المؤتمر الرابع لشعبتي السرد والخيال العلمي يوصي بالتحرك إلى مبدعي الأقاليم
آخر تحديث GMT14:24:23
 العرب اليوم -

المؤتمر الرابع لشعبتي السرد والخيال العلمي يوصي بالتحرك إلى مبدعي الأقاليم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المؤتمر الرابع لشعبتي السرد والخيال العلمي يوصي بالتحرك إلى مبدعي الأقاليم

مكتبة
القاهرة - العرب اليوم

أعلن الدكتور صلاح معاطي، رئيس شعبة الخيال العلمي ورئيس المؤتمر الرابع لشعبتي السرد والخيال العلمي "بين السرد الأدبي ورؤى الخيال العلمي، "عن توصيات المؤتمر والذي أقيم صباح اليوم الخميس.
وتتضمن التوصيات، أولا عمل مكتبة باتحاد الكتاب تضم جميع الإصدارات والكتابات الخاصة بشعبتي السرد والأدب العلمي، بالإضافة إلى إصدارات المؤتمر، والبدء في إصدار المجلة الإلكترونية تمهيدًا لنشرها ورقيا، والتحرك إلى الهيئات والجامعات للالتقاء بالشباب ومبدعى الأقاليم وتعريفهم بأدب الخيال العلمي، التواصل مع جهات الإعلام المتخلفة لنشر الأعمال الإبداعية لأدب الخيال العلمى، والعمل على تحويلها إلى أعمال إذاعية ودرامية، ووضع خطة لعمل ورش في الكتابة، الالتقاء بالشباب في كافة المجالات وكافة المناطق للتعريف باللون الأدبي لأدب الخيال العلمى.

جدير بالذكر أن النقابة قدمت في الأعوام الثلاثة الماضية ثلاثة مؤتمرات على التوالي بالتعاون بين الشعبتين السرد والخيال العلمي في دورته الأولى 2016 الخيال العلمي بين العلم والخرافة وحمل اسم رائد أدب الخيال العلمي نهاد شريف وفي عام 2017 حمل عنوان الخيال العلمي واستشراف المستقبل وحمل دورة د.طالب عمران من سوريا وفي العام الثالث حمل عنوان جماليات السرد في أدب الخيال العلمي دورة الروبوت وهذا العام وبعد مرور سنتين على رحيل الكاتب الصحفي والأديب القاص والروائي صبري موسى الذي كتب في القصة القصيرة وأدب الرحلات وعن الصحراء وفي كل المجالات استحق أن نحتفي به لأنه قد قدم لنا رواية السيد من حقل السبانخ وهي من كلاسيكيات أدب الخيال العلمي في مصر والوطن العربي وما بين الكتابة السردية وأدب الخيال العلمي ورؤى المستقبل يدور المؤتمر هذا العام قد يهمك أيضاً:

أفضل أفلام الخيال العلمي في تاريخ السينما الأميركية

السيارات الطائرة بين الخيال العلمي والحقيقة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الرابع لشعبتي السرد والخيال العلمي يوصي بالتحرك إلى مبدعي الأقاليم المؤتمر الرابع لشعبتي السرد والخيال العلمي يوصي بالتحرك إلى مبدعي الأقاليم



اخترن التصاميم الكاجوال والموديلات المريحة والقصات الفاخرة

أجمل الصيحات المُلفتة للنجمات خلال الهوت كوتور في باريس

باريس - العرب اليوم

GMT 05:23 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي
 العرب اليوم - أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 04:51 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق
 العرب اليوم - أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 14:52 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 16:18 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 06:04 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

مهلة 15 يومًا بين واشنطن وباريس لبحث تسوية ضريبة الإنترنت

GMT 03:35 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

سلامة يطالب بصلاحيات لتنظيم إجراءات المصارف اللبنانية

GMT 16:29 2013 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

استحمام الطفل في فصل الشتاء مهم جدًا

GMT 03:46 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

الناصر يؤكّد تعزيز الدفاعات قرب المنشآت النفطية

GMT 21:34 2014 الخميس ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة عبد الرازق بطلة فيلم خالد يوسف الجديد

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab