مجمع اللغة العربية ينظم لقاءً ثقافيًا في حيفا
آخر تحديث GMT07:59:30
 العرب اليوم -

مجمع اللغة العربية ينظم لقاءً ثقافيًا في حيفا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجمع اللغة العربية ينظم لقاءً ثقافيًا في حيفا

القدس ـ معا

في اطار الفعاليّات الهادفة التي ينظمها مجمع اللغة العربيّة- حيفا في مختلف المدارس، والمؤسسات والمراكز الثقافية، بادر،الثلاثاء الماضي، إيهاب حسين من مجمع المركِّز الميداني في المجمع وبالتنسيق مع طاقم اللغة العربيّة في المدرسة الإعداديّة في قرية شعب الجليليّة، إلى تنظيم لقاء ثقافي جمع الكاتب محمد نفاع مع طلاب صفوف التواسع في المدرسة، وقد جاء هذا النشاط جزءًا من سلسلة نشاطات تقام في المدرسة احتفاء بشهر محمود درويش الثّقافي. وشارك في اللقاء مدير المدرسة الأستاذ خالد هدهود ومركّز التّربية الاجتماعيّة الأستاذ عمر خوالد ومعلمو صفوف الثوامن والتّواسع. كما شارك فيه أيضًا طاقم معلّمي اللغة العربيّة ومركّزّها الأستاذ أكرم ريّان الذي افتتح اللقاء بكلمة عبّر فيها عن أهميّة هذه المناسبة الثقافيّة، معتبرًا أن مدرستهم بمثابة بيت الأديب محمد نفاع والطلاب أولاده. وأضاف: محمد نفاع غنيٌّ عن التّعريف، فكتاباته سبقته، وقلمه حاك حللاً للكادحين العاملين، فأنار دروباً، ومسح الغبارَ عن جواهر اللغة التي شعّتْ من حبره الطيّب!أما الأديب محمد نفاع فقد تحدث بإسهاب حول علاقته بالشاعر الراحل محمود درويش على مدار سنوات طويلة تميّزت بالكفاح ضد تضييق السلطات على تحرّكاتهما ومسيرتهما الحياتيّة والإبداعية. كما توقّف عند أهم ملامح ومميزات شعر درويش في مراحله المختلفة مبينًا المضامين التي تناولها في شعره ونثره. ثم قامت نخبة من طالبات المدرسة بإلقاء قصائد من أشعار محمود درويش وهنّ : ليانة شعبان، نورمان فاعور، آمنة جمل وشذا فاعور دلت على تفاعلهنّ مع القصائد ومع برنامج اللقاء بشكل عام. في نهاية اللقاء قام مدير المدرسة خالد هدهود بتوجيه الشكر إلى مجمع اللغة العربيّة في حيفا وإلى لجنة القضايا اللغويّة في المجمع على رعاية لهذا النشاط، وأثنى على حسن أداء المركِّز الميداني الأستاذ إيهاب حسين الذي عبّر عن إعجابه بكل ما دار في هذه الفعاليّة التي ستليها سلسلة من الفعاليّات على مدار الشهر الجاري. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجمع اللغة العربية ينظم لقاءً ثقافيًا في حيفا مجمع اللغة العربية ينظم لقاءً ثقافيًا في حيفا



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!

GMT 15:10 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

رجل «يفقد الشعور بالخوف» بعد إزالة جزء من دماغه

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

GMT 19:18 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الرعب والغموض يسيطران على الإعلان الدعائي لـ"ذا جرادج"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab