المحافظة على التراث تدين تخاذل الآثار في حماية المناطق التاريخية
آخر تحديث GMT21:47:45
 العرب اليوم -

"المحافظة على التراث" تدين تخاذل "الآثار" في حماية المناطق التاريخية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "المحافظة على التراث" تدين تخاذل "الآثار" في حماية المناطق التاريخية

القاهرة ـ وكالات

عقدت جمعية المحافظة على التراث المصري، مؤتمراً صحفياً بالمجلس الأعلى للثقافة، حول "تعديات الآثار"، حضره  ماجد الراهب، رئيس الجمعية، ومحمد يوسف، مدير منطقة دهشور، وعدد من الأثريين، وأعضاء الجمعية. ورفضت الجمعية خلال المؤتمر، وبشدة كل الانتهاكات التي طالت ومازالت تتعرض لها كل مواقعنا الأثرية سواء بالتعدي أو بالإهمال، ورفض كل أشكال التنقيب العشوائي التي تجري من بعض فئات الشعب تحت سمع وبصر المسئولين ليلاً ونهاراً في تعدي صارخ لكل القوانين والأعراف الدولية التي تحمي الآثار، وتدين التراخي الغير مفهوم من وزارة الدولة للأثار للذود عن آثارنا وحمايتها سواء من التعدي المباشر أو الغير المباشر والاهمال والتراخي في ترميم الآثار وصيانتها. كما أعلنت الجمعية أنها تتقدم بعدة اقتراحات لتدارك هذا الموقف المشين بحضارتنا وتاريخنا منها مسئولية وزير الدولة للآثار عما يحدث وكل تبريراته الغير منطقية ولا تنفي مسئوليتة المباشرة، تأسيس مجلس وطني للآثار تأييداً لاقتراح د.عبدالحليم نور الدين، وأعلنت الجمعية تبني الاقتراح أو تفعيل دور اللجنة العليا للآثار، والتي جاء ذكرها في الدستور الجديد على أن يكون لمؤسسات المجتمع المدني التمثيل الأساسي وصلاحيات تمكن هذه المؤسسات من التصدي لهذه الانتهاكات. ويشمل المجلس غرفة عمليات تستقبل كل التعديات علي مستوي الجمهورية من كل المناطق الأثرية ويمثل فيها مؤسسات المجتمع المدني، وضع قانون ملزم لكل خريجي الآثار علي أن تكون هناك سنة خدمة عامة في كل مناطق الآثار بكل المحافظات والتحرك وسط الأهالي المجاورة لهذه المناطق للتعريف بأهمية الآثار والمردود الإقتصادي والتنموي في حالة المحافظة عليه، وكذلك رصد كافة التعديات وطرق الحلول، اهتمام الإعلام المرئي والمسموع بكافة أشكال التراث بمختلف روافده (مصري قديم ـ قبطي ـ إسلامي)، وخاصة الأماكن الغير مرتادة. والاهتمام بإعداد مناهج متطورة للتاريخ المصري وخاصة في مرحلة الطفولة لزرع روح المواطنة وحب التراث والآثار لدي الأجيال القادمة، تشجيع السياحة الداخلية وخاصة لدي الشباب وتأهيل المناطق الأثرية الغير مدرجة في البرامج السياحية التقليدية، تضافر كافة الجهود والوزارات المختلفة مثل الآثار والثقافة والسياحة والشباب والتنمية المحلية والداخلية لخلق منظومة تنموية لكافة المناطق الأثرية، الدعوة لعقد مؤتمر وطني للآثار تشارك فيه كافة الوزارات المعنية، ومؤسسات المجتمع المدني علي أن يعقد خارج القاهرة برعاية الجامعات المصرية بإحدي محافظات الصعيد لوضع سياسة متكاملة للمنظومة الأثرية. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحافظة على التراث تدين تخاذل الآثار في حماية المناطق التاريخية المحافظة على التراث تدين تخاذل الآثار في حماية المناطق التاريخية



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab