عمان توقع مذكرة تفاهم لاستيراد الغاز الإيراني
آخر تحديث GMT08:08:31
 العرب اليوم -

عمان توقع مذكرة تفاهم لاستيراد الغاز الإيراني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عمان توقع مذكرة تفاهم لاستيراد الغاز الإيراني

مسقط - العرب اليوم

قالت الخدمة الإخبارية لوزارة الطاقة الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إن إيران وقعت مذكرة تفاهم أمس الاثنين لتصدير الغاز إلى سلطنة عمان بدءا من عام 2015 وذلك فى اتفاق مدته 25 عاما وقيمته نحو 60 مليار دولار. كانت عمان العطشى للطاقة اتفقت على شراء الغاز من إيران فى 2005 وتضمنت مسودة اتفاق أبرمت بعد ذلك فى 2007 خططا لقيام عمان بمعالجة الغاز الإيرانى للتصدير فى صورة غاز طبيعى مسال. لكن الطرفين لم يتفقا على الشروط النهائية وتفيد برقيات للسفارة الأمريكية سربها موقع ويكيليكس أن الولايات المتحدة ضغطت على عمان لشراء الوقود من مصادر أخرى مثل قطر. وبدأت عمان التى تربطها بإيران علاقات أدفأ من سائر دول الخليج العربية استيراد الغاز القطرى فى 2007 لكن الطلب يرتفع ارتفاعا سريعا منذ ذلك الحين مما يهدد صادراتها من الغاز المسال ويدفع مسقط للعودة إلى طاولة التفاوض مع طهران. وقال موقع وزارة النفط الإيرانية على الانترنت إن مذكرة التفاهم الأخيرة التى وقعها وزير الطاقة الإيرانى الجديد بيجان زنجانه مع نظيره العمانى محمد بن حمد الرمحى تشمل اتفاقا على بدء مد خط أنابيب لنقل الغاز إلى عمان فى أسرع وقت ممكن. ونقل الموقع عن زنجانه قوله بعد مراسم التوقيع التى جرت يوم الاثنين خلال زيارة إلى طهران قام بها السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان "يمكن أن نبدأ تنفيذ المشروع لأن كبار المسئولين التنفيذيين فى البلدين يصرون على تنفيذه فى أقرب ما يمكن”. وبحسب أحدث إحصاءات من بى.بى تملك إيران أضخم احتياطيات من الغاز فى العالم لكنها غير قادرة على تصدير جزء كبير منها بسبب العقوبات الغربية التى تكبح طموحاتها فى مجال تصدير الغاز المسال. وتستطيع المحطات العمانية إنتاج 10.4 مليون طن من الغاز المسال سنويا لكن إنتاجها لم يتجاوز 8.8 مليون فى السنوات الخمس الأخيرة وتراجع إلى 8.4 مليون فى 2012 حسبما يفيد أحدث تقرير سنوى من الشركة العمانية للغاز الطبيعى المسال. وتقول نسخة من اتفاق 2007 الموقع بين البلدين إنه إلى جانب استيراد مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز من إيران للاستهلاك المحلى ستخصص عمان مليونى طن مترى سنويا من الطاقة الإنتاجية غير المستغلة فى محطة الشركة العمانية للغاز المسال لمعالجة الغاز الإيرانى للتصدير، وبحسب برقية سربها ويكيليكس حصلت السفارة الأمريكية فى مسقط على نسخة الاتفاق. ومن المستبعد أن يوافق المساهمان الأوروبيان الكبيران- شل وتوتال- على تسييل الغاز الإيرانى فى وقت يفرض فيه الاتحاد الأوروبى عقوبات على طهران لكن استيراد الغاز الإيرانى للاستهلاك المحلى يمكن أن يتيح مزيدا من الوقود العمانى لتغذية منشآت تصدير الغاز المسال القائمة. وإضافة إلى ضغوط العقوبات الأمريكية فقد يتوقف مدى تحمس عمان لبناء خط أنابيب مع إيران على ما إذا كانت ستتوصل إلى اتفاق مع بى.بى لتطوير مشروع خزان للغاز المحكم والذى سيضخ نحو مليار قدم مكعبة يوميا بحلول عام 2018.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمان توقع مذكرة تفاهم لاستيراد الغاز الإيراني عمان توقع مذكرة تفاهم لاستيراد الغاز الإيراني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمان توقع مذكرة تفاهم لاستيراد الغاز الإيراني عمان توقع مذكرة تفاهم لاستيراد الغاز الإيراني



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

كيت موس أنيقة أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

التوتر وأمراض العصر في قناة القنال الخميس

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:47 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

فوائد فول المونج الصيني

GMT 04:18 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تظهر سعادتها برشاقتها بعد التهكم على جسدها

GMT 16:47 2014 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ذئب أسود يظهر في تركيا للمرة الأولى

GMT 02:32 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

ياسمين سمير فخورة بدور "رنا" في "البيت الكبير"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab