حسابات المسؤولين الكبار في العراق تؤمِّن موازنة 3 أعوام من دون النفط
آخر تحديث GMT12:11:17
 العرب اليوم -

حسابات المسؤولين الكبار في العراق تؤمِّن موازنة 3 أعوام من دون النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حسابات المسؤولين الكبار في العراق تؤمِّن موازنة 3 أعوام من دون النفط

أحد حقول النفط في العراق
بغداد ـ نجلاء الطائي

كشفت الكثير من وسائل الإعلام الأميركية تقارير تؤكد أن حجم حسابات المسؤولين الكبار السابقين في العراق وحكومة إقليم كردستان يصل إلى 220 مليار دولار، لافتة إلى أن هذا المبلغ يكفي لتغطية موازنة الأعوام الثلاثة المقبلة، من دون بيع ولو برميل نفط واحد.

وأعلنت وسائل إعلام محلية عراقية، أن كشف حسابات المسؤولين الكبار السابقين، سواء في العراق او في اقليم كردستان، في المصارف العالمية أمر يدعو للقلق، مشددة على ضرورة عدم بقاء العراقيين والمجتمع الدولي صامتين، وأن يعلموا بأن ثروات العراقيين تذهب منذ سنوات لجيوب كبار المسؤولين العراقيين.

ووفقا للتقارير الاميركية فان اجمالي المبلغ الذي اودعه المسؤولون السابقون في العراق والإقليم وصل إلى 220 مليار دولار، الأمر الذي يعني أنه يكفي لتأمين موازنة العراق لثلاث سنوات، من دون بيع برميل واحد من النفط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسابات المسؤولين الكبار في العراق تؤمِّن موازنة 3 أعوام من دون النفط حسابات المسؤولين الكبار في العراق تؤمِّن موازنة 3 أعوام من دون النفط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسابات المسؤولين الكبار في العراق تؤمِّن موازنة 3 أعوام من دون النفط حسابات المسؤولين الكبار في العراق تؤمِّن موازنة 3 أعوام من دون النفط



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab