لوحة بورتريه ذاتي لرامبرانت هي فعلاً من توقيع الرسام الهولندي الكبير
آخر تحديث GMT07:26:16
 العرب اليوم -

لوحة "بورتريه" ذاتي لرامبرانت هي فعلاً من توقيع الرسام الهولندي الكبير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لوحة "بورتريه" ذاتي لرامبرانت هي فعلاً من توقيع الرسام الهولندي الكبير

لندن ـ وكالات

اعلنت المؤسسة البريطانية "ذي ناشونال تراست" ان بورتريه ذاتي للرسام الهولندي رامبرانت هو فعلا بريشته بعدما اعتبر حتى الان انه من توقيع احد تلامذة الفنان الكبير وقد قدر سعر اللوحة بعشرين مليون جنيه استرليني (23,3 مليون يورو).وحصلت هذه المؤسسة البريطانية التي تعنى بالمحافظة على الاماكن والاعمال ذات المصلحة العامة في بريطانيا هذه اللوحة العام 2010 في اطار تركة زوجة جامع اعمال فنية بريطاني. وقد اكد الخبير الهولندي ارنست فان دي فيتيرينغ الاخصائي المعروف عالميا باعمال رامبرانت ان هذا البورتريه الذاتي رسمه الفنان ووقعه عدنما كان في سن التاسعة والعشرين ويعود للعام 1635 على ما اوضحت المؤسسة. وفي العام 1968 قال هورست غيرسون وهو خبير ايضا باعمال الفنان ان اللوحة قد تكون من توقيع احد تلاميذ الفنان الكبير. وفي السنة ذاتها درس مشروع البحث حول رامبرانت (ذي رامبرانت ريسيرتش بروجيكت) اللوحة ايضا وتوصل الى الاستنتاج نفسه.وقال ارنست فان دي فيتيرينغ الرئيس الحالي لمشروع البحث حول رامبرانت "خلال السنوات الخمس والاربعين الاخيرة اصبح لدينا معلومات اكثر بكثير حول لوحات رامبرانت الذاتية والفروقات في اسلوبه". وقال ديفيد تايلور امين اللوحات والمنحوتات في "ناشونال تراست" ان "رامبرانت كان احد كبار فناني العصر الذهي الهولندي. لقد انجز عددا كبيرا جدا من البورتريهات الذاتية طوال مسيرته الفنية. وهذا البورتريه بات يشكل الان احد اهم الاعمال الفنية التي لدينا ويشكل العمل الوحيد لرامبرانت في مجموعة ناشونال تراست التي تضم 13500 لوحة". واوضحت المؤسسة ان سعر اللوحة يقدر بعشرين مليون جنيه استرليني الا انها لن تعرض ابدا للبيع. واللوحة التي امتلكها عدة امراء من ليشتنشتاين معروضة منذ العام 2010 في دير باكلاند في منطقة ديفون في جنوب غرب انكلترا المنزل السابق للمستكشف فرنسيس برايك. وستبقى هناك لثمانية اشهر اضافية قبل ان تنظف وتحلل بطريقة معمقة اكثر. وستشمل هذه الدراسة صورا بالاشعة وتحليلا للصباغ المستخدم وفحوصات بالاشعة دون الحمراء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوحة بورتريه ذاتي لرامبرانت هي فعلاً من توقيع الرسام الهولندي الكبير لوحة بورتريه ذاتي لرامبرانت هي فعلاً من توقيع الرسام الهولندي الكبير



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!

GMT 15:10 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

رجل «يفقد الشعور بالخوف» بعد إزالة جزء من دماغه

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

GMT 19:18 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الرعب والغموض يسيطران على الإعلان الدعائي لـ"ذا جرادج"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab