السعودية تشارك في مؤتمر طباعة القرآن بطريقة برايل
آخر تحديث GMT07:08:10
 العرب اليوم -

السعودية تشارك في مؤتمر طباعة القرآن بطريقة "برايل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعودية تشارك في مؤتمر طباعة القرآن بطريقة "برايل

الرياض ـ العرب اليوم

أعلنت مطابع خادم الحرمين الشريفين لطباعة المصحف بطريقة برايل مشاركتها في المؤتمر الأول لمطابع القرآن الكريم بطريقة برايل على المستوى الدولي في العاصمة التركية إسطنبول، وذلك في الفترة من الثالث وحتى التاسع من فبراير (شباط) الجاري. وبيّن أنور النصار، مدير المطابع، أن الملتقى يعتبر الأول الذي تجتمع فيه دور الطباعة من مختلف دول العالم الإسلامي المعنية بطباعة كتاب الله وكتب أخرى دينية وثقافية لفئة المكفوفين من ذوي الاحتياجات الخاصة. وأوضح النصار لـ«الشرق الأوسط» أن الملتقى يهدف إلى التعرف على خدمات برايل التي تقدمها كل مطبعة من المطابع في مختلف دول العالم المجتمعة؛ بهدف تبادل الخبرات وتوحيد الجهود، مبينا أنهم سيتطرقون خلال الملتقى إلى مناقشة منع الازدواجية في مطبوعات برايل، إلى جانب تسهيل تبادل الإنتاج المطبوع والتدريب بين المطابع المختلفة. وبيّن أن مطابع خادم الحرمين الشريفين للمصحف الكريم بطريقة برايل تطبع أكثر من 4 آلاف نسخة سنويا توزع على قراء برايل من داخل المملكة وخارجها مجانا. وحول وجود اتفاقيات مع مطابع أو مؤسسات خاصة لتوزيع المصحف خارج المملكة، أوضح النصار أن مطابع خادم الحرمين الشريفين لطباعة القرآن الكريم بطريقة برايل جهة حكومية تابعة لوزارة التربية والتعليم، تتولى تزويد كل الجهات من دون اتفاقيات، وإنما يكون التوزيع حسب الاحتياج. وأشار إلى أن آليات طباعة المصحف بطريقة برايل حول العالم تتفق في خطوات الإنتاج فقط، فتبدأ أولى مراحل الطباعة بالإدخال، ثم مرحلة التدقيق الأولي للنسخة المدخلة، ثم تتم الطباعة بكميات كبيرة، ثم تتم عملية التثنية فالتجميع فالتجليد لكل مجلد من مجلدات النسخة الواحدة البالغ عددها ستة مجلدات. واستطرد النصار «تأتي مرحلة التدقيق النهائية للمجلدات المطبوعة للتأكد من تسلسل الصفحات ووضوحها، ثم تجمع المجلدات لتكون نسخا كاملة لكل مصحف، تليها مرحلة التعبئة في صناديق ليتم حفظها في أرفف وإرسالها حسب الطلبات المسجلة في قوائم المطابع». من جهتها، بينت الدكتورة شادن علوات، أستاذ مساعد في جامعة الملك عبد العزيز وإخصائية في جمعية إبصار؛ أن مشاركتها في المؤتمر تتمثل في دورها كرئيسة لجنة مناقشة قضية طباعة القرآن الكريم بطريقة برايل في المؤتمر الدولي. وقالت لـ«الشرق الأوسط»: «سيناقش المؤتمر مقترحا كنا نطالب به منذ زمن، وهو أحكام التجويد بطريقة برايل، خاصة في ظل عدم توافرها؛ حتى نتوصل لآلية نمكن فيها المكفوفين من القراءة وفقا لأحكام التجويد». وأضافت «كما سيناقش المؤتمر إمكانية توصيل المصاحف للدول التي لا تتوافر فيها، ونجد صعوبة حقيقية في إيصالها لهم بلهجاتهم ولغاتهم؛ كالفلبينية والألمانية والجنوب أفريقية».

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تشارك في مؤتمر طباعة القرآن بطريقة برايل السعودية تشارك في مؤتمر طباعة القرآن بطريقة برايل



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!

GMT 15:10 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

رجل «يفقد الشعور بالخوف» بعد إزالة جزء من دماغه

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

GMT 19:18 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الرعب والغموض يسيطران على الإعلان الدعائي لـ"ذا جرادج"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab