بدء أعمال المؤتمر الدولي الأول للسيرة النبوية الشريفة في الخرطوم
آخر تحديث GMT18:48:02
 العرب اليوم -

بدء أعمال المؤتمر الدولي الأول للسيرة النبوية الشريفة في الخرطوم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بدء أعمال المؤتمر الدولي الأول للسيرة النبوية الشريفة في الخرطوم

الخرطوم ـ وكالات

بدأت في العاصمة السودانية الخرطوم الليلة الماضية أعمال المؤتمر الدولي الأول للسيرة النبوية الشريفة. ويستمر المؤتمر 3 أيام تحت شعار "تنزيل مقاصد الشرع وتعميق محبة الرسول صلى الله عليه وسلم"، ويرعاه علي عثمان محمد طه النائب الأول للرئيس السوداني . وقال ممثل رئاسة الجمهورية ورئيس مجلس أمناء جامعة أفريقيا العالمية د.مصطفى عثمان إسماعيل، إن المؤتمر رد عملي لإسكات الأصوات التي تهاجم رسولنا الكريم ، وأن محبتنا لمحمد "ص" يجب أن تدفعنا إلي هديه ، معددا صفاته النفيسة وكريم خلقه ، ودعا إلى الإكثار من ذكر الرسول والصلاة عليه والاقتداء بسيرته العطرة . من جانبه ، أكد د.محمد المصطفي الياقوتي وزير الدولة السوداني بوزارة الإرشاد والأوقاف إن المؤتمر يجسد حقيقة مقاصد الشريعة بدراسة يوميات السيرة النبوية وعمق محبة الرسول "ص"، ودعا الي انزال الفقه في تفاصيل الحياة اليومية وموازنة المصلحة الخاصة مع المصلحة الأعظم والاقتداء بالرسول "ص" في كل حركاته وسكناته . وقال رئيس مجمع الفقه الاسلامي في السودان د.عصام أحمد البشير إن السيرة النبوية تمثل التجلي العملي لهدي النبي ، وطالب بعدم التعاطي مع السيرة علي نحو تفريقي . دعا البشير إلى جعل السيرة النبوية منهجا حياتيا على مستوي العقيدة والشرائع والقيم والعبادات وتأملها في سياق تعزيزالمنهج من غير إفراط داعيا إلى الوسطية ، وطالب بالاستفادة من التقنية في ثورة المعلومات لتقديم السيرة النبوية في أبهي صورها . وأكد عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة أفريقيا العالمية بالخرطوم رئيس اللجنة المنظمة د. حسن الشايقي، أهمية المؤتمر في معالجة غفلة المسلمين عن مقاصد السيرة والسنة أقوالا وأفعالا. وأشار إلى حاجة المسلمين في هذا الزمان لتدارس سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والدفاع عنها بعد التطاول عليها من الغرب ، وقال إن أحسن ما يستحق الإعلان والترويج له هو هذه السيرة العطرة ، وأشاد بحرص الدول والعلماء على حضور المؤتمر . ومن ناحيته، دعا د.الأمين الحاج عضو اللجنة المنظمة للمؤتمر، المسلمين إلى معرفة سيرة وعظمة الرسول "ص" وإبراز سيرته العطرة كواجب على كل مسلم ومسلمة بعد أن تكالب وتطاول عليه الأعداء "من دول البغي والاستكبار". وأشار الحاج إلى الابتلاءات التي تعرض لها الرسول وتنكر أهله له بعد أن كانوا يصفونه بالصادق الأمين ، موضحا أن الرسول "ص" هو الرحمة المهداة وأن رحمته شملت الجميع. يذكرأن جامعة أفريقيا العالمية بالخرطوم تنظم المؤتمر بالتعاون مع بالتعاون مع الندوة العالمية للشباب الاسلامي "الرياض" ووزارة الارشاد والأوقاف السودانية، ويشارك فيه عدد كبير من العلماء والباحثين من داخل السودان وخارجه. ويهدف المؤتمر إلى جمع العلماء للتفاكر والتحاور حول السيرة النبوية وتجديد الفهم لها وربطها بواقع المسلمين اليوم وتوسيع الاستفادة من سيرته صلى الله عليه وسلم بتدارس جوانبها المختلفة . ويتضمن المؤتمر العديد من المحاور في النبوة والرسالة وفي التفسير وتنزيل الأحكام في الواقع ، وهدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع المرأة مقارنة مع أوضاعها في الغرب اليوم . كما تتناول المحاور، هدى الرسول الكريم في التعامل مع غير المسلمين وموقف الغرب من الرسول وجهود المسلمين في تدوين والاهتمام بسيرته صلى الله عليه وسلم .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدء أعمال المؤتمر الدولي الأول للسيرة النبوية الشريفة في الخرطوم بدء أعمال المؤتمر الدولي الأول للسيرة النبوية الشريفة في الخرطوم



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab