مبدعون مصريون يحذرون من المساس بالهوية الثقافية
آخر تحديث GMT16:51:14
 العرب اليوم -

مبدعون مصريون يحذرون من المساس بالهوية الثقافية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مبدعون مصريون يحذرون من المساس بالهوية الثقافية

القاهرة ـ وكالات

حذر مبدعون مصريون من خطورة المساس بالهوية الثقافية لبلادهم، وذلك على خلفية وصول جماعة الإخوان المسلمين إلى السلطة . محذرين أيضاً خلال الدورة 27 من المؤتمر العام لأدباء مصر في مدينة “شرم الشيخ” من خطورة تقييد الحريات العامة، وأبرزها حريات الإبداع . وطالب المثقفون بمناقشة فكرة الثقافة والدولة ومؤسساتها والعمل الثقافي الموازي للرسمي، وكذلك المنتج الثقافي، مشددين على “أننا في حاجة إلى استرجاع روحنا الثقافية الشفافة النقية والعمل الثقافي وخدمته” . وشددوا على أهمية وضع أسس لعقد ثقافي جديد هذا العام، بهدف التواصل مع الاتجاهات المختلفة في المستقبل، انطلاقا من دور المثقف في حفظ ريادة الوطن وبزوغ فجر ثقافي جديد .       ودعوا إلى التخلص من المركزية الشديدة في العمل الثقافي، معتبرين مركز الإبداع في مدينة الإسكندرية نموذجاً حياً للإدارة والعمل الثقافي باعتباره يستهدف المجتمع لتقديم خدماته الثقافية . وشدد رئيس المؤتمر الروائي صنع الله إبراهيم على ضرورة كفالة حرية التعبير، التي هي ضمانة حرية الفكر والتعبير والتأكيد على دور جميع المؤسسات وكل دور النشر وتنمية سيناء، وفتح أبواب الكتابة لأدباء الأقاليم وإنشاء رابطة مستقلة لأدباء مصر . وقال إبراهيم: إن “استقلالنا الوطني في خطر سواء بالقروض الأجنبية، أو في ظل هيمنة التيار الإسلامي، وبالتالي فوحدتنا الوطنية مهددة بعد فرض دستور معيب علينا استبدلت فيه حرية الإبداع بعبارات فضفاضة تسمح للفاشية العسكرية والدينية في التحكم في عقولنا” . لافتاً إلى أن “الثورة لم تحقق أهدافها بعد” . ودعا الشاعر محمود شرف إلى ضرورة أن تكون هناك ميزانية خاصة لأدباء مصر بالأقاليم، وتحويل أمانة المؤتمر إلى كيان معتبر بميزانية منفصلة حتى لا يقع تحت طائلة المحافظين في رفضهم أو قبولهم لانعقاد المؤتمر . مشيراً إلى أنه يجب أن يكون للمثقفين والأدباء المصريين دورهم في التنمية الحقيقية وإعطاؤهم الفرصة للمشاركة بفاعلية في جميع المحافل والميادين الدولية .    غير أن وزير الثقافة د .محمد صابر عرب دعا المثقفين إلى عدم الخوف من سيطرة بعض التيارات على الثقافة المصرية وهويتها . مؤكدا أن “الثقافة المصرية بتنوعها وعمقها تمثل كلاً متكاملاً يصعب السيطرة عليه وأنها ليست مجرد ثقافة ناشئة ولكنها ثقافة ذات تاريخ طويل منذ الحضارة الفرعونية، مروراً بالحضارة والتاريخ القبطي في مصر والتاريخ الإسلامي، ووصولاً إلى العصر الحديث وما أنتجه من ثقافة راقية ونتاج فكري مهم أسس للنهضة المصرية الحديثة” .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبدعون مصريون يحذرون من المساس بالهوية الثقافية مبدعون مصريون يحذرون من المساس بالهوية الثقافية



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

القاهرة - العرب اليوم

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية
 العرب اليوم - تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!

GMT 15:10 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

رجل «يفقد الشعور بالخوف» بعد إزالة جزء من دماغه

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

GMT 19:18 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الرعب والغموض يسيطران على الإعلان الدعائي لـ"ذا جرادج"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab