اتفاق الوصاية الملكية تجسيد للتعاون الأردني الفلسطيني في حماية المقدسات
آخر تحديث GMT15:49:58
 العرب اليوم -

اتفاق الوصاية الملكية تجسيد للتعاون الأردني الفلسطيني في حماية المقدسات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اتفاق الوصاية الملكية تجسيد للتعاون الأردني الفلسطيني في حماية المقدسات

عمان ـ بترا

جاء توقيت الاتفاقية التاريخية التي وقعها جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس امس الاحد مدروسا ومهما لجهة وضع حد للاستفزازات الاسرائيلية المتعمدة ومحاولات تهويد مدينة القدس والاعتداءات المتكررة على المسجد الاقصى المبارك وبالذات الحرم القدسي الشريف . وجددت الاتفاقية التأكيد على أن جلالة الملك عبدالله الثاني هو صاحب الوصاية والشرعية الدينية في المحافظة على الأماكن المقدسة في القدس الشريف خصوصا المسجد الأقصى والممتلكات الوقفية التابعة له . يقول وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور محمد نوح القضاة لوكالة الانباء الاردنية ( بترا ) لقد كثرت اعتداءات دولة الاحتلال على الحرم القدسي الشريف وكان من جملتها حفر انفاق تحت الحرم الشريف ما يهدد بانهياره . ويضيف ان من جملة الاعتداءات ايضا بناء 62 ( كنيس ) في البلدة القديمة منها ما هو ملاصق لجدران المسجد الاقصى , وانتاج فيلم مصور من قبل وزارة الخارجية في دولة الاحتلال يظهر فيه نائب وزير الخارجية داني ايالون وخلفه تهدم قبة الصخرة المشرفة ويقام مكانها الهيكل المزعوم . ويزيد الوزير القضاة : تزامن كل ذلك مع قيام سلطات الاحتلال بتعطيل مشروعات الترميم والصيانة والتي من بينها مشروع اطفاء الحرائق في المسجد الاقصى , وتهديد وتوقيف واعتقال موظفي الاوقاف ومنع مدير المسجد الاقصى من دخول المسجد منذ شهر ايلول 2012 الى الآن وكذلك استخدام عقارات الاوقاف دون عقود ايجار او دفع اجرة. ويقول : كل هذه التهديدات وغيرها تستدعي بالتأكيد وجود دفاع عن الحرم الشريف وعندما كانت تتدخل دولة فلسطين يتم الاعتذار من قبل سلطات الاحتلال على التعامل معها ، وعندما تتدخل الحكومة الاردنية يتم الاعتذار بحجة ان دولة فلسطين هي المسؤولة عن هذه المقدسات وبالتالي كان هناك تلاعب من قبل سلطات الاحتلال اعتمادا على قاعدة فرق تسد .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتفاق الوصاية الملكية تجسيد للتعاون الأردني الفلسطيني في حماية المقدسات اتفاق الوصاية الملكية تجسيد للتعاون الأردني الفلسطيني في حماية المقدسات



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

القاهرة - العرب اليوم

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية
 العرب اليوم - تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 04:31 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

سيبيو وجهة صيفية لزائري رومانيا للمرة الأولى

GMT 07:40 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

آيسر تكشف عن أول لاب توب صديق للبيئة

GMT 15:35 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

كسوف جزئي للشمس عبر نصف الكرة الشمالي الخميس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab