فصل الشاعر دجمال طحان من اتحاد الكتاب السوريين الأحرار
آخر تحديث GMT16:06:08
 العرب اليوم -
وزيرة الصحة المصرية تزف تُصرح بشأن القرى المعزولة في البحر الأحمر والأقصر الصين تزف بشرى سارة عن السيطرة على فيروس كورونا وفاة 4 نجوم في 24 ساعة بسبب فيروس كورونا أعداد الوفيات في بريطانيا بسبب فيروس كورونا تتخطى 2900 شخص أكثر من 6 ملايين و600 ألف شخص يتقدمون بطلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة بسبب فيروس كورونا الصحة السعودية تعلن تسجيل 165 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي الإصابات 1885 إدارة الغذاء والدواء الأميركية تقرر سحب دواء حرقة المعدة الشهير "زانتاك" نهائيا من الأسواق ومنع تداوله أو تصنيعه. الداخلية السعودية منع ممارسة أي أنشطة تجارية داخل الأحياء السكنية في مكة والمدينة عدا الصيدليات ومحلات المواد التموينية ومحطات الوقود والخدمات البنكية الداخلية السعودية تعلن قصر التنقل بالسيارات داخل الأحياء السكنية في مكة المكرمة والمدينة المنورة لشخص واحد إضافة إلى قائد المركبة سويسرا تعلن تسجيل 432 حالة وفاة بفيروس كورونا و 18267 إصابة حتى الآن
أخر الأخبار

فصل الشاعر د.جمال طحان من اتحاد الكتاب السوريين الأحرار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فصل الشاعر د.جمال طحان من اتحاد الكتاب السوريين الأحرار

دمشق ـ وكالات

أصدر اتحاد الكتاب السوريين الأحرار بيانا قرر بموجبه فصل الدكتور جمال طحان من صفوف الاتحاد لرفضه الاستقالة من اتحاد الكتاب التابع للنظام بحسب بيان اتحاد الكتاب السوريين الأحرار الذي تلقته الوكالة وفيما يلى نصه: بإجماع من اللجنة الاستشارية والتأسيسية للاتحاد تم فصل الدكتور جمال طحان من الاتحاد وإعفائه من كل مهامه التي تتعلق بالاتحاد وذلك بسبب رفضه الاستقالة من اتحاد الكتاب التابع للنظام .. وقد قمنا بهذا الإجراء بعد أن أصدر الاتحاد بياناً أعطى فيه الأعضاء مهلة تتجاوز الأسبوع للتفكير واختيار واحد من الاتحادين فمن غير المعقول أن يجمع عضو بين اتحاد النظام واتحاد الكتاب السوريين الاحرار وكان رد الدكتور جمال علينا هو التالي : -الاتحاد اتحادنا لااتحادهم ...نحن سنفصلهم لأنهم دخلاء....لايمكن أن ينفصل الكتاب عن زملائهم وبقاء انتسابهم للاتحاد لايعني أنهم موافقون على إدارته ...الاتحاد ليس مؤسسة حكومية إنه اتحاد أنشأه الوطنيون بكفاحهم ..وإن أجبروا في فترة من الفترات على الصمت وعانوا من الاعتقال والتهجير ..هذا لايعني الانفصال عن تكاتفهم ...كل الاتحادات والنقابات منظمات أهلية لاحكومية- وأعلمناه برفضنا لهذا الرد وأن الجميع يعلمون أن اتحاد الكتاب التابع للنظام هو مكان لمن يسبح للنظام وأزلامه فقط وأنه لا بد لكل عضو في اتحاد الكتاب السوريين الأحرار أن يستقيل من اتحاد كتاب النظام الذي مازال صامتاً على المجازر اليومية التي يرتكبها النظام بحق السوريين فرفض الاستفالة مما اضطرنا لإصدار هذا القرار. عاشت سورية حرة أبية محمد إقبال بلو - مؤسس اتحاد الكتاب السوريين الاحرار وأمينه العام يشار الى أن الشاعر د.جمال طحان كان قد اطلق سراحه مؤخرا بعد أن اعتقلته السلطات السورية من منزله بحلب وأودع السجن لخمسة شهور .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصل الشاعر دجمال طحان من اتحاد الكتاب السوريين الأحرار فصل الشاعر دجمال طحان من اتحاد الكتاب السوريين الأحرار



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab