توثيق الآثار العربية بأيادى ألمانية قطرية
آخر تحديث GMT19:33:51
 العرب اليوم -

توثيق الآثار العربية بأيادى ألمانية قطرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توثيق الآثار العربية بأيادى ألمانية قطرية

برلين ـ وكالات

بالرغم من كل الاختلافات بين الشرق والغرب إلا أن احترام الحضارات القديمة واستكشاف الآثار يجمع الاثنين لا محالة، حيث تخطط قطر لمشروعات ضخمة استعداداً للحدث الضخم المزمع إقامته فيها وهو بطولة العالم لكرة القدم عام 2022، ومن ثم فإن هيئة الآثار القطرية بدأت فى عمليات تنقيب واسعة عن الآثار لتوثيق الإرث الثقافى فى قطر. وانطلاقاً من هذا الغرض نشأ التعاون القطرى الألمانى الذى يكرس جهده للاستدلال على الميراث الثقافى الموجود فى المنطقة الجنوبية فى قطر وإنقاذه من الضياع. وقال المركز الألمانى للإعلام، إن مشروع هذا التعاون بين هيئة الآثار القطرية والمعهد الألمانى للآثار تم توقيعه فى 18 إبريل 2012 فى الدوحة، بهدف استكشاف إمكانية تواجد الآثار فى المنطقة القاحلة من شبة جزيرة قطر ودعم هيئة الآثار القطرية فى عملية التسجيل المنهجى للمواقع الأثرية، قامت الحملة الأولى بعملها الميدانى فى الفترة من 4 نوفمبر حتى 13 ديسمبر، وشارك المعهد الألمانى للآثار فيها بتسعة أثريين وعلماء متخصصين فى نشأة التضاريس وتشكلها (جيومورفولوجيا). تم الكشف عن تواجد آثار فى وسط وجنوب قطر أثناء حملة استطلاعية أولية، حيث أمكن الكشف عن إجمالى 60 أثراً وتوثيقها، وتبين أن البقايا الأثرية الملموسة لوجود تجمع بشرى واستخدام للأرض يرجع إلى الفترة من العصر الحجرى المتأخر وحتى التاريخ الحديث لدولة قطر، وهى موزعة بشكل واضح فى مناطق طبيعية مختلفة، وفى نفس السياق، قام المختصون فى الجيومورفولوجيا بدراسة الترسبات المتراكمة بمحاذاة الشاطىء والخطوط الساحلية وإعادة بنائها للتعرف على كيفية نشأتها. من الآثار المكتشفة حتى الآن أدوات من الحجر الصوان وبقايا أوانى من الفخار، وهى مجموعتان أثريتان معروفتان فى قطر، كما أنها تشكل أساساً نموذجياً لأعمال الكشف فى جنوب قطر فى السنوات القادمة، وتضم الآثار المكتشفة أيضاً بلطات حجرية ورؤوس سهام من فترات ما قبل التاريخ إلى جانب أساور من الزجاج وكذلك نقود معدنية من العصور الوسطى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توثيق الآثار العربية بأيادى ألمانية قطرية توثيق الآثار العربية بأيادى ألمانية قطرية



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab