وزير الثقافة يدشن شعار ثقافتي هويتي لمكتب استراتيجية التنمية الوطنية
آخر تحديث GMT12:19:19
 العرب اليوم -

وزير الثقافة يدشن شعار "ثقافتي هويتي" لمكتب استراتيجية التنمية الوطنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير الثقافة يدشن شعار "ثقافتي هويتي" لمكتب استراتيجية التنمية الوطنية

الدوحة ـ وكالات

قام سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث بتدشين شعار "ثقافتي هويتي" لمكتب استراتيجية التنمية الوطنية- قطاع الثقافة التابع للوزارة. وفي كلمه له خلال حفل التدشين الذي أقيم صباح اليوم بقاعة بيت الحكمة بمبنى وزارة الثقافة، أكد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري على أن اختيار شعار "ثقافتي هويتي" جاء تجسيداً  لاستراتيجية الوزارة التي تتمثل في الحفاظ على الهوية والثقافة القطرية، والتي هي جزء أيضا من الثقافة والهوية العربية والاسلامية، حيث يحمل الشعار مغزى ورسالة الاستراتيجية الثقافية للدولة. وأضاف سعادته: "مما لا شك فيه أن دولة قطر تعيش في الوقت الحالي مسيرة تنمية كبرى تحت قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الآمين، على الجانبين المادي والمعنوي واللذان يكمل كل منهما الآخر تنفيذا لرؤية قطر الوطنية 2030"، منوهاً بأن التزام دولة قطر برؤية وطنية ثم العمل على وضع استراتيجية لتنفيذ هذه الرؤية هو أمر يحتذى به من كافة الدول ومبعث للفخر والاعتزاز، حيث دأبت  قطر على جعل خطط التنمية مبنية على استراتيجيات مدروسة بشكل محكم.  ولفت في هذا الصدد إلى أن وزارة الثقافة والفنون والتراث تتحمل مسؤولية كبيرة، مع كافة المؤسسات الثقافية بالدولة كالمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" وهيئة متاحف قطر وغيرها من المؤسسات الثقافية وكذلك المؤسسات التعليمية، تتجسد في بناء الانسان، الأمر الذي اعتبره سعادة الوزير أمرا ليس باليسير. وقال "فمن السهل أن تبني مبنى أو مؤسسة ما ولكن من الصعب جدا أن تبني أو تؤسس ثقافة". وأشار وزير الثقافة إلى أن أعضاء مكتب الاستراتيجية بالوزارة لديهم من الخبرات ما يؤهلهم لوضع خطط من شأنها إذكاء روح التعاون لتحقيق أهداف استراتيجية قطاع الثقافة في الدولة، مشيداً في الوقت نفسه بالجهد الكبير الذي يقوم به المكتب التابع لوزارة الثقافة والفنون والتراث من بذل كافة الجهود للحفاظ على التراث الوطني وصون الهوية الوطنية. ونوه سعادته بأن مسيرة التنمية التي تشهدها البلاد لديها تحديان، الأول هو تحديث مجتمع يرتكز على بنية تحتية قوية من مدارس وشوارع ومؤسسات ومستشفيات وكافة مظاهر التقدم والعمران،والثاني يتمثل في الحفاظ على الهوية الوطنية وتحديث الثقافة المجتمعية، وهو ما يشكل "التحدي الأكبر".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثقافة يدشن شعار ثقافتي هويتي لمكتب استراتيجية التنمية الوطنية وزير الثقافة يدشن شعار ثقافتي هويتي لمكتب استراتيجية التنمية الوطنية



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab