النفط اليمني يترأس اجتماع لقيادة هيئة استكشاف وانتاج النفط
آخر تحديث GMT12:23:43
 العرب اليوم -

"النفط اليمني" يترأس اجتماع لقيادة هيئة استكشاف وانتاج النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "النفط اليمني" يترأس اجتماع لقيادة هيئة استكشاف وانتاج النفط

صنعاء ـ سبأ

 ناقش اجتماع الخميس لقيادة هيئة استكشاف وانتاج النفط برئاسة وزير النفط والمعادن خالد محفوظ بحاح سير العمل بالهيئة وكذا سير الانشطة الانتاجية والاستكشافية في القطاعات النفطية وسبل تطويرها. واستمع الوزير من رئيس الهيئة المهندس نصر الحميدي ووكلاء الهيئة ورؤساء لجان التشغيل في القطاعات الانتاجية والاستكشافية إلى شرح عن الدور الذي تقوم به الهيئة من إشراف على الشركات الاستشكافية والانتاجية وكذا أنشطة الترويج للقطاعات المفتوحة بكوادر يمنية استطاعت أن تساهم في تسيير أعمال الشركات رغم الظروف الاستثنائية التي مر بها اليمن خلال الفترة الماضية. وفي الاجتماع أشاد وزير النفط والمعادن بجهود العاملين في هيئة استكشاف وانتاج النفط والمندوبين لدى الشركات النفطية الانتاجية والاستكشافية الذين أثبتوا قدرة الكوادر اليمنية على تحمل المسؤولية وتنفيذ المهام الموكلة اليهم..مؤكدا على ضرورة مواصلة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد مهما كانت الظروف. وشدد الوزير بحاح على أهمية المعلومات والحفاظ عليها كونها ملك الشعب وكذا الحرص على تداول الحقائق وبشفافية مطلقة ..وقال" إن من حق الكادر النفطي البحث والاطلاع ومعرفة وضع القطاع كل في إطار عمله وعليه أن يحافظ عليها وأن لا يكون مصدر يستغل من قبل الآخرين الذين يستخدموها أو يفهموها بشكل يؤثر على عمل هذا القطاع". كما التقى وزير النفط والمعادن خالد محفوظ بحاح بالموظفين والعاملين في هيئة استكشاف وانتاج النفط ونقابة العاملين بالهيئة، جرى خلال اللقاء مناقشة سير الاداء بالهيئة والصعوبات التي تواجه سير العمل. وأستمع الوزير إلى شرح عن الصعوبات التي يواجهها العاملين في الهيئة خاصة ما يتعلق بالكادر النفطي. وفي اللقاء قدر وزير النفط والمعادن التطلعات التي يسعى اليها هذا الكادر..مؤكدا أنه سيتم النظر إلى ما تم طرحه في اللقاء وأخذه بعين الاعتبار والعمل على محاولة تحسين ظروف الكادر النفطي. وقال" اليمن يمر بظروف استثنائية ومخرجات الحوار الوطني ستكون أحد أهم الخطوات القادمة خاصة في قطاع النفط والغاز والمعادن الذي كان أحد أسباب الاحتقان في الفترة الماضية بسبب التركيز على هذا المورد الذي يشكل 90 بالمائة من الميزانية العامة والرافد الأساسي للاقتصاد الوطني. وأضاف" علينا في هذا القطاع حمل كبير تجاه المجتمع والوطن ولدينا الثقة بأن الجميع سيكونوا على قدر كبير من المسؤولية وسنكمل بنفس الروح لتجاوز الصعوبات والتحديات".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النفط اليمني يترأس اجتماع لقيادة هيئة استكشاف وانتاج النفط النفط اليمني يترأس اجتماع لقيادة هيئة استكشاف وانتاج النفط



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab