الكويت تشارك في الاحتفال باليوم العالمي للفرانكفونية
آخر تحديث GMT20:06:22
 العرب اليوم -

الكويت تشارك في الاحتفال باليوم العالمي للفرانكفونية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكويت تشارك في الاحتفال باليوم العالمي للفرانكفونية

الكويت ـ وكالات

أكد الشيخ ناصر المحمد، رئيس الوزراء الكويتي السابق، أن الكويت تمد اليد للفرانكفونية لتحقيق المزيد من المعرفة عنها وتبادل الأفكار والقيم البناءة، والاطلاع على النتاج الفكري والثقافي خصوصا أن لدول الفرانكفونية موقفا مشرفا لا ينسى أبدا أثناء الاحتلال، مقدرا مساهمات تلك الدول القيمة في المساعدة لتحرير الكويت، مشيرا الى أن الكويت تعتبر مركزا ثقافيا حيويا ونشطاً في هذه المنطقة، ويعود ذلك إلى شعبها الذي عاش على الشواطئ وطاف المرافئ وأسس علاقات تجارية في إفريقيا وآسيا، واكتسب حبا للانفتاح على الآخرين وعلى لغاتهم وثقافاتهم وأفكارهم. وأوضح الشيخ ناصر المحمد- في كلمة خلال حفل استقبال الدول الفرانكفونية الذي أقيم في السفارة الكندية وحضره حشد من الشخصيات الرسمية والدبلوماسيين- أن الفرانكفونية لم تعد تعني التحدث باللغة الفرنسية، بل تعني الاطلاع وتبادل الأفكار والقيم التي تصنعها تلك اللغة والتعاون من أجل الرقي، وأن وجودها في ظل العولمة يعني الإصرار على التعددية الثقافية والتعددية اللغوية، وقال إن سيطرة لغة واحدة في المجتمع الدولي ستؤدي إلى إضعاف اللغات الأخرى وحرمان الإنسانية من تراثها اللغوي الغني وثقافاتها المتنوعة. واعتبر أن اللغة الفرنسية لم تعد ملكا خاصا للفرنسيين أو أداة للتعبير عن نتاجهم الثقافي، في ظل وجود ما يقارب من 13 دولة تعتمد اللغة الفرنسية كلغة رسمية وحيدة، بالإضافة إلى وجود ما يقارب 16 دولة أخرى تعتمد الفرنسية كلغة رسمية إلى جانب لغتها الأم، مبينا أنه بإمكان أي شعب في هذه الدول أن يستعمل الفرنسية للتعبير عن أفكاره وتصوراته وقيمه، ولهذا جاءت فكرة الفرانكفونية من خارج فرنسا، ومن مجموعة من قيادات إفريقية رأت أن لها شراكة أممية في هذه اللغة. من جانبه، أكد وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله، أن زيارة رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك إلى بغداد ستتم في أبريل المقبل، مضيفا أن ما شهدته أحداث الحدود مؤخرا لم ولن يؤثر على العلاقات بين البلدين، وأن أحداث الحدود حدث عابر هدفه الإساءة إلى العلاقات بين الكويت والعراق، ويجب ألا نسمح لمن يريد أن يؤثر على هذه العلاقة بتحقيق مبتغاه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكويت تشارك في الاحتفال باليوم العالمي للفرانكفونية الكويت تشارك في الاحتفال باليوم العالمي للفرانكفونية



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab