ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي يناقش واقع وآفاق القصيدة الحديثة
آخر تحديث GMT07:39:48
 العرب اليوم -

ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي يناقش واقع وآفاق القصيدة الحديثة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي يناقش واقع وآفاق القصيدة الحديثة

ابو ظبي ـ وكالات

وجه حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد لقاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على دعمه للاتحاد ووقوفه إلى جانبه في كثير من المناسبات، كما شكر سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مركز سلطان للثقافة والإعلام على رعايته الكريمة لأعمال ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي في دورتية الأولى والثانية، مما أسهم في استمرار هذا المسعى الثقافي المهم. جاء ذلك في مؤتمر عقده اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في مقره في الشارقة صباح السبت 1/12/2012 حول ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي ـ الدورة الثالثة، الذي سينعقد في الفترة من 4 ـ 6 كانون الأول /ديسمبر 2012. حضرته إلى جانب الصايغ الكاتبة أسماء الزرعوني نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الأمين العام لملتقى الإمارات للإبداع الخليجي إضافة إلى بعض أعضاء الأمانة العامة واللجنة التنظيمية. تحدث حبيب الصايغ بداية عن دلالات استمرار الملتقى، وقال: إن مواظبة الاتحاد على عقد هذا الملتقة للسنة الثالثة على التوالي له أهمية خاصة، لا سيما أن الملتقى ينعقد في رحاب اليوم الوطني، وهو تعبير عن تمكين المؤسسة الثقافية الوطنية في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدلة حفظه الله، الذي هو استمرار لمسيرة الآباء المؤسسين الذين حرصوا على إيلاء الثقافة ما تستحقه من عناية. وأضاف الصايغ: يتميز الملتقى هذا العام بثراء وعمق أكبر، فهنالك تسع دول مشاركة، والتمثيل الإماراتي فيه واسع، والحضور الخليجي نوعي ممثلاً في جميع دول مجلس التعاون الخليجي، كما أن البعد العربي حاضر من خلال العراق واليمن، إلى جانب ضيف شرف الملتقى لهذا العام وهو دولة الجزائر. وتابع الصايغ: يجسد الملتقى أيضاً العمل التفاعلي والمشاركة الحقيقية لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات في صناعة الثقافة الوطنية، فالاتحاد لم يعد أسير الدور التقليدي للمؤسسة الثقافية، بل يحاول أن ينطلق ويبادر ويحقق إنجازات نوعية، كما يحرص الاتحاد على أن يكون إيجابيًا في جميع الاستحقاقات التي تواجهه، ومنا المؤتمرالعام للاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب الذي سينعقد في البحرين، ونحن جاهزون للترشح لتحمل أي مسؤولية فيه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي يناقش واقع وآفاق القصيدة الحديثة ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي يناقش واقع وآفاق القصيدة الحديثة



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!

GMT 15:10 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

رجل «يفقد الشعور بالخوف» بعد إزالة جزء من دماغه

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

GMT 19:18 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الرعب والغموض يسيطران على الإعلان الدعائي لـ"ذا جرادج"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab