في مدينة سانت بطرسبورغ في 1855، لكنه فضل التخلي عن القانون ليبدأ بدراسة الموسيقى في الفترة ما بين 1862 و1866. حول هذا الأمر علق عم الشاب الموهوب بأن بيوتر اختار الصفارة عوضا عن القانون، واصفا قراره هذا بالعار. لكن تشايكوفسكي لم يابه وواصل إثبات موهبته، وظل يؤلف الموسيقى حتى وفاته في عام 1893 في سانت بطرسبورغ وهو في الـ 53 من عمره. الملفت أن انتشار أعمال تشايكوفسكي لا يقتصر على قاعات الموسيقى والحفلات التقليدية، بل يشمل كذلك الأندية الليلية، حيث يقوم العديد من الـ DJ بإعادة توزيع ألحانه لتتماشى مع روح العصر، فتصبح مستساغة أكثر بالنسبة للجيل الروسي الشاب الذي لا يزال يعتز بالموسيقار العبقري، الذي تحولت ألحانه إلى إحدى أهم بطاقات التعريف بروسيا وشعبها وثقافته. بيوتر تشايكوفسكي أكثر من مجرد اسم لموسيقي عاش قبل 120 عاما وأبدع، فهو علامة مميزة في مسيرة العالم الفنية، اشتهرت ألحانه ومسمياتها في الكثير من الأحيان أكثر مما اشتهر اسمه، فليس من الغريب أن يكون قارئ هذه السطور معجبا بالكثير من مقطوعاته الموسيقية دون أن يعرف أنها من إبداعاته. فمن منا لم يسمع بـ "بحيرة البجع" أو "كسارة البندق" ؟ بل ربما سمع الكثيرون ألحان هذه الأعمال الفنية واستمتع بها دون علم بالأسماء التي تحملها. يعود ذلك إلى انتشار الكثير من ألحان الموسيقار الروسي الكبير من خلال العديد من الفرق الأوركسترالية التي أدت أعماله وأعاد توزيعها أشهر قادة الأوركسترا في العالم. بالإضافة إلى أن أعمال بيوتر تشايكوفسكي تجذب اهتمام الذواقين للموسيقى الكلاسيكية، فهي تستقطب اهتمام الموسيقيين المحترفين ونظرائهم الناشئين، الذين يبدأون بتعلم أبجديات الموسيقى من خلال ألحانه. وبحسب منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة(يونيسكو) فإن أعمال تشايكوفسكي تصدح على مدار الـ 24 ساعة في العالم، مما يعني أن موسيقى هذا الفنان العملاق تعزف الآن في مكان ما ، أثناء قراءة هذا الخبر.    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روسيا تحتفي بالذكرى الـ 120 لوفاة الموسيقار العظيم بيوتر تشايكوفسكي روسيا تحتفي بالذكرى الـ 120 لوفاة الموسيقار العظيم بيوتر تشايكوفسكي



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

القاهرة - العرب اليوم

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية
 العرب اليوم - تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 04:31 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

سيبيو وجهة صيفية لزائري رومانيا للمرة الأولى

GMT 07:40 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

آيسر تكشف عن أول لاب توب صديق للبيئة

GMT 15:35 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

كسوف جزئي للشمس عبر نصف الكرة الشمالي الخميس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab