اكتشف تماثيل صغيرة وتابوتًا لطفل منذ 3600 عام في جنوب مصر
آخر تحديث GMT03:11:40
 العرب اليوم -

اكتشف تماثيل صغيرة وتابوتًا لطفل منذ 3600 عام في جنوب مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشف تماثيل صغيرة وتابوتًا لطفل منذ 3600 عام في جنوب مصر

القاهره ـ وكالات

قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر، الأربعاء: "إن بعثة أثرية إسبانية عثرت في الأقصر بجنوب البلاد، على تمثايل جنائزية صغيرة وتابوت خشبي لطفل، يعود إلى الأسرة السابعة عشرة (نحو 3600 عام) داخل مقبرة "جحوتي"، أحد كبار رجال الدولة في عصر الملكة حتشبسوت، التي حكمت البلاد بين عامي 1503 و1482 تقريبًا قبل الميلاد". وكانت مدينة الأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترًا جنوبي القاهرة عاصمة للبلاد، في مرحلة الدولة الحديثة، التي يطلق عليها علماء المصريات عصر الإمبراطورية المصرية (نحو 1567- 1200 قبل الميلاد)، والتي بدأت بتأسيس الأسرة الثامنة عشرة على يد أحمس، قائد الجيش، لتحرير مصر من الهكسوس، وتنتمي الملكة حتشبسوت للأسرة الثامنة عشرة. وقال منصور بريك، المشرف على منطقة آثار الأقصر، في البيان: "إن البعثة برئاسة خوسيه جالان اكتشفت التابوت؛ أثناء أعمال التنظيف الجارية بالفناء، المكشوف بمقبرة جحوتي". وأضاف أن البعثة اكتشفت بجوار التابوت الخشبي مجموعة من التماثيل الجنائزية الصغيرة، المعروفة باسم "أوشابتي"، وهي مصنوعة من الخشب وملفوفة بلفائف من الكتان وتجسد الكاهن "أحمسا"، أحد أبرز الكهنة آنذاك، والذي لعب دورًا بارزًا مع الأسرة الملكية في عصر الأسرة الثامنة عشرة. ورجح البيان، أن يكون الكاهن "أحمسا"، ربما يكون هو نفسه الكاهن الشهير "أحمسا سايا أير"، الذي قدس فيما بعد، في عصر الدولة الحديثة، ونقش له العديد من اللوحات."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشف تماثيل صغيرة وتابوتًا لطفل منذ 3600 عام في جنوب مصر اكتشف تماثيل صغيرة وتابوتًا لطفل منذ 3600 عام في جنوب مصر



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي في لندن

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab