الرئيس المصري الناشرون يمثلون معلمًا أساسيًا في نشأة ثقافة العصر
آخر تحديث GMT05:13:03
 العرب اليوم -

الرئيس المصري: الناشرون يمثلون معلمًا أساسيًا في نشأة ثقافة العصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس المصري: الناشرون يمثلون معلمًا أساسيًا في نشأة ثقافة العصر

​القاهرة ـ قنا

أكد الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي أن الناشرين يمثلون معلمًا أساسيًا في نشأة ثقافة العصر، وهم فرسان هذه المرحلة. وأوضح خلال لقائه بالناشرين بعد افتتاحه الدورة 44 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، أن الدستور الجديد وما به من نصوص تتعلق بالحريات تتطلب تشريعًا يحفظ تلك الحريات ، مشيرا إلى أن بلاده مازالت حتى الآن تعمل بقانون عام 1936، مطالبا بضرورة إجراء تعديلات على هذا القانون، وأن يكون من أولويات التشريع أمام مجلس النواب المقبل سن القوانين التي تتيح حرية النشر والإبداع. وقال مرسي إنه يتزامن افتتاح المعرض اليوم مع مناسبتين هما ذكرى 25 يناير التي تستحق منا نشر ثقافتها ومحتواها ومحددات حركتها منذ انطلاقها حتى الآن، لنحافظ على سلميتها وأهدافها، فالثقافة والمعرفة والرأي والرأي الآخر هي الوعاء الحامل لمعاني هذه الثورة، أما المناسبة الثانية فهي تزامن المعرض مع ذكرى المولد النبوي التي تحمل معاني كثيرة في مقدمتها ، بعد الاعتقاد، الحوار لأن الدين في الأصل يقوم على الحوار، فكيف نقل النبي صلى الله عليه وسلم ما أنزل عليه وأصحابه بعد ذلك ماعندهم إلى الناس ليقنعوا البشرية به دون إكراه". واعتبر مرسي أن اختيار ليبيا كضيف شرف للدورة الحالية من المعرض له مدلول ومعنى مهم  لأنها عانت قهرًا غير مسبوق من قبل، مشيرا إلى أن ثورات الربيع العربي تمثل معلمًا من معالم الإرادة والنهضة ورغبة الشعوب في الحرية. وأوضح الرئيس المصري أن الثورة التكنولوجية الهائلة أحدثت طفرة وقفزة في مجال النشر، ورغم المساوئ التي شهدها مجال النشر خلال الفترة الماضية إلا أنه لايزال يمثل حجر الزاوية والعمود الفقري لنشر المعرفة في كل مجالاتها. وطالب الناشرين بحفظ روح الثورة للأجيال المقبلة ، منوها بأن أصحاب الرأي هم من سيقودون الأمة من تقدم لتقدم لتحدث النهضة في العلم التطبيقي، وهم من سيدفعون الناس للبناء والتكامل وليس التشرذم والتناحر.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس المصري الناشرون يمثلون معلمًا أساسيًا في نشأة ثقافة العصر الرئيس المصري الناشرون يمثلون معلمًا أساسيًا في نشأة ثقافة العصر



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!

GMT 15:10 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

رجل «يفقد الشعور بالخوف» بعد إزالة جزء من دماغه

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

GMT 19:18 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الرعب والغموض يسيطران على الإعلان الدعائي لـ"ذا جرادج"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab